شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

ابنا إطارين يتحصلان على شهادتي "الكابا" والطب ببكالوريا مزوّرة

فضائح الاستنساخ تلاحـق دكاتـرة وعمـداء بجامعة مستغانم


  27 ماي 2015 - 23:00   قرئ 3507 مرة   0 تعليق   ملفات
فضائح الاستنساخ تلاحـق دكاتـرة وعمـداء بجامعة مستغانم

 ت لا تزال فضائح الجامعات والمعاهد متواصلة، غربي البلاد، حيث أدت فضيحة السرقة العلمية التي وجهت لعميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة مستغانم، استقالة المعني أو إقالته ـ كما يقول البعض ـ عقب موجة الاحتقان التي شهدتها كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة الولاية، والتي فجرها عدد من الطلبة والأساتذة، كانت لوحدها كافية لتدخل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، التي فتحت تحقيقا معمقا في الاتهامات التي كانت موجهة للعميد، والمتمثلة في سرقته أبحاث ومذكرات دكتوراه وأبحاث لأساتذة وباحثين في العلوم الاجتماعية بجامعات الأردن والعراق، ونقلها حرفيا، وأدراجها بمجلات علمية تابعة له ومنشورة باسمه.

 

 ناهيك عن أمور أخرى كان العميد قد فندها، في تصريح سابق أدلى به لـ  المحور اليومي ، متهما أطرافا أخفقت في نيل شهادة الدكتوراه بتحريض الطلبة ضده بـ  فبركة  التهم الموجهة له، مؤكدا أنه هو من قدم استقالته لمدير جامعة عبد الحميد بن باديس بخروبة بمستغانم، ولم تتوقف فضائح السرقات العلمية عند جامعة مستغانم، بل امتدت إلى عدة جامعات بغرب البلاد، في مقدمتها جامعة بشار التي فجر فيها عدد من الطلبة والأساتذة فضيحة سرقة عميد الحقوق والعلوم السياسية أبحاثا لأساتذة أجانب وباحثين ونسبها إليه، ما أشعل الفوضى وفتيل الاحتجاجات للمطالبة بإقالته.   يأتي هذا في الوقت الذي فصلت العدالة، بشكل نهائي، في قضية تزوير شهادات البكالوريا التي اهتزت لها جامعة وهران، بكل من كلية الحقوق والعلوم السياسية وكلية العلوم الإقتصادية والتجارية بالقطب الجامعي بلقايد ببئر الجير، الأمر الذي دفع بمصالح الدرك الوطني والنيابة العامة للتدخل ، وفتح تحقيقات مست جميع الطلبة المتخرجين من كليات جامعة وهران منذ سنة 2001 إلى غاية 2012 تاريخ تفجر فضيحة تزوير شهادات البكالوريا، والتي انتهت حلقات مسلسلها بحبس مفتش رئيسي بمديرية التربية، وعدد من الطلبة من ضمنهم أبناء شخصيات مرموقة على رأسهم محامي شهير وأستاذ بكلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة بلقايد، والذي بينت التحقيقات أن ابنته تحصلت على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة بشهادة بكالوريا مزورة، والشيء نفسه بالنسبة إلى ابنه الذي تمكن من التسجيل بكلية الطب بوهران بمعدل 10 من 20. كما تواجه الوافد الجديد على مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حجار العديد من الملفات الشائكة التي واجهت سابقيه، كلا من رشيد حراوبية ومحمد مباركي بالصداع، من ضمنها الحرب غير المعلنة بين الوزارة وعدد من التنظيمات الطلابية، في مقدمتها الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية الذي تم تنحيته من قائمة التنظيمات الطلابية المعترف بها.

أحمد بن عطية