شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

دعا إلى التّنظيم وفرض الرقابة الصارمة

حفايفة ينتقد تخصيص أسواق جوارية جديدة لكبح المضاربين


  23 ماي 2015 - 22:57   قرئ 1829 مرة   0 تعليق   ملفات
حفايفة ينتقد تخصيص أسواق جوارية جديدة لكبح المضاربين

 انتقد رئيس جمعية حماية النشاط التجاري عياش حفايفة، قرار وزارة التجارة بتخصيص أسواق جوارية جديدة خلال شهر رمضان، بدعوى أنّ هذه الاستراتيجيّة التّي انتهجتها هذه الأخيرة لن تحل مشكل ارتفاع الأسعار، مطالبا في الوقت نفسه بتنظيم الأسواق المتوفّرة وفرض الرقابة على نشاط التجار المضاربين الذي يستغلون المناسبات لرفع الأسعار.

أوضح عياش حفايفة، بخصوص التناقض بين تصريحات وزير التجارة حول الأسعار وعمّا يتكبّده المواطن من ارتفاع رهيب عبر مختلف الأسواق، أنّ وزارة التجارة تعتمد على حصيلة الأسعار التّي  تقدم لها، بينما رئيس الجمعيّة أكد أنّه متواجد في الميدان ويقف على حدّة الإرتفاع ، معترفا بوجود فوضى كبيرة في كل الأسواق، قائلا إنّ نحو 51 من المائة من التجار ليسوا حقيقيين، مرجعا تنامي المشكل إلى غياب الرقابة، ما جعل التاجر يمارس نشاطه بعيدا عن أعين الرقابة، مشيرا إلى أنّ سعر المادة الواحدة يختلف من تاجر إلى آخر، رغم أنّها من نفس النوعيّة، مؤكدا أنّ سبب ارتفاع الأسعار يرجع إلى الفوضى بالدرجة الأولى وليس لقانون العرض والطلب، الأمر الذي جعل التّجار يفرضون أسعارا غير معقولة، داعيا في هذا السياق إلى التّركيز على التنظيم والتوازن من أجل تحقيق الاستقرار في الأسعار، حتى تتماشى مع القدرة الشرائيّة  للمواطن، وتنظيم الأسواق المتوفرة بدل الاتّجاه نحو تخصيص أخرى، ما قد يخلق حسب حفايفة فوضى في القطاع، مضيفا أنّ الوضع يقتضي التنظيم وفرض الرقابة على كل النشاطات التجارية في ظل توفّر الإنتاج الوطني الذي يقابله ارتفاع في الأسعار، والذي لن تسمح بتلبيّة كل المتطلبات الأساسية. من جهة أخرى، قال خفايفة إنّ الأسواق الموازية هي الأخرى ساهمت  في خلق الفوضى في القطاع، بعدما سببت الازعاج وشوّهت التجمعات السكنيّة، لاسيّما أنّ أصحابها يتهربون من دفع قيمة الضرائب المترتبة على ممارسة نشاطهم، مضيفا أنّ جمعيته مستعدة لتنظيم الأسواق شريطة أن تمنح لها صلاحيات بذلك. في سياق ذي صلة، بلغت أسعار الخضر والفواكه مستويات قياسية قبل أقلّ من شهر عن حلول رمضان، عبرالأسواق ومحلات البيع بالتجزئة، حيث بلغ سعر البصل 140 دج والطماطم 80 دج، فيما لم ينزل سعر السلاطة والباذنجان عن 100 دج، حيث وقفت  المحور اليومي  خلال جولة ميدانية بسوق الساعات الثلاث بباب الوادي بالعاصمة، على موجة الارتفاع الذي مسّ الخضر، على غرار المواد الواسعة الاستهلاك، حيث بلغ سعر البطاطا 55 دج للكيلوغرام الواحد ، والبازلاء هي الأخرى قفزت إلى 160 دج، إلى جانب الفلفل الحلو الذي سجّل 140 دج، و الشيفلور  الذي وصل إلى 60 دج للكيلوغرام، أمّا الكوسة فوصلت إلى 90 دج والخيار إلى 80 دج، في حين سجّل الموز 180 دج ، ما جعل المستهلك يستغرب من هذا الارتفاع الذي جعله عاجزا عن تلبية احتياجاته، وأصبح يتخبّط في دوامة ارتفاع الأسعار، الذي لم يعد مقتصرا على المناسبات والأعياد. في وقت قررت فيه وزارة التجارة بالتعاون مع الاتحاد العام للعمال الجزائريين تخصيص أسواق جوارية خلال شهر رمضان عبر كل بلديات التراب الوطني، من أجل توفير فضاءات تجارية للمواطن البسيط من أجل تمكينه من تلبية حاجاته، كما وعدت بأن تكون الأسعار معقولة تتماشى مع القدرة الشرائية لكل الموطنين، لكبح المضاربين الذين يستغلون المناسبات لرفع الأسعار.