شريط الاخبار
مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط

تواطؤ السماسرة والوكالات العقارية في تبيّيض الأموال

تحويل للعملة إلى الخارج عن طريق شخصيات نافذة


  23 فيفري 2015 - 23:05   قرئ 2193 مرة   0 تعليق   ملفات
تحويل للعملة إلى الخارج عن طريق شخصيات نافذة

 بعد العديد من التحقيقات التي أجرتها مصالح الأمن على المستوى الوطني، فيما يخصّ أصحاب الوكالات العقارية والسماسرة الذين يتاجرون في العقارات مع شخصيات نافذة وكبار الفاسدين الذين استفادوا من المال الفاسد عن طريق عمولات الصفقات العمومية والرشاوى بالعملة الصعبة، واقتنوا عقارات في عدة ولايات أو قاموا ببيعها من دون تحديد قيمتها الحقيقية عن طريق العقود الموثّقة. 

 

  وأفادت مصادر أمنية بأن الأسماء التي ورد ذكرها في تحقيقات تخصّ عدة ملفات فساد، حيث يتم بناءً على العودة إلى مراجع وسجّلات الوكالات العقارية التدقيق في هوية أصحاب الفيلات الفاخرة والشقق التي توجد في أحياء راقية، للتعرف على أصحابها أو السماسرة الذين كانوا حلقة الوصل بين الزبون وصاحب العقار، وشملت التحقيقات التي توصّلت إلى فك عدد من خيوط القضايا التي ترتبط بشبكة من العلاقات والمسؤولين والمتورّطين في فضائح الفساد إطارا من الإطارات الذين تورّطوا في قضية فساد تتعلّق بصفقات مبرمة مع سوناطراك في إطار عقود المناولة، إذ اقتنى فيلا فاخرة في أعالي حيدرة في العاصمة بمبلغ 100 مليارسنتيم، ومرّت معاملته عن طريق وكالة عقارية ولم يتم التصريح في البيع إلا بربع المبلغ، لأن بائع الفيلات من أحد المتورطين أيضا في الفضيحة، وتأتي التحقيقات المعمّقة بناءً على المعلومات الواردة التي تؤكد بأن الوكالات العقارية تحولت إلى بؤر لتبيّيض عائدات الفساد التي تورّط فيها إطارات سامية أو بارونات المخدرات، كما تندرج في إطار الإجراءات المشدّدة التي فرضت على هذه الوكالات، خصوصا أن تعلم مصالح الأمن الأقرب بهوية الأشخاص الذين يجرون المعاملات التجارية على مستواهم، والإبلاغ عن أي شخص يشتبه في تورّط أحد أقاربه في فضائح فساد ويقوم بعرض ممتلكاته للبيع أو الكراء أو شراء عقارات. ويستغلّ بعض السماسرة وضيفتهم ويستعملونها كوسيلة للنصب على الأشخاص، حيث يوهمونهم بمنحهم سكنات أو محلات تجارية مقابل مبالغ مالية معتبرة، وبعد تسلمهم للمال يغيبون عن الأنظار، ليتفطن الضحية أنه وقع ضحية نصب واحتيال من قبل سمسار، ليلجئ هذا الأخير إلى العدالة كآخر حل لاسترجاع ما ضاع منه. قضايا كثيرة من هذا النوع تعالجها مختلف المحاكم يوميا ومثلنا عن ذلك قضية سمسار في العقارات وموظف بمخبر البناء في الوقت نفسه، رفقة شريكه الذي كلّفه بأن يخبر ضحاياه باستطاعته أن يوفر لهم سكنات من صيغة عدل ومحلات تجارية، وسلبهم مبالغ مالية معتبرة، هذا الأخير كان يستلم الملفات والمبالغ المالية من الضحايا ويسلّمها للسمسار، ليغيب بعدها عن الأنظار، واكتشف الضحايا الثلاثة أنهم وقعوا ضحية نصب واحتيال وعليه أودعوا شكوى لدى مصالح الأمن وعلى أساس ذلك تمّ توقيف المتهمان وإحالتهم على التحقيق، وللإشارة وأثناء تفتيش مسكن السمسار، تمّ العثور على شهادة مدرسية مزوّرة، إضافة إلى شهادة عمل مزوّرة، وملفات إدارية تخصّ الضحايا، لتلتمس في حقّهم النيابة عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و20 ألف دينار غرامة مالية نافذة.

  80 بالمئة من السماسرة غير شرعيّين

 أكد حكيم عويدات رئيس الفيدرالية الوطنية للوكالات العقارية في تصريح خصّ به  المحور اليومي  أن نشاط السماسرة في الجزائر هو نشاط غير شرعي، مؤكّدا أنه لا يساعد أصحاب الوكالات العقارية في عملهم، مشيرا إلى أنهم استولوا على السوق بنسبة كبيرة عبر كامل مناطق الوطن، وهذا ما يتسبّب في عرقلة النشاط العقاري المعتمد من طرف وزارة السكن، فالسماسرة تختلف شرائحهم، فمنهم من يعمل معلم ومنهم من يعمل خبّاز وحتى بالمقهى، أي لا يوجد شخص معين ليمارس هذه المهنة، لكن كثرة التداول عليها في السنوات الأخيرة أدى بنسبة كبيرة إلى تراجع أرباح الوكالات العقارية، فهم أصبحوا يتدخّلون في العديد من الأشياء كالسكن الاجتماعي والتساهمي، إضافة إلى سكنات عدل، وأغلبهم يبحثون عن الربح السريع، رافعين سعر العقارات لكي لا تدخل إلى أصحاب الوكالات العقارية وتعود عليهم بالفائدة، كما كشف حكيم عويدات أنّ 80 بالمئة من السماسرة هم غير شرعيّين وغير معتمدين لدى وزارة السكن، معتبرا أن تدخل السماسرة في بيع هذه الأوعية العقارية تؤدي إلى نقص كبير في أرباح الخزينة العمومية. 

عمر عليوان



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha