شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

النظافة .. النوعية والاحترافيّة الحلقة المفقودة

خدمات متدنيّة بأسعار خياليــة والتكويـــــــــــن في خبر كـــــــــــــــــــــــان


  20 ماي 2015 - 22:04   قرئ 1426 مرة   0 تعليق   ملفات
خدمات متدنيّة بأسعار خياليــة والتكويـــــــــــن في خبر كـــــــــــــــــــــــان

تواجه المرافق السياحية انتقادات من طرف السياح في ظلّ العجز المسجّل على مستوى الخدمات التي لا ترقى غالبا إلى المستوى المطلوب، حيث يصبو السائح إلى قضاء عطلته في أحسن الظروف، لذلك فإنّه يقصد المرافق على أمل الاستفادة من خدمات راقية تمنح له الراحة وتتناسب مع احتياجاته، وبأسعار تعكس نوعية الخدمة المقدمة؛ غير أنّ الزائر للفنادق يقف على الخدمات المتردية التي تقدّم له، ناهيك عن رداءة خدمات الاستقبال وعلامات العبوس البادية على وجه أعوان الاستقبال، على الرغم من أن الترويج للمقصد السياحي يستدعي الاحترافية وحسن التعامل من أجل إرضاء الزبون واستقطاب آخرين.  ولأجل سد هذه الثغرات يحرص مسيّرو الفنادق على تشغيل يد عاملة مؤهّلة في كل اختصاصات السياحة التي تخصّ الاستقبال والإيواء والإطعام، وكذا حسن التعامل مع السائح، لكن في ظلّ غياب المنافسة وعدم توفّر هذه المعطيات يجد السائح نفسه مجبرا على قبول خدمات متدنيّة وباهظة الثمن، نظرا لغياب الاحترافية. ويبقى التركيز على التّكوين ضمن الأولويات التي يجب أن يوليها القطاع أهميّة بالغة لما له من دور في تحسين مستوى الخدمات المقدمة ومسايرة المعايير الدوليّة لتطوير العمل السياحي، والنهوض به داخليا وخارجيا لاستقطاب السياح الأجانب، حيث دخل التراب الوطني نحو 2 مليون و301 ألف سائح خلال السنة الماضية، بسبب الضعف الذي يميّز القطاع، الأمر الذي جعل حتى السائح المحلي يبحث عن ما هو مميّز في تونس والمغرب وإسبانيا وحتى تركيا.  ومن أجل تدارك النقائص مستقبلا وجلب المصطافين وفّر القطاع معاهد جديدة معتمدة للتّكوين وهي، معهدين ومدرسة عليا، إلاّ أنّ ذلك يبقى غير كافي للنهوض بنوعية الخدمات التي تُقدّمها مختلف المرافق السياحية.

في السياق ذاته، أكّد رئيس الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين زكي حريز أنّ السائح يكتوي بنار أسعار الخدمات السياحيّة المقدّمة له عبر المرافق التابعة للقطاع، على غرار الفنادق التي لا تعكس حقيقة الخدمة، مشيرا إلى أنّ الأسعار المطبّقة من طرف أصحاب الفنادق غالبا لا تعكس الخدمة والدرجة السياحية للفندق، حتى إنّ الفنادق العادية تفرض هي الأخرى أسعارا باهظة، مبرزا أنّها أغلى بكثير من إسبانيا ودول الجوار، على غرار تونس والمغرب، التي تعدّ الوجهات المفضلة التي يختارها الجزائريّون خلال موسم الاصطياف. وشدد حريز على أنّ الخدمة في غالب الأحيان متدنية من حيث الاستقبال والنظافة، داعيا في هذا السياق وزارة السياحة إلى مراجعة تصنيف الفنادق، فهناك فنادق من3 أو4 نجوم لا ترقى -حسبه- إلى مستوى الخدمات التي يرغب فيها الزبون. وقال المتحدث ذاته إنّ الجزائري لم يكتسب الثقافة السياحية والاهتمام بالسائح من أجل جذبه، كون أنّ  غالبية الأعوان المكلّفين بخدمة الزبون يفتقدون لحسن التعامل.

 سمية سعيدان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha