شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

دعا إلى التّنظيم وفرض الرقابة الصارمة

حفايفة ينتقد تخصيص أسواق جوارية جديدة لكبح المضاربين


  23 ماي 2015 - 22:57   قرئ 1744 مرة   0 تعليق   ملفات
حفايفة ينتقد تخصيص أسواق جوارية جديدة لكبح المضاربين

 انتقد رئيس جمعية حماية النشاط التجاري عياش حفايفة، قرار وزارة التجارة بتخصيص أسواق جوارية جديدة خلال شهر رمضان، بدعوى أنّ هذه الاستراتيجيّة التّي انتهجتها هذه الأخيرة لن تحل مشكل ارتفاع الأسعار، مطالبا في الوقت نفسه بتنظيم الأسواق المتوفّرة وفرض الرقابة على نشاط التجار المضاربين الذي يستغلون المناسبات لرفع الأسعار.

أوضح عياش حفايفة، بخصوص التناقض بين تصريحات وزير التجارة حول الأسعار وعمّا يتكبّده المواطن من ارتفاع رهيب عبر مختلف الأسواق، أنّ وزارة التجارة تعتمد على حصيلة الأسعار التّي  تقدم لها، بينما رئيس الجمعيّة أكد أنّه متواجد في الميدان ويقف على حدّة الإرتفاع ، معترفا بوجود فوضى كبيرة في كل الأسواق، قائلا إنّ نحو 51 من المائة من التجار ليسوا حقيقيين، مرجعا تنامي المشكل إلى غياب الرقابة، ما جعل التاجر يمارس نشاطه بعيدا عن أعين الرقابة، مشيرا إلى أنّ سعر المادة الواحدة يختلف من تاجر إلى آخر، رغم أنّها من نفس النوعيّة، مؤكدا أنّ سبب ارتفاع الأسعار يرجع إلى الفوضى بالدرجة الأولى وليس لقانون العرض والطلب، الأمر الذي جعل التّجار يفرضون أسعارا غير معقولة، داعيا في هذا السياق إلى التّركيز على التنظيم والتوازن من أجل تحقيق الاستقرار في الأسعار، حتى تتماشى مع القدرة الشرائيّة  للمواطن، وتنظيم الأسواق المتوفرة بدل الاتّجاه نحو تخصيص أخرى، ما قد يخلق حسب حفايفة فوضى في القطاع، مضيفا أنّ الوضع يقتضي التنظيم وفرض الرقابة على كل النشاطات التجارية في ظل توفّر الإنتاج الوطني الذي يقابله ارتفاع في الأسعار، والذي لن تسمح بتلبيّة كل المتطلبات الأساسية. من جهة أخرى، قال خفايفة إنّ الأسواق الموازية هي الأخرى ساهمت  في خلق الفوضى في القطاع، بعدما سببت الازعاج وشوّهت التجمعات السكنيّة، لاسيّما أنّ أصحابها يتهربون من دفع قيمة الضرائب المترتبة على ممارسة نشاطهم، مضيفا أنّ جمعيته مستعدة لتنظيم الأسواق شريطة أن تمنح لها صلاحيات بذلك. في سياق ذي صلة، بلغت أسعار الخضر والفواكه مستويات قياسية قبل أقلّ من شهر عن حلول رمضان، عبرالأسواق ومحلات البيع بالتجزئة، حيث بلغ سعر البصل 140 دج والطماطم 80 دج، فيما لم ينزل سعر السلاطة والباذنجان عن 100 دج، حيث وقفت  المحور اليومي  خلال جولة ميدانية بسوق الساعات الثلاث بباب الوادي بالعاصمة، على موجة الارتفاع الذي مسّ الخضر، على غرار المواد الواسعة الاستهلاك، حيث بلغ سعر البطاطا 55 دج للكيلوغرام الواحد ، والبازلاء هي الأخرى قفزت إلى 160 دج، إلى جانب الفلفل الحلو الذي سجّل 140 دج، و الشيفلور  الذي وصل إلى 60 دج للكيلوغرام، أمّا الكوسة فوصلت إلى 90 دج والخيار إلى 80 دج، في حين سجّل الموز 180 دج ، ما جعل المستهلك يستغرب من هذا الارتفاع الذي جعله عاجزا عن تلبية احتياجاته، وأصبح يتخبّط في دوامة ارتفاع الأسعار، الذي لم يعد مقتصرا على المناسبات والأعياد. في وقت قررت فيه وزارة التجارة بالتعاون مع الاتحاد العام للعمال الجزائريين تخصيص أسواق جوارية خلال شهر رمضان عبر كل بلديات التراب الوطني، من أجل توفير فضاءات تجارية للمواطن البسيط من أجل تمكينه من تلبية حاجاته، كما وعدت بأن تكون الأسعار معقولة تتماشى مع القدرة الشرائية لكل الموطنين، لكبح المضاربين الذين يستغلون المناسبات لرفع الأسعار.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha