شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

ابنا إطارين يتحصلان على شهادتي "الكابا" والطب ببكالوريا مزوّرة

فضائح الاستنساخ تلاحـق دكاتـرة وعمـداء بجامعة مستغانم


  27 ماي 2015 - 23:00   قرئ 3596 مرة   0 تعليق   ملفات
فضائح الاستنساخ تلاحـق دكاتـرة وعمـداء بجامعة مستغانم

 ت لا تزال فضائح الجامعات والمعاهد متواصلة، غربي البلاد، حيث أدت فضيحة السرقة العلمية التي وجهت لعميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة مستغانم، استقالة المعني أو إقالته ـ كما يقول البعض ـ عقب موجة الاحتقان التي شهدتها كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة الولاية، والتي فجرها عدد من الطلبة والأساتذة، كانت لوحدها كافية لتدخل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، التي فتحت تحقيقا معمقا في الاتهامات التي كانت موجهة للعميد، والمتمثلة في سرقته أبحاث ومذكرات دكتوراه وأبحاث لأساتذة وباحثين في العلوم الاجتماعية بجامعات الأردن والعراق، ونقلها حرفيا، وأدراجها بمجلات علمية تابعة له ومنشورة باسمه.

 

 ناهيك عن أمور أخرى كان العميد قد فندها، في تصريح سابق أدلى به لـ  المحور اليومي ، متهما أطرافا أخفقت في نيل شهادة الدكتوراه بتحريض الطلبة ضده بـ  فبركة  التهم الموجهة له، مؤكدا أنه هو من قدم استقالته لمدير جامعة عبد الحميد بن باديس بخروبة بمستغانم، ولم تتوقف فضائح السرقات العلمية عند جامعة مستغانم، بل امتدت إلى عدة جامعات بغرب البلاد، في مقدمتها جامعة بشار التي فجر فيها عدد من الطلبة والأساتذة فضيحة سرقة عميد الحقوق والعلوم السياسية أبحاثا لأساتذة أجانب وباحثين ونسبها إليه، ما أشعل الفوضى وفتيل الاحتجاجات للمطالبة بإقالته.   يأتي هذا في الوقت الذي فصلت العدالة، بشكل نهائي، في قضية تزوير شهادات البكالوريا التي اهتزت لها جامعة وهران، بكل من كلية الحقوق والعلوم السياسية وكلية العلوم الإقتصادية والتجارية بالقطب الجامعي بلقايد ببئر الجير، الأمر الذي دفع بمصالح الدرك الوطني والنيابة العامة للتدخل ، وفتح تحقيقات مست جميع الطلبة المتخرجين من كليات جامعة وهران منذ سنة 2001 إلى غاية 2012 تاريخ تفجر فضيحة تزوير شهادات البكالوريا، والتي انتهت حلقات مسلسلها بحبس مفتش رئيسي بمديرية التربية، وعدد من الطلبة من ضمنهم أبناء شخصيات مرموقة على رأسهم محامي شهير وأستاذ بكلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة بلقايد، والذي بينت التحقيقات أن ابنته تحصلت على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة بشهادة بكالوريا مزورة، والشيء نفسه بالنسبة إلى ابنه الذي تمكن من التسجيل بكلية الطب بوهران بمعدل 10 من 20. كما تواجه الوافد الجديد على مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حجار العديد من الملفات الشائكة التي واجهت سابقيه، كلا من رشيد حراوبية ومحمد مباركي بالصداع، من ضمنها الحرب غير المعلنة بين الوزارة وعدد من التنظيمات الطلابية، في مقدمتها الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية الذي تم تنحيته من قائمة التنظيمات الطلابية المعترف بها.

أحمد بن عطية