شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

هذا مــــــــــا ينتظــــــــر حجـــــــــــــــــــــــــــار

قدسية الحرم الجامعي، السرقات العلمية ورداءة الخدمات


  27 ماي 2015 - 21:51   قرئ 1363 مرة   0 تعليق   ملفات
قدسية الحرم الجامعي، السرقات العلمية ورداءة الخدمات

تواجه الوافد الجديد على قطاع التعليم العالي الطاهر حجّار العديدَ من التحديات، والتي ستكون بمثابة التركة الثقيلة التي خلّفها سلفه محمد مباركي. وفي مقدمة هذه التحديات، قضية السرقات العليمة التي هزّت قُدسية الجامعة وضربتها في الصميم، خلال السنوات الأخيرة، وكذا إرجاع هيبة الجامعة التي تلاشت بفعل مثل هذه الفضائح التي لا تزال تلاحق الجامعة الجزائرية، وأضحت وصمة عار على مسؤوليها المتعاقبين. ومن بين الملفات التي أثقلت كاهل وزراء التعليم العالي السابقين، نذكر ملف الخدمات الجامعية الذي ارتبط اسمه بالفضائح المتتالية، بداية بنوعيتها ووصولاً إلى المطالبة بالتحقيق في الأموال التي تم صبها لأجلها ولم يظهر لها أثر؛ فهل تُراه حجّار سينجح في فك طلاسم هذه العوائق التي حالت دون تحقيق تقدم في القطاع؟

أساتذة ودكاترة بشهادات كارتونية

مجلس أخلاقيات المهنة الجامعية ُمطالب  بوقف التجاوزات

 طفت، مرة أخرى، مسألة تفشي السرقات العلمية في الجامعات الجزائرية، تمكن من خلالها طلبة من الارتقاء لمصاف أساتذة ودكاترة بشهادات كارتونية تحصلوا عليها عن طريق بحوث ودراسات مستنسخة.

 

اكتف مصدر موثوق بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالرد على سؤال  المحور اليومي ، أمس، حول الآليات التي اتخذت أو ستتخذ في عهد الوافد الجديد الطاهر حجار لوقف السرقات العلمية والرفع من مستوى أساتذة الجامعات الجزائرية، بالقول إن الوزير محمد ميباركي قام نهاية شهر أفريل الفارط بتنصيب التشكيلة الجديدة لمجلس آداب وأخلاقيات المهنة الجامعية التي تدخل في هذه المهمة في إطار صلاحياتها، دون أن يقدم أية تفاصيل عن الأرقام التي تم تسجيلها سنة 2014 أو السنوات التي قبلها، مشيرا إلى تعيين البروفيسور زيتوني على رأس هذه الهيئة، وسيكون أمام حتمية التطبيق الصارم للقواعد التي تحكم الأخلاقيات والآداب الجامعية لكون الجامعة تشكل المثال والدليل في مجال الاستقامة في الجهد. وسيكون أمام مجلس آداب وأخلاقيات المهنة الجامعية، في ظل عزم الطاهر حجار الارتقاء بالجامعة الجزائرية إلى مصاف الجامعات العالمية، وقف السرقات العلمية التي كان بطلها أساتذة ودكاترة يدرسون اليوم بهذه المؤسسات التي تعد لبنة المجتمع وينتظر منها الكثير، وكذا ضرورة الاحتياط من الاختلالات المرافقة لتطور ديناميكية الإنتاج العلمي والبيداغوجي التي أنهكتها السرقات العلمية، حتى  وإن قللت منها الأسرة الجامعة بالقول أن توسع الشبكة الجامعية سواء من حيث التوظيف المستمر للعامل البشري وتطور ديناميكية الإنتاج البيداغوجي والعلمي رافقه بروز اختلالات تضاف إلى تلك التي ترافق تطور المجتمع. للإشارة، فإن الطاهر حجار كشف، مؤخرا، عن نظام معلوماتي جديد سيتم استحداثه على مستوى الجامعات الجزائرية للحد من السرقات العلمية التي تزايدت وتيرتها بشكل ملفت للانتباه في السنوات الأخيرة، وسيعمم هذا النظام في بداية الأمر على مستوى المؤسسات الجامعية التي تعتمد اللغة الفرنسية في مذكراتها وأطروحاتها، ليشمل بعدها المؤسسات التي تعتمد اللغة العربية، وقال إن هذا النظام يمكن أن تعمل به المؤسسات الجامعية قريبا، حيث يتم عرض المذكرة أو الأطروحة عليه، وفي حال تجاوزت  البلاجيا  نسبة معينة سيتم رفض هذه المذكرة آليا، وأضاف الوزير أن هذا النظام من شأنه أن يقضي نهائيا على السرقات العلمية.

زين الدين.ز

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha