شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

تتابع أسعاره عبر قنوات تلفزيونية عالمية متخصصة

المافيا تستنزف الذهب الجزائري الكاسي بتهريــــــــــــبـــه نحــــو تركيـــــا ودبـــــي


  03 جوان 2015 - 23:51   قرئ 3739 مرة   0 تعليق   ملفات
المافيا  تستنزف الذهب الجزائري  الكاسي  بتهريــــــــــــبـــه نحــــو تركيـــــا ودبـــــي

الرحلة  3018AH   نحو اسطنبول على الـ 21:30 في الخانة الحمراء 

 

يستنزف عدد من التجار الجزائريين الذهب المستعمل من النوعية الإيطالية المعروف باسم  القرازيلا  والذهب المحلي، لتهريبه بشتى الطرق إلى تركيا ودبي، بدرجة أقّل، أين يعرف طلبا كبيرا على هذا النوع بهاتين الدولتين وبأسعار مرتفعة طيلة فترات السنة مع بعض الاستثناءات، كالفترة التي تسبق شهر رمضان وحتى عيد الفطر ليعاود الارتفاع من جديد بعد هذه المناسبة.

 

يُقدم أصحاب هذا النوع من التجارة على تهريب كميات معتبرة من الذهب المستعمل في الجزائر لتركيا الذي يقدّر سعره في الفترة الراهنة بـ 3700 دينار للغرام الواحد، فيما يتعلق بالمحلي، مقابل ما يعادل الـ3850 دينار جزائري بتركيا -حسب المعلومات المتوفرة- وتتم العملية عبر تذويبه في شكل صفائح يسهل نقلها وإخفاؤها على أعوان الجمارك بمطار هواري بومدين الدولي -حسب ما استقته  المحور اليومي - من تجار ذهب وأعوان جمارك بالمطار، حيث أشارت هذه الأخيرة إلى أن عمليات التهريب اتجاه دولة دبي تراجعت بدرجة كبيرة مقارنة بإسطنبول، حيث تعد رحلة الخطوط الجوية 3018AH  على الساعة التاسعة والنصف ليلا مقصد المهربين لتوهمهم بقلّة الرقابة وسهولة المرور، والدليل -حسب محدثنا- يعود لكون أغلب عمليات حجز الذهب المسجلة في سنة 2014 والخمسة أشهر الأولى من 2015 تمت على متن الرحلة سالفة الذكر.وتكون وجهة تجار الذهب الجزائريين مباشرة بعد وصولوهم إلى إسطنبول نحو محل  سامي اليهودي  الواقع في  سوق الذهب  بمنطقة  بايزيد  والمعروف أيضا باسم  سركاجي  أو  كابالي شارشال  بالتركية، ليتم بيع الصفائح الذهبية أو تبديلها بذهب جديد أو حتى توجيهها لورشات التصنيع تحت الطلب وإعادة تهريبه إلى الجزائر وبيعه من جديد.ويلجأ هؤلاء التجار غير الشرعيين للقنوات التلفزيونية الخاصة المهتمة بسوق العملات والمعادن لمتابعة أسعار الذهب أو التواصل مع نظرائهم باسطنبول عبر الهاتف، خاصة وأن هذا السوق غير مستقرة في الجزائر ويمكن أن تكون أسعار الذهب المستعمل في بعض الأحيان أكبر من تلك المتداولة في تركيا، وبالتالي لا جدوى من المخاطرة وتهريبه عبر مطار هواري بومدين، كل حسب طريقته، عبر الوساطات ودفع العمولات أو التحايل، وكانت آخر عملية خلال الثلاثي الأول من 2015، تلك التي حجز فيها 6 كلغ من الذهب وأطيح فيها برجال شرطة في مطار هواري بومدين يشتبه في تواطئهم مع المهربين. وعن نشاط المهربين في الوقت الراهن، تفيد مصادرنا أنه متراجع لتقارب سعر الذهب المستعمل في الجزائر مع ما هو متداول في تركيا، حيث يفضل أصحاب هذا النوع من التجارة غير الشرعية التوقف عن النشاط لعدم جدواه حاليا، ضف إلى ذلك إعلان الحكومة الحرب على مهربي العملة نحو دول معنية على رأسها تركيا، وما صاحبها من إجراءات رقابية صارمة على مستوى مطار هواري بومدين الدولي الذي يعد أهم ممر لهذه الفئة.

زين الدين زديغة/عمر عليوان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha