شريط الاخبار
سوسطارة تتوج باللقب والموب ثالث النازلين إنشاء مركز للبحث في تكنولوجيات التغذية الزراعية «أليانس» للتأمينات تحقق نسبة نمو بـ4.2 بالمائة في 2018 عرقاب يفنّد رسميا تموين فرنسا مجانا بالغاز الجزائري الجزائر تنفي إبرام صفقة شراكة بين «توتال» ومجمع «أناداركو» ممارسو الصحة يهددون بالدخول في حركات احتجاجية انطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة أويحيى.. سلال.. بوشوارب.. غول و6 وزراء أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا منظمة المجاهدين تدعو إلى ندوة وطنية لتجاوز الأزمة السياسية تحويل نشاط شركات حداد.. ربراب وكونيناف إلى الرواق العادي للمراقبة إتلاف أدوية وخسائر مادية بسيطة بجناح طب العيون تراجع نسبة التضخم إلى 4 بالمائة إلى غاية أفريل الماضي عمال بلديات تيزي وزو يواصلون الإضراب الدوري الاتحاد الأوربي يموّل جمعيات جزائرية بـ40 مليون أورو سنويا الحكومة تجمّد مؤقتا المتابعات القضائية ضد أصحاب «أونساج» المجلس الدستوري يمدد «السوسبانس» ويعلن عن إيداع ملفين لرئاسيات 4 جويلية الجزائريون يواصلون حصد مكاسب حراكهم بمحاسبة رموز النظام الفاسد التجار يستجيبون للأسعار المرجعية في الأسبوع الأخير من رمضان محاكمة إرهابي متورط في التمرد والهروب من سجن «لومباز» يوم 26 جوان «مافيا» السميد تتلاعب بالقدرة الشرائية لـ «الزاولية»! تعنّت بن مهدي يهدد طلبة المدرسة العليا للتغذية بسداسي أبيض الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة

ابنا إطارين يتحصلان على شهادتي "الكابا" والطب ببكالوريا مزوّرة

فضائح الاستنساخ تلاحـق دكاتـرة وعمـداء بجامعة مستغانم


  27 ماي 2015 - 23:00   قرئ 3460 مرة   0 تعليق   ملفات
فضائح الاستنساخ تلاحـق دكاتـرة وعمـداء بجامعة مستغانم

 ت لا تزال فضائح الجامعات والمعاهد متواصلة، غربي البلاد، حيث أدت فضيحة السرقة العلمية التي وجهت لعميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة مستغانم، استقالة المعني أو إقالته ـ كما يقول البعض ـ عقب موجة الاحتقان التي شهدتها كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة الولاية، والتي فجرها عدد من الطلبة والأساتذة، كانت لوحدها كافية لتدخل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، التي فتحت تحقيقا معمقا في الاتهامات التي كانت موجهة للعميد، والمتمثلة في سرقته أبحاث ومذكرات دكتوراه وأبحاث لأساتذة وباحثين في العلوم الاجتماعية بجامعات الأردن والعراق، ونقلها حرفيا، وأدراجها بمجلات علمية تابعة له ومنشورة باسمه.

 

 ناهيك عن أمور أخرى كان العميد قد فندها، في تصريح سابق أدلى به لـ  المحور اليومي ، متهما أطرافا أخفقت في نيل شهادة الدكتوراه بتحريض الطلبة ضده بـ  فبركة  التهم الموجهة له، مؤكدا أنه هو من قدم استقالته لمدير جامعة عبد الحميد بن باديس بخروبة بمستغانم، ولم تتوقف فضائح السرقات العلمية عند جامعة مستغانم، بل امتدت إلى عدة جامعات بغرب البلاد، في مقدمتها جامعة بشار التي فجر فيها عدد من الطلبة والأساتذة فضيحة سرقة عميد الحقوق والعلوم السياسية أبحاثا لأساتذة أجانب وباحثين ونسبها إليه، ما أشعل الفوضى وفتيل الاحتجاجات للمطالبة بإقالته.   يأتي هذا في الوقت الذي فصلت العدالة، بشكل نهائي، في قضية تزوير شهادات البكالوريا التي اهتزت لها جامعة وهران، بكل من كلية الحقوق والعلوم السياسية وكلية العلوم الإقتصادية والتجارية بالقطب الجامعي بلقايد ببئر الجير، الأمر الذي دفع بمصالح الدرك الوطني والنيابة العامة للتدخل ، وفتح تحقيقات مست جميع الطلبة المتخرجين من كليات جامعة وهران منذ سنة 2001 إلى غاية 2012 تاريخ تفجر فضيحة تزوير شهادات البكالوريا، والتي انتهت حلقات مسلسلها بحبس مفتش رئيسي بمديرية التربية، وعدد من الطلبة من ضمنهم أبناء شخصيات مرموقة على رأسهم محامي شهير وأستاذ بكلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة بلقايد، والذي بينت التحقيقات أن ابنته تحصلت على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة بشهادة بكالوريا مزورة، والشيء نفسه بالنسبة إلى ابنه الذي تمكن من التسجيل بكلية الطب بوهران بمعدل 10 من 20. كما تواجه الوافد الجديد على مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حجار العديد من الملفات الشائكة التي واجهت سابقيه، كلا من رشيد حراوبية ومحمد مباركي بالصداع، من ضمنها الحرب غير المعلنة بين الوزارة وعدد من التنظيمات الطلابية، في مقدمتها الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية الذي تم تنحيته من قائمة التنظيمات الطلابية المعترف بها.

أحمد بن عطية