شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

هذا مــــــــــا ينتظــــــــر حجـــــــــــــــــــــــــــار

قدسية الحرم الجامعي، السرقات العلمية ورداءة الخدمات


  27 ماي 2015 - 21:51   قرئ 1401 مرة   0 تعليق   ملفات
قدسية الحرم الجامعي، السرقات العلمية ورداءة الخدمات

تواجه الوافد الجديد على قطاع التعليم العالي الطاهر حجّار العديدَ من التحديات، والتي ستكون بمثابة التركة الثقيلة التي خلّفها سلفه محمد مباركي. وفي مقدمة هذه التحديات، قضية السرقات العليمة التي هزّت قُدسية الجامعة وضربتها في الصميم، خلال السنوات الأخيرة، وكذا إرجاع هيبة الجامعة التي تلاشت بفعل مثل هذه الفضائح التي لا تزال تلاحق الجامعة الجزائرية، وأضحت وصمة عار على مسؤوليها المتعاقبين. ومن بين الملفات التي أثقلت كاهل وزراء التعليم العالي السابقين، نذكر ملف الخدمات الجامعية الذي ارتبط اسمه بالفضائح المتتالية، بداية بنوعيتها ووصولاً إلى المطالبة بالتحقيق في الأموال التي تم صبها لأجلها ولم يظهر لها أثر؛ فهل تُراه حجّار سينجح في فك طلاسم هذه العوائق التي حالت دون تحقيق تقدم في القطاع؟

أساتذة ودكاترة بشهادات كارتونية

مجلس أخلاقيات المهنة الجامعية ُمطالب  بوقف التجاوزات

 طفت، مرة أخرى، مسألة تفشي السرقات العلمية في الجامعات الجزائرية، تمكن من خلالها طلبة من الارتقاء لمصاف أساتذة ودكاترة بشهادات كارتونية تحصلوا عليها عن طريق بحوث ودراسات مستنسخة.

 

اكتف مصدر موثوق بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالرد على سؤال  المحور اليومي ، أمس، حول الآليات التي اتخذت أو ستتخذ في عهد الوافد الجديد الطاهر حجار لوقف السرقات العلمية والرفع من مستوى أساتذة الجامعات الجزائرية، بالقول إن الوزير محمد ميباركي قام نهاية شهر أفريل الفارط بتنصيب التشكيلة الجديدة لمجلس آداب وأخلاقيات المهنة الجامعية التي تدخل في هذه المهمة في إطار صلاحياتها، دون أن يقدم أية تفاصيل عن الأرقام التي تم تسجيلها سنة 2014 أو السنوات التي قبلها، مشيرا إلى تعيين البروفيسور زيتوني على رأس هذه الهيئة، وسيكون أمام حتمية التطبيق الصارم للقواعد التي تحكم الأخلاقيات والآداب الجامعية لكون الجامعة تشكل المثال والدليل في مجال الاستقامة في الجهد. وسيكون أمام مجلس آداب وأخلاقيات المهنة الجامعية، في ظل عزم الطاهر حجار الارتقاء بالجامعة الجزائرية إلى مصاف الجامعات العالمية، وقف السرقات العلمية التي كان بطلها أساتذة ودكاترة يدرسون اليوم بهذه المؤسسات التي تعد لبنة المجتمع وينتظر منها الكثير، وكذا ضرورة الاحتياط من الاختلالات المرافقة لتطور ديناميكية الإنتاج العلمي والبيداغوجي التي أنهكتها السرقات العلمية، حتى  وإن قللت منها الأسرة الجامعة بالقول أن توسع الشبكة الجامعية سواء من حيث التوظيف المستمر للعامل البشري وتطور ديناميكية الإنتاج البيداغوجي والعلمي رافقه بروز اختلالات تضاف إلى تلك التي ترافق تطور المجتمع. للإشارة، فإن الطاهر حجار كشف، مؤخرا، عن نظام معلوماتي جديد سيتم استحداثه على مستوى الجامعات الجزائرية للحد من السرقات العلمية التي تزايدت وتيرتها بشكل ملفت للانتباه في السنوات الأخيرة، وسيعمم هذا النظام في بداية الأمر على مستوى المؤسسات الجامعية التي تعتمد اللغة الفرنسية في مذكراتها وأطروحاتها، ليشمل بعدها المؤسسات التي تعتمد اللغة العربية، وقال إن هذا النظام يمكن أن تعمل به المؤسسات الجامعية قريبا، حيث يتم عرض المذكرة أو الأطروحة عليه، وفي حال تجاوزت  البلاجيا  نسبة معينة سيتم رفض هذه المذكرة آليا، وأضاف الوزير أن هذا النظام من شأنه أن يقضي نهائيا على السرقات العلمية.

زين الدين.ز

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha