شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

الدولة تتكبد خسائر بـ 4 آلاف مليار سنتيم سنويا

انتشار رهيب لورشات سرية تخلط الألمنيوم بالذهب بوهران


  03 جوان 2015 - 23:56   قرئ 2835 مرة   0 تعليق   ملفات
انتشار رهيب لورشات سرية تخلط الألمنيوم بالذهب بوهران

30 بالمائة من الذهب المروّج مغشوش 

قال العديد من المختصين بمجال صناعة الذهب من وجود شبكات مختصة ومحترفة في ترويج مصوغات ذهبية مغشوشة، حيث تعمد هذه الأطراف على إغراق السوق الوطنية بذهب مغشوش ومخلوط بمادة الزنك والألمنيوم، ولا يتم اكتشاف ذلك إلا بعد تكسّر المصوغ، والتي يعتبر تصليحها أمرا مستحيلا.

 

كشفت مصادر موثوقة، للمحور اليومي، أن ما قيمته 30 بالمائة من الذهب المروج بالسوق المحلية مغشوش، ويتم جلب معظمه من سوق المدينة الجديدة بوهران، الذي أصبح مكانا مناسبا لترويج الذهب المغشوش.دقّت الجمعية الوطنية للصائغين ناقوس الخطر، الذي سببه تواجد شبكات محترفة في ترويج الذهب المغشوش الممزوج بمادة الألمنيوم  الزنك، والذي يتم ترويجه بدون وثائق قانونية أوفوترة، ناهيك عن انتشار ورشات عمل لصناعة الذهب المغشوش بالطرق التقليدية عبر معظم بلديات الولاية، في ظل الفوضى العارمة التي أصبحت تطغى على سوق الذهب في غياب المراقبة الصارمة من قبل الجهات الوصية والمتمثلة في الجمارك والضرائب ومصالح قمع الغش التابعة لوزارة التجارة، من أجل وضع حد للخسائر التي بتكبدها الاقتصاد الوطني، والتي فاقت 4000 مليار سنتيم سنويا، جراء التهرّب الضريبي وعدم احترام إجراءات الفوترة.في سياق ذي صلة، ستشرع الجمعية الوطنية للصائغين في تحضير حملة تحسيسية للمطالبة بضرورة حيازة الصائغين الجدد للسجلات الأمنية، لتسجيل جميع الكميات المتوفرة لديهم من الذهب لتفادي شراء أو المتاجرة في الذهب المغشوش، مع توزيع دليل خاص بالذهب والمواد القانونية التي لابد للبائع الالتزام بها في ممارسة المهنة، وذلك من أجل تطهير السوق من الباعة المتطفلين. جدير بنا الذكر أن مصالح الأمن قامت بتوقيف ثلاثة من الباعة بعد تورّطهم في المتاجرة في الذهب المغشوش في النوعية والميزان، وقد أحكمت المصالح مراقبتها للأسواق خاصة بعد أن كثرت شبكات تجلب الذهب من دبي وتركيا وتعيد صياغته، وإضافة الألمنيوم ومواد أخرى، لتمويه الزبائن في الوقت الذي اضطر العشرات من الباعة الرسميين الذين يملكون سجلات تجارية ويسددون الضرائب ترك المجال بسبب إشهارهم إفلاسهم، جراء تراكم الديون عليهم، إضافة إلى الضرائب المرتفعة المفروضة عليهم.

أحمد بن عطية