شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

تواطؤ السماسرة والوكالات العقارية في تبيّيض الأموال

تحويل للعملة إلى الخارج عن طريق شخصيات نافذة


  23 فيفري 2015 - 23:05   قرئ 2123 مرة   0 تعليق   ملفات
تحويل للعملة إلى الخارج عن طريق شخصيات نافذة

 بعد العديد من التحقيقات التي أجرتها مصالح الأمن على المستوى الوطني، فيما يخصّ أصحاب الوكالات العقارية والسماسرة الذين يتاجرون في العقارات مع شخصيات نافذة وكبار الفاسدين الذين استفادوا من المال الفاسد عن طريق عمولات الصفقات العمومية والرشاوى بالعملة الصعبة، واقتنوا عقارات في عدة ولايات أو قاموا ببيعها من دون تحديد قيمتها الحقيقية عن طريق العقود الموثّقة. 

 

  وأفادت مصادر أمنية بأن الأسماء التي ورد ذكرها في تحقيقات تخصّ عدة ملفات فساد، حيث يتم بناءً على العودة إلى مراجع وسجّلات الوكالات العقارية التدقيق في هوية أصحاب الفيلات الفاخرة والشقق التي توجد في أحياء راقية، للتعرف على أصحابها أو السماسرة الذين كانوا حلقة الوصل بين الزبون وصاحب العقار، وشملت التحقيقات التي توصّلت إلى فك عدد من خيوط القضايا التي ترتبط بشبكة من العلاقات والمسؤولين والمتورّطين في فضائح الفساد إطارا من الإطارات الذين تورّطوا في قضية فساد تتعلّق بصفقات مبرمة مع سوناطراك في إطار عقود المناولة، إذ اقتنى فيلا فاخرة في أعالي حيدرة في العاصمة بمبلغ 100 مليارسنتيم، ومرّت معاملته عن طريق وكالة عقارية ولم يتم التصريح في البيع إلا بربع المبلغ، لأن بائع الفيلات من أحد المتورطين أيضا في الفضيحة، وتأتي التحقيقات المعمّقة بناءً على المعلومات الواردة التي تؤكد بأن الوكالات العقارية تحولت إلى بؤر لتبيّيض عائدات الفساد التي تورّط فيها إطارات سامية أو بارونات المخدرات، كما تندرج في إطار الإجراءات المشدّدة التي فرضت على هذه الوكالات، خصوصا أن تعلم مصالح الأمن الأقرب بهوية الأشخاص الذين يجرون المعاملات التجارية على مستواهم، والإبلاغ عن أي شخص يشتبه في تورّط أحد أقاربه في فضائح فساد ويقوم بعرض ممتلكاته للبيع أو الكراء أو شراء عقارات. ويستغلّ بعض السماسرة وضيفتهم ويستعملونها كوسيلة للنصب على الأشخاص، حيث يوهمونهم بمنحهم سكنات أو محلات تجارية مقابل مبالغ مالية معتبرة، وبعد تسلمهم للمال يغيبون عن الأنظار، ليتفطن الضحية أنه وقع ضحية نصب واحتيال من قبل سمسار، ليلجئ هذا الأخير إلى العدالة كآخر حل لاسترجاع ما ضاع منه. قضايا كثيرة من هذا النوع تعالجها مختلف المحاكم يوميا ومثلنا عن ذلك قضية سمسار في العقارات وموظف بمخبر البناء في الوقت نفسه، رفقة شريكه الذي كلّفه بأن يخبر ضحاياه باستطاعته أن يوفر لهم سكنات من صيغة عدل ومحلات تجارية، وسلبهم مبالغ مالية معتبرة، هذا الأخير كان يستلم الملفات والمبالغ المالية من الضحايا ويسلّمها للسمسار، ليغيب بعدها عن الأنظار، واكتشف الضحايا الثلاثة أنهم وقعوا ضحية نصب واحتيال وعليه أودعوا شكوى لدى مصالح الأمن وعلى أساس ذلك تمّ توقيف المتهمان وإحالتهم على التحقيق، وللإشارة وأثناء تفتيش مسكن السمسار، تمّ العثور على شهادة مدرسية مزوّرة، إضافة إلى شهادة عمل مزوّرة، وملفات إدارية تخصّ الضحايا، لتلتمس في حقّهم النيابة عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و20 ألف دينار غرامة مالية نافذة.

  80 بالمئة من السماسرة غير شرعيّين

 أكد حكيم عويدات رئيس الفيدرالية الوطنية للوكالات العقارية في تصريح خصّ به  المحور اليومي  أن نشاط السماسرة في الجزائر هو نشاط غير شرعي، مؤكّدا أنه لا يساعد أصحاب الوكالات العقارية في عملهم، مشيرا إلى أنهم استولوا على السوق بنسبة كبيرة عبر كامل مناطق الوطن، وهذا ما يتسبّب في عرقلة النشاط العقاري المعتمد من طرف وزارة السكن، فالسماسرة تختلف شرائحهم، فمنهم من يعمل معلم ومنهم من يعمل خبّاز وحتى بالمقهى، أي لا يوجد شخص معين ليمارس هذه المهنة، لكن كثرة التداول عليها في السنوات الأخيرة أدى بنسبة كبيرة إلى تراجع أرباح الوكالات العقارية، فهم أصبحوا يتدخّلون في العديد من الأشياء كالسكن الاجتماعي والتساهمي، إضافة إلى سكنات عدل، وأغلبهم يبحثون عن الربح السريع، رافعين سعر العقارات لكي لا تدخل إلى أصحاب الوكالات العقارية وتعود عليهم بالفائدة، كما كشف حكيم عويدات أنّ 80 بالمئة من السماسرة هم غير شرعيّين وغير معتمدين لدى وزارة السكن، معتبرا أن تدخل السماسرة في بيع هذه الأوعية العقارية تؤدي إلى نقص كبير في أرباح الخزينة العمومية. 

عمر عليوان



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha