شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

المرأة العاملة أصبحت كبش فداء لأزواج أعمت بصريتهم الغيرة

نهايات مروّعة لعاملات ذُبحن على أيدي أزواجهن لشكوك بالخيانة


  10 جويلية 2015 - 23:57   قرئ 2527 مرة   0 تعليق   ملفات
نهايات مروّعة لعاملات ذُبحن على أيدي أزواجهن لشكوك بالخيانة

نفسانيون:  انعدام الثقة بين الزوجين أدى إلى استفحال جرائم القتل 

 شكوك واتهامات بالخيانة، مشاكل يومية حولت الحياة الزوجية إلى جحيم نهايته الطلاق في غالب الأحيان، والأخطر من ذلك ارتكاب الأزواج جرائم قتل بشعة في حق زوجاتهم وأمهات أبنائهم دون رحمة ولا شفقة، والدافع الوحيد هو مجرد وساوس شيطانية وشكوك لا أساس لها من الصحة، هو واقع مرير تواجهه الزوجة العاملة في مجتمعنا التي أصبحت كبش فداء لأزواج متهورين دفعتهم  الغيرة القاتلة  إلى ارتكاب جرام قتل في حقهن. والعينات كثيرة وهي مطروحة أمام المحاكم الجنائية، فعلى مستوى محكمة جنايات العاصمة، تم برمجة 3 قضايا واحدة تتعلق بمحاولة القتل واثنين منها تتعلق بالقتل، ضحاياهن زوجات عاملات تعرضن للذبح بأبشع طريقة بسبب شكوك بالخيانة الزوجية.

 

 معلمة بالابتدائي تُذبح على يد زوجها الجزار بباب الوادي

 هي جريمة اهتز لها سكان باب الوادي، شهر مارس 2014، على مستوى إحدى الشقق بالعمارة 23 شارع بالعقيد لطفي في باب الوادي بالعاصمة، حيث سُمع صخب كبير  وأصوات لنساء تتعالى بسبب جريمة بشعة راحت ضحيتها جارتهن، وهي معلمة بالطور الابتدائي وأم لثلاثة أطفال قتلها زوجها الجزار في العقد الرابع من عمره، الذي كان في حالة هستيرية بشرفة غرفة الاستقبال حيث حاول الانتحار، فيما عثر على الضحية جثة هامدة برواق المنزل وهي غارقة في بركة دماء ورأسها شبه منفصل عن جسدها، بعدما ذبحها زوجها بعد خلاف وقع بينهما عندما رفضت الانصياع لأوامره القاضية بعدم الخروج من المنزل والتوقف نهائيا عن عملها  كمعلمة في تلك المدرسة المعروفة بسمعتها المشبوهة. وبعد خروج ابنه من المدرسة، أكد له بأن والدته رافقته للمدرسة ودخلت مكتب المدير، الأمر الذي زاد من انفعاله. ولدى عودتها إلى المنزل، وجّه لها وابلا من الأسئلة التي تجاهلتها تماما، قاصدة غرفة نومها، ليتبعها المتهم وهو في حالة هيجان حاملا سكينا ودخل معها في مناوشات ومشادات بالأيدي، وعند سقوطها أرضا وجه لها حوالي 37  طعنة بكافة آنحاء جسدها ثم  ذبحها بدم بارد. 

 يقتل زوجته ويرسل صور جثتها إلى  عشيقها  

 الضحية، في هذه القضية، موظفة ببلدية القبة بلجنة التحقيق حول السكنات الاجتماعية، قُتلت بأبشع الطرق على يد زوجها الذي قام بذبحها من الوريد إلى الوريد، بعد عشرة فاقت 18 سنة، بسبب شكوك راودته بأنها تخونه مع موظف يعمل معها بالبلدية، بعدما تلقى خبرا بذلك من جيرانه الذين أعلمونه أنها على علاقة معه؛ ومن أجل التأكد من ذلك، وضع أجهزة تنصت تحت فراش الزوجية، وخلال شهر ديسمبر 2011، وبالتحديد ليلة عاشوراء، وفي حدود الساعة الحادية شر ليلا،  قام بذبحها بمسكنها بالقبة،  وهذا بعدما صاما معا التاسع والعاشر من ذي الحجة، حين أرسل ابنته البالغة من العمر 14سنة، وابنه ذا الـ 17 ربيعا إلى مسكن أهله، ولما تودّد منها بعد الإفطار تمنّعت فخرج غاضبا،إلا أنه سمعها بعد دقائق من عودته إلى المنزل تتحدث هاتفيا، فلم يتحمل الأمر وأحضر من المطبخ سكينا من الحجم الكبير ومرّره حول رقبتها وذبحها، والتقط صورا لجثتها عن طريق هاتفه النقال،   وأرسلها عبر تقنية  البلوتوت  لعدة أشخاص من بينهم زميل زوجته الذي كان يشك فيه بأنهر على علاقة مع زوجته.  وفي صبيحة اليوم الموالي، سلم الجاني نفسه إلى مصالح الأمن معترفا بجريمته الشنعاء.

 زوج يشكّ في أن أبناءه ليسوا من صلبه ويحاول قتل زوجته بباب الوادي

 الضحية نجت من الموت بأعجوبة، بعدما حاول زوجها وهو عون أمن بولاية الجزائر قتلها، إذ طعنها بواسطة سكين على مستوى يديها ورجلها اليسرى، وتسبب لها في جروح بليغة على مستوى رقبتها، عندما حاول ذبحها قبل أن يتدخل جاره الذي سمع الضحية تصرخ وتستنجد بمن يخلصها من يدي زوجها الذي راودته شكوك في كونها تخونه، وأن أبناءه ليسوا من صلبه فقرر التخلص منها بقتلها.

هذه الجريمة التي اهتز لها سكان حي باب الوادي الشعبي جرت وقائعها بتاريخ 16 مارس 2014، والتي ارتكبها المدعو   هـ. محي الدين   وهو أب لأربعة أطفال في حق زوجته  ر. ن  التي قام بتهديدها بالقتل عدة مرات، ونفذ جريمته صباح يوم الواقعة. وحسب تصريحاته، فإنه استيقظ صباحا وجلس بغرفة نومه يدخن سيجارة، وراودته ـ ككل مرة ـ فكرة خيانة زوجته له وأن أبناءه ليسوا من صلبه، وهي أفكار كانت تتبادر إلى ذهنه لأكثر من 9 أشهر. وعندها، قرر التخلص منها، وحاول ذبحها.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha