شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

رغم امتلاك الجزائر لامكانيات طبيعية هائلة

رهانات السياحة. . بين مطرقة الحتمية الاقتصادية وسندان غياب ثقافـــــــــة الاستقبال


  20 ماي 2015 - 21:13   قرئ 1294 مرة   0 تعليق   ملفات
رهانات السياحة. . بين مطرقة الحتمية الاقتصادية وسندان غياب ثقافـــــــــة الاستقبال

هل ستُحوَّل مداشر الجزائر إلى  بالما ديمايوركا  وصحراؤها إلى  كاليفورنيا ؟

دفعت مخاطر ارتباط مداخيل الجزائر بالسوق الدولية للبترول المسؤولين في الدولة إلى مراجعة حساباتهم بحثا عن موارد أكثر أمنا يسهل التحكم فيها كقطاع السياحة، خاصة أن الجزائر تملك مؤهلات طبيعية لا بأس بها، وعمدت الحكومة إلى تسطير برنامج هام لتحقيق قفزة نوعية عبر مخطط التهيئة السياحية  2025-2015  الذي تعلق عليه آمالا كبيرة، غير أن تحقيقه على أرض الواقع مرهون بمدى عزم المسؤولين على إخراج الجزائر من التبعية للمحروقات.

 

واستدعت الحكومة، في هذا السياق، المستثمرين والمتعاملين المحليين والأجانب في المجال السياحي وعرضت عليهم امتيازات مالية وإدارية لإعطاء دفع قوي للسياحة الداخلية بمختلف أنواعها، ورد الاعتبار لها بعد أن نفر منها أبناؤها لعدة اعتبارات، وصاروا يتدفقون على تونس والمغرب وتركيا ودول أوروبية، نسبة كبيرة منهم من متوسطي الدخل الذين يفترض بهم قضاء أيام عطلتهم بالجزائر التي تتوفر على كل مقومات السياحة، دون أن ننكر غياب الذهنيات والهياكل اللازمة.

وسيتم العمل حسب مخطط التهيئة السياحية الذي سبق وتطرقنا إليه على تحويل قرى ومداشر الجزائر إلى أوروبا، وصحرائها إلى كاليفورنيا الأمريكية، من خلال الأقطاب السياحية السبعة التي أعلن عنها سابقا، بهدف تلبية طلب السوق إذ ستتمتع هذه الأقطاب بالاستقلالية الكافية التي ستجعلها تتألق سواء على الصعيد الوطني أو الدولي.ويرتكز المخطط الوطني لتهيئة الإقليم على 5 ديناميكيات ـ حسب مصادرنا ـ هي تقويم وجهة  الجزائر  لتعزيز جلب فرص الاستثمار والتنافس، تنمية الأقطاب والقرى السياحية السامية وذلك بترشيد الاستثمار، إعداد برنامج نوعية سياحية، تنسيق العمل وذلك بتعزيز السلسة السياحية وإقامة شراكة عمومية وخاصة وتحديد ووضع حيز التنفيذ مخطط تمويل عملي من أجل دعم النشاطات السياحية، وجلب كبار المستثمرين والمتعاملين.

وضعت الدولة تحفيزات مالية من أجل إعطاء القطاع ديناميكية، وتسهيل الحصول على العقّار السياحي لإنجاز المشاريع، لاسيما في  القطاع الخاص الذي يسجّل ارتفاعا في مستوى طلبات الاستثمار، خصوصا في المناطق الساحليّة، على أن يوجّه الطلب أولا إلى السلطات الولائيّة  التّي تتولى منح الأراضي. يأتي ذلك عقب صدور المرسوم التنفيذي الذي يولي صلاحيات منح العقّار السياحي لوالي الولاية. 

ومن بين المشاريع التي صادقت عليها الوزارة، يوجد 324 ملفا ينتظر أصحابه الحصول على رخصة البناء، كما تعمل لجنة متعدّدة القطاعات على دراسة مخطّطات المستثمرين الذين تحصّلوا على الأرضيّة، إذ يتوجّب  توفّر شروط تقنيّة تتماشى مع التسيّير الفندقي. فيما صادقت الوزارة على 936 مشروعا استثماريا، من بينها 436 مشروعا في مرحلة الإنجاز. في حين، يوجد 574 مشروعا استثماريا في المناطق الحضريّة والساحليّة،  كما عرف القطاع تسهيلات جديدة أبرزها تخفيف وتيرة دراسة الملفات من طرف وزارة السكن والعمران والمدينة التي تعد المخوّلة لمنح رخص البناء.

الملف من إعداد: زين الدين زديغة/سمية سعيدان/عزيز محي الدين

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha