شريط الاخبار
انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس تنصيب مجلس الأمة في تركيبته الجديدة قريبا أي أدوار يلعبها اللواء غديري؟ 20 مريضا يستفيدون من مفاصل اصطناعية كاملة للورك والركبة بغرداية إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن فليس يسحب استمارات الترشح للرئاسيات الجيش يوقف 20 مهاجرا في تلمسان وتمنراست بن صالح يدعو لضبط أولويات التكامل الاقتصادي العربي مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي سوفاك˜ تطلق تخفيضات جديدة على سيارة غولف˜ تصل إلى 30 مليونا منتجات فلاحية جزائرية تغزو المراكز التجارية الخليجية قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة

النظافة .. النوعية والاحترافيّة الحلقة المفقودة

خدمات متدنيّة بأسعار خياليــة والتكويـــــــــــن في خبر كـــــــــــــــــــــــان


  20 ماي 2015 - 22:04   قرئ 1471 مرة   0 تعليق   ملفات
خدمات متدنيّة بأسعار خياليــة والتكويـــــــــــن في خبر كـــــــــــــــــــــــان

تواجه المرافق السياحية انتقادات من طرف السياح في ظلّ العجز المسجّل على مستوى الخدمات التي لا ترقى غالبا إلى المستوى المطلوب، حيث يصبو السائح إلى قضاء عطلته في أحسن الظروف، لذلك فإنّه يقصد المرافق على أمل الاستفادة من خدمات راقية تمنح له الراحة وتتناسب مع احتياجاته، وبأسعار تعكس نوعية الخدمة المقدمة؛ غير أنّ الزائر للفنادق يقف على الخدمات المتردية التي تقدّم له، ناهيك عن رداءة خدمات الاستقبال وعلامات العبوس البادية على وجه أعوان الاستقبال، على الرغم من أن الترويج للمقصد السياحي يستدعي الاحترافية وحسن التعامل من أجل إرضاء الزبون واستقطاب آخرين.  ولأجل سد هذه الثغرات يحرص مسيّرو الفنادق على تشغيل يد عاملة مؤهّلة في كل اختصاصات السياحة التي تخصّ الاستقبال والإيواء والإطعام، وكذا حسن التعامل مع السائح، لكن في ظلّ غياب المنافسة وعدم توفّر هذه المعطيات يجد السائح نفسه مجبرا على قبول خدمات متدنيّة وباهظة الثمن، نظرا لغياب الاحترافية. ويبقى التركيز على التّكوين ضمن الأولويات التي يجب أن يوليها القطاع أهميّة بالغة لما له من دور في تحسين مستوى الخدمات المقدمة ومسايرة المعايير الدوليّة لتطوير العمل السياحي، والنهوض به داخليا وخارجيا لاستقطاب السياح الأجانب، حيث دخل التراب الوطني نحو 2 مليون و301 ألف سائح خلال السنة الماضية، بسبب الضعف الذي يميّز القطاع، الأمر الذي جعل حتى السائح المحلي يبحث عن ما هو مميّز في تونس والمغرب وإسبانيا وحتى تركيا.  ومن أجل تدارك النقائص مستقبلا وجلب المصطافين وفّر القطاع معاهد جديدة معتمدة للتّكوين وهي، معهدين ومدرسة عليا، إلاّ أنّ ذلك يبقى غير كافي للنهوض بنوعية الخدمات التي تُقدّمها مختلف المرافق السياحية.

في السياق ذاته، أكّد رئيس الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين زكي حريز أنّ السائح يكتوي بنار أسعار الخدمات السياحيّة المقدّمة له عبر المرافق التابعة للقطاع، على غرار الفنادق التي لا تعكس حقيقة الخدمة، مشيرا إلى أنّ الأسعار المطبّقة من طرف أصحاب الفنادق غالبا لا تعكس الخدمة والدرجة السياحية للفندق، حتى إنّ الفنادق العادية تفرض هي الأخرى أسعارا باهظة، مبرزا أنّها أغلى بكثير من إسبانيا ودول الجوار، على غرار تونس والمغرب، التي تعدّ الوجهات المفضلة التي يختارها الجزائريّون خلال موسم الاصطياف. وشدد حريز على أنّ الخدمة في غالب الأحيان متدنية من حيث الاستقبال والنظافة، داعيا في هذا السياق وزارة السياحة إلى مراجعة تصنيف الفنادق، فهناك فنادق من3 أو4 نجوم لا ترقى -حسبه- إلى مستوى الخدمات التي يرغب فيها الزبون. وقال المتحدث ذاته إنّ الجزائري لم يكتسب الثقافة السياحية والاهتمام بالسائح من أجل جذبه، كون أنّ  غالبية الأعوان المكلّفين بخدمة الزبون يفتقدون لحسن التعامل.

 سمية سعيدان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha