شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

الدولة تتكبد خسائر بـ 4 آلاف مليار سنتيم سنويا

انتشار رهيب لورشات سرية تخلط الألمنيوم بالذهب بوهران


  03 جوان 2015 - 23:56   قرئ 2677 مرة   0 تعليق   ملفات
انتشار رهيب لورشات سرية تخلط الألمنيوم بالذهب بوهران

30 بالمائة من الذهب المروّج مغشوش 

قال العديد من المختصين بمجال صناعة الذهب من وجود شبكات مختصة ومحترفة في ترويج مصوغات ذهبية مغشوشة، حيث تعمد هذه الأطراف على إغراق السوق الوطنية بذهب مغشوش ومخلوط بمادة الزنك والألمنيوم، ولا يتم اكتشاف ذلك إلا بعد تكسّر المصوغ، والتي يعتبر تصليحها أمرا مستحيلا.

 

كشفت مصادر موثوقة، للمحور اليومي، أن ما قيمته 30 بالمائة من الذهب المروج بالسوق المحلية مغشوش، ويتم جلب معظمه من سوق المدينة الجديدة بوهران، الذي أصبح مكانا مناسبا لترويج الذهب المغشوش.دقّت الجمعية الوطنية للصائغين ناقوس الخطر، الذي سببه تواجد شبكات محترفة في ترويج الذهب المغشوش الممزوج بمادة الألمنيوم  الزنك، والذي يتم ترويجه بدون وثائق قانونية أوفوترة، ناهيك عن انتشار ورشات عمل لصناعة الذهب المغشوش بالطرق التقليدية عبر معظم بلديات الولاية، في ظل الفوضى العارمة التي أصبحت تطغى على سوق الذهب في غياب المراقبة الصارمة من قبل الجهات الوصية والمتمثلة في الجمارك والضرائب ومصالح قمع الغش التابعة لوزارة التجارة، من أجل وضع حد للخسائر التي بتكبدها الاقتصاد الوطني، والتي فاقت 4000 مليار سنتيم سنويا، جراء التهرّب الضريبي وعدم احترام إجراءات الفوترة.في سياق ذي صلة، ستشرع الجمعية الوطنية للصائغين في تحضير حملة تحسيسية للمطالبة بضرورة حيازة الصائغين الجدد للسجلات الأمنية، لتسجيل جميع الكميات المتوفرة لديهم من الذهب لتفادي شراء أو المتاجرة في الذهب المغشوش، مع توزيع دليل خاص بالذهب والمواد القانونية التي لابد للبائع الالتزام بها في ممارسة المهنة، وذلك من أجل تطهير السوق من الباعة المتطفلين. جدير بنا الذكر أن مصالح الأمن قامت بتوقيف ثلاثة من الباعة بعد تورّطهم في المتاجرة في الذهب المغشوش في النوعية والميزان، وقد أحكمت المصالح مراقبتها للأسواق خاصة بعد أن كثرت شبكات تجلب الذهب من دبي وتركيا وتعيد صياغته، وإضافة الألمنيوم ومواد أخرى، لتمويه الزبائن في الوقت الذي اضطر العشرات من الباعة الرسميين الذين يملكون سجلات تجارية ويسددون الضرائب ترك المجال بسبب إشهارهم إفلاسهم، جراء تراكم الديون عليهم، إضافة إلى الضرائب المرتفعة المفروضة عليهم.

أحمد بن عطية

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha