شريط الاخبار
برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا

في اليوم الوطني للقصبة والذكرى الـ21 لتصنيفها كتراث عالمي

أكبر قصبة في شمال إفريقيا مهدّدة بالزوال بفعل الطبيعة والإنسان


  22 فيفري 2015 - 20:17   قرئ 1765 مرة   0 تعليق   ملفات
أكبر قصبة في شمال إفريقيا مهدّدة بالزوال بفعل الطبيعة والإنسان

تحتفل القصبة أو كما يفضّل البعض تسميتها  المحروسة  بيومها الوطني المصادف لـ 23 فيفري من كل عام، كونها تعدّ رمزا وتاريخا يحكي في طيات كل دويرة تاريخا وحضارة بني مزغنة، فرغم المشاكل التي تعرفها جراء الانهيارات التي تشهدها بين الفينة والأخرى.

على الرغم من هذا تبقى العديد من المواقع الأثرية والعريقة مزارا للسكان المحليّين والأجانب، غير أنّ المار بالمنطقة يبقى يتساءل عن سر إهمال الجهات المحلية التي يؤول إليها الدور في تحسين المحيط وتهيئة أحيائها التي تعاني من عدة نقائص.في السياق ذاته، أكد عبد الحميد بوداود رئيس المجمع الوطني لخبراء البناء والمهندسين الجزائريّين لـ المحور اليومي ، أن عملية ترميم القصبة تحتاج بالدرجة الأولى إلى وضع إستراتيجية خاصة وبرنامج محدد، حيث يجب على السلطات المحلية والولائية وكذا الدولة أن تقوم بإعادة الإسكان لقاطني البنايات الهشة وتلك التي تمّ وضعها في الخانة الحمراء، وهي العملية التي من شأنها أن تساعد في ترميم تلك البنايات بصورة مسبقة، وحتى لا يعيش السكان على هاجس دائم والمتمثّل في انهيار تلك السكنات في أية لحظة، مبرزا في السياق ذاته أنه ومنذ أن قامت منظمة اليونسكو بتصنيف بلدية القصبة كتراث عالمي في العام 1992، لم يقم المسؤولون طيلة السنوات الفارطة بأية خطوات أو تدابير تهدف من خلالها إلى الحفاظ على  المحروسة  كمركز ثقافي سياحي ذا بعد وطني وعالمي؛ كما أشار بودواد إلى أن الغلاف المالي الذي استفادت منه القصبة من اليونسكو بقي مجمدا لغاية يومنا هذا، وهو ما يدلّ على عجز السلطات المحلية في التدخل واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على الموروث التاريخي والثقافي الذي تحتفي به بلدية القصبة، وعليه فقد دعا المتحدث ذاته السلطات العليا للبلاد ووزارة الثقافة للتكفل بعملية ترميم الدويرات الهشة، خاصة وأنها لطالما كانت محل هاجس السكان بسبب توالي الانهيارات لعدة أجزاء منها، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية وبشرية جسيمة، وعن حالة الإهمال التي تعرفها القصبة أوضح بوداود أنّ أصابع الاتهام توجّه بالدرجة الأولى إلى السكان، حيث عرفت المنطقة عمليات ترحيل في وقت سابق، وهو ما أدى إلى إخلاء بعض السكنات، غير أن بعضهم قد أعادوا احتلال الأخيرة وكانوا سببا في تهديمها نظرا لكونهم لم يدركوا الأهمية الحضارية لها، حيث كان من الأفضل ترميم تلك السكنات فورا وافتتاح ورشات الحرفيّين وتخصيص زاوية للمطبخ الجزائري الأصيل وغيرها من المرافق الهامة التي من شأنها أن تجذب الزوار المحليّين والأجانب لزيارة المحروسة. وعن عملية ترميم بعض المراكز الأثرية والتاريخية، على غرار المساجد التي تعود فترة تشيّيدها إلى العهد العثماني، حتى يتمّ تحويل بعضها إلى متاحف وأخرى تبقى مساجد، خاصة وأنّه يتواجد 27 متحفا فقط على المستوى الوطني، وهو ما يدعو السلطات إلى ضرورة العمل على الحفاظ على تلك المرافق مستقبلا، نظرا لطابعها التاريخي والحضاري في المجتمع.    

 صفية نسناس