شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

قانون جديد يحدد هامش الربح على طاولة البرلمان

التاجر ممنوع من تحقيق ربحِ أكثر من ثلث السعر


  23 ماي 2015 - 22:52   قرئ 1288 مرة   0 تعليق   ملفات
التاجر ممنوع من تحقيق ربحِ أكثر من ثلث السعر

  أرجع وكلاء الخضر والفواكه وجمعية حماية المستهلك  أبوس ، مشكل التهاب أسعار المنتجات الفلاحية في شهر رمضان، إلى الغياب الكلي لرقابة وزارة التجارة لتجار التجزئة  المضاربين ، الذين يرفعون هامش ربحهم بأضعاف مضاعفة دون مراعاة للقدرة الشرائية للمواطن البسيط، في ظل غياب أي رادع قانوني يضبط نشاطهم.

 

أكدت المستشارة القانونية والمكلفة بالعلاقات العامة بجمعية  أبوس  عاشور نجاح، أن وزارة الفلاحة أعدّت مرسوما تنفيذيا يوجد على طاولة البرلمان للمصادقة عليه، يلزم التجار بتحديد هامش ربح لا يتعدى 30 بالمائة، انطلاقا من بيع الفلاح لمنتوجه وتحديد هذه الأخيرة في فاتورة البيع، مرورا بتجار الجملة ووصولا إلى تجار التجزئة، قصد ضبط الأسعار وردع المضاربين ومراقبتهم بطريقة قانونية لا مفر منها. وأشارت محدثتنا في تصريح لـ المحور اليومي ، إلى غياب آليات وإجراءات قانونية ردعية تحدد العقوبات التي سيتعرض لها المضاربون في حال رفع الأسعار إلى مستويات غير معقولة لا تتوافق والقدرة الشرائية للمواطن.

ومن جهته، دعا رئيس وكلاء الخضر والفواكه بالكاليتوس محمد مجبر، وزارة التجارة إلى إقرارها لرقابة غير مباشرة للأسعار من خلال فرض تعليمة تحدد هامش الربح، وهو ما أكدته عاشور للحيلولة دون حدوث أزمة التهاب الأسعار غير المبررة. وأوضح محدثنا في نفس السياق، أنه على وزارة التجارة مراقبة الضرائب ونسبة الفائدة التي يجنيها بائعو الخضر والفواكه بالتجزئة، من خلال تخصيص مراقبين يطلعون على قيمة شراء المنتجات الفلاحية والأسعار التي يعرضها في السوق، والفصل في نسبة الأرباح وتحديدها للحد من أزمة ارتفاع الأسعار مع اقتراب حلول شهر رمضان، ومن جهة أخرى أعاب محدثنا في اتصال مع  المحور اليومي  عن تنصل الحكومة وبالتحديد وزير التجارة عمارة بن يونس من مسؤولية ضبط الأسعار كليا دون الإجتهاد والتفكير في حل آخر غير الرقابة لأن الأسعار حرة ولا دخل للحكومة.  مؤكدا في نفس السياق على أن الفلاح قام بدوره في إنتاج كل أنواع الخضر والفواكه، ما سيغني عن احتمال وجود أية ندرة في هذه الأخيرة، باعتبار أن الغلة حاليا موجودة ولا حديث عن إمكانية حدوث أي اختلال في ضعف العرض مقابل الطلب فيما يخص شعبة الخضر والفواكه، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن وكلاء الأسواق لا يتحملون أية مسؤولية في ارتفاع الأسعار الجنوني خلال شهر رمضان. وأكد مجبر أن تجار التجزئة فهموا تصريحات وزير التجارة حول حرية الأسعار وعدم تسقيفها  خطأ ، الأمر الذي فتح شهية المضاربين لتطبيق زيادات جنونية لا تتوافق مع سعر عرض المنتوج بأسواق الجملة ولا القدرة الشرائية للمواطن البسيط، الذي يحاصر خلال شهر رمضان بارتفاع أسعار المواد الغذائية الكثيرة الاستهلاك.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha