شريط الاخبار
"السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا ولد قدور يؤكد التوظيف المباشر لمتربصي سوناطراك بورقلة إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما رشاشات ومخازن قرابة 90 ألف جزائري أدوا العمرة حتى جانفي الجاري السرعة.. التهور والإرهاق وراء مجازر الطرقات إنزال حكومي بالعاصمة للوقوف على مشاريع الرئيس جنرال متمرس وراء تسفير مقاتلي الجيش الحر˜ نحو منطقة الساحل الجزائر تعرض تقريرا عن السوريين الموقوفين بحدودها في قمة الجامعة العربية بتونس مــــــــلال يفســــــد احتفــــــالات ينايــــــر˜ فــــــي باريــــــس ويهيــــــن حــــــداد! الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد تدعو إلى استقلالية تامة للهيئة 9 آلاف ميغاواط من الكهرباء ستباع في البورصة الأزمة المالية تلقي بظلالها على فعاليات الطبعة العاشرة ميهوبي يؤكد أن الثقافة الأمازيغية حققت مكاسب يجب المحافظة عليها

بعد أن غاب اسمه عن الشارة الحمراء للأنتربول واختفى من قائمة المتّهمين

لا مفرّ لشكيب خليل من العدالة وإن كانت أجنبية


  01 مارس 2015 - 20:41   قرئ 1406 مرة   0 تعليق   ملفات
لا مفرّ لشكيب خليل من العدالة وإن كانت أجنبية

بعد أن غاب اسمه، أوّل الأمر، عن الشارة الحمراء للمطلوبين لدى الأنتربول، وغاب ثانية عن قائمة المتّهمين التّي أصدرها قاضي التّحقيق بالغرفة التّاسعة لدى محكمة القطب الجزائي المتخصص بسيدي أمحمد، استدعي شكيب خليل رسميا من قبل العدالة الإيطالية، التّي ستستمع إليه في الـ 13 من ماي المقبل، أين لن يكون هناك مفّر لوزير الطاقة السابق، الذّي كان وراء 1600 مليون دولار دفعت رشاوى ومعاملات مشبوهة مع  سايبام  الإيطالية من العدالة وإن كانت أجنبية.

 

سيدافع شكيب خليل، لأوّل مرّة، عن نفسه من تهم  تلقي رشاوى  أمام العدالة الإيطالية، التّي تكون قد سبقت نظيرتها الجزائرية في التّحقيق والاستماع إلى وزير الطاقة السابق، الذّي وقع خلال جلسة ثمالة بإحدى فنادق باريس رفقة ابن شقيق وزير الخارجية السابق، ورئيس المجلس الدستوري الأسبق فريد بجاوي، محظر الرشوى والتنازل عن صفقات   للفتى الذهبي، ومن خلاله شركة  سايبام . وسيكون الوزير الذّي كان يجني مقابل الصفقة الواحدة 200 مليون دولار، وصدرت في حقه مذكرة توقيف دولية دون أن ينشر اسمه بالشارة الحمراء للأنتربول على خلاف بجاوي، أمام القضاء رغم عدم إدراج اسمه بأروقة العدالة الجزائرية، وغاب اسمه في فضيحة  سوناطراك 2 ، كمتهم وحتّى في إطار الامتياز القضائي، وبقي الأمر بالقبض عليه الذّي صدر في حقه حبرا على ورق بسبب ما علّل فيما بعد بأنّه خطأ في الإجراءات القانونية، وحدث خرق في نصّ المادة 573، التّي تشير إلى الامتياز القضائي، لتقتّصر أسماء المتّهمين في فضيحة  سونطراك 2  على فريد بجاوي، رئيس ديوان المدير العام السابق لسونطراك رضا همّش الموجودين في حالة فرار، فيما أصدر قاضي التحقيق بالغرفة التاسعة لدى محكمة القطب الجزائي المتخصص، بسيدي أمحمد، قرارا بالإفراج عن المتهمين الموقوفين في الفضيحة، ويتعلق الأمر بكلّ من مسيرة مكتب الدراسات  كاد ، ونائب المدير العام لسوناطراك سابقا، وذلك بعد استنفاذهما فترة الحبس المؤقت،  أي بعد قضاء أكثر من 20 شهرا في الحجز الاحتياطي على ذمة التحقيق، فيما تبقى الحيتان الثلاثة الكبرى في حالة فرار، يتقدمهم شكيب خليل، الذّي لا مفر أمامه من الامتثال أمام العدالة الإيطالية، وسيستمع له قاضي التحقيق المكلّف بقضية  سايبام  الكسندرا كليمنتي، وفريد بجاوي، الذّي صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية، إضافة لرضا همّش. وسيواجه وزير الطاقة والمناجم السابق تهما بدفع 198 مليون أورو رشاوى رفقة مسؤولين جزائريين للحصول على عقود بقيمة 8 مليارات لصالح شركة  سايبم  إحدى فروع شركة  إيني ، علما أنّ المحكمة السويسرية رفضت مؤخرا طعنا تقدم به شكيب خليل، بعد قرار السلطات السويسرية تسليم نظيرتها الجزائرية كشوف حساباته البنكية لدى مؤسسات مصرفية في سويسرا. وبالتزامن مع ذلك، سرّب تسجيل لمكالمة هاتفية للمدير السابق للشركة الإيطالية باولو سكاروني أكد فيها أن تكلفة الوساطة قدرت قيمتها بـ 197 مليون أورو، دفعت حقيقة لفريد بجاوي، وذكرت مصادر إعلامية إيطالية متطابقة أنّ الرئيس المدير العام لشركة  سايبيام  بيراتو طالي جلس في اجتماعات شخصية مع المدير السابق للشركة وفريد بجاوي وكذا شكيب خليل.

فاطمة الزهراء حاجي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha