شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

تتابع أسعاره عبر قنوات تلفزيونية عالمية متخصصة

المافيا تستنزف الذهب الجزائري الكاسي بتهريــــــــــــبـــه نحــــو تركيـــــا ودبـــــي


  03 جوان 2015 - 23:51   قرئ 4063 مرة   0 تعليق   ملفات
المافيا  تستنزف الذهب الجزائري  الكاسي  بتهريــــــــــــبـــه نحــــو تركيـــــا ودبـــــي

الرحلة  3018AH   نحو اسطنبول على الـ 21:30 في الخانة الحمراء 

 

يستنزف عدد من التجار الجزائريين الذهب المستعمل من النوعية الإيطالية المعروف باسم  القرازيلا  والذهب المحلي، لتهريبه بشتى الطرق إلى تركيا ودبي، بدرجة أقّل، أين يعرف طلبا كبيرا على هذا النوع بهاتين الدولتين وبأسعار مرتفعة طيلة فترات السنة مع بعض الاستثناءات، كالفترة التي تسبق شهر رمضان وحتى عيد الفطر ليعاود الارتفاع من جديد بعد هذه المناسبة.

 

يُقدم أصحاب هذا النوع من التجارة على تهريب كميات معتبرة من الذهب المستعمل في الجزائر لتركيا الذي يقدّر سعره في الفترة الراهنة بـ 3700 دينار للغرام الواحد، فيما يتعلق بالمحلي، مقابل ما يعادل الـ3850 دينار جزائري بتركيا -حسب المعلومات المتوفرة- وتتم العملية عبر تذويبه في شكل صفائح يسهل نقلها وإخفاؤها على أعوان الجمارك بمطار هواري بومدين الدولي -حسب ما استقته  المحور اليومي - من تجار ذهب وأعوان جمارك بالمطار، حيث أشارت هذه الأخيرة إلى أن عمليات التهريب اتجاه دولة دبي تراجعت بدرجة كبيرة مقارنة بإسطنبول، حيث تعد رحلة الخطوط الجوية 3018AH  على الساعة التاسعة والنصف ليلا مقصد المهربين لتوهمهم بقلّة الرقابة وسهولة المرور، والدليل -حسب محدثنا- يعود لكون أغلب عمليات حجز الذهب المسجلة في سنة 2014 والخمسة أشهر الأولى من 2015 تمت على متن الرحلة سالفة الذكر.وتكون وجهة تجار الذهب الجزائريين مباشرة بعد وصولوهم إلى إسطنبول نحو محل  سامي اليهودي  الواقع في  سوق الذهب  بمنطقة  بايزيد  والمعروف أيضا باسم  سركاجي  أو  كابالي شارشال  بالتركية، ليتم بيع الصفائح الذهبية أو تبديلها بذهب جديد أو حتى توجيهها لورشات التصنيع تحت الطلب وإعادة تهريبه إلى الجزائر وبيعه من جديد.ويلجأ هؤلاء التجار غير الشرعيين للقنوات التلفزيونية الخاصة المهتمة بسوق العملات والمعادن لمتابعة أسعار الذهب أو التواصل مع نظرائهم باسطنبول عبر الهاتف، خاصة وأن هذا السوق غير مستقرة في الجزائر ويمكن أن تكون أسعار الذهب المستعمل في بعض الأحيان أكبر من تلك المتداولة في تركيا، وبالتالي لا جدوى من المخاطرة وتهريبه عبر مطار هواري بومدين، كل حسب طريقته، عبر الوساطات ودفع العمولات أو التحايل، وكانت آخر عملية خلال الثلاثي الأول من 2015، تلك التي حجز فيها 6 كلغ من الذهب وأطيح فيها برجال شرطة في مطار هواري بومدين يشتبه في تواطئهم مع المهربين. وعن نشاط المهربين في الوقت الراهن، تفيد مصادرنا أنه متراجع لتقارب سعر الذهب المستعمل في الجزائر مع ما هو متداول في تركيا، حيث يفضل أصحاب هذا النوع من التجارة غير الشرعية التوقف عن النشاط لعدم جدواه حاليا، ضف إلى ذلك إعلان الحكومة الحرب على مهربي العملة نحو دول معنية على رأسها تركيا، وما صاحبها من إجراءات رقابية صارمة على مستوى مطار هواري بومدين الدولي الذي يعد أهم ممر لهذه الفئة.

زين الدين زديغة/عمر عليوان