شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

توقع إستجابة كبيرة للمداومة، بولنوار لـ "المحور اليومي":

أكثر من 30 ألف تاجر مداوم يومي العيد وعقوبات صارمة للمخالفين


  15 جويلية 2015 - 16:12   قرئ 2345 مرة   0 تعليق   ملفات
أكثر من 30 ألف تاجر مداوم يومي العيد وعقوبات صارمة للمخالفين

اتخذت وزارة التجارة كل التدابير والإجراءات اللازمة لضمان مداومة التجار يومي عيد الفطر، حيث تم تحديد أكثر من 30 ألف تاجر لتموين الأسواق بمختلف المواد الغذائية الأساسية، وضمان الخدمات اللازمة خلال يومي العيد في مختلف النشاطات.

زهرة قلاتي

سخر حوالي 6000 عون لضمان السير الحسن لمداومة يومي العيد وتفادي تسجيل أية ندرة أو تذبذب في السلع ذات الاستهلاك الواسع.

أوضح الناطق الرسمي للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين الحاج الطاهر بولنوار، في اتصال هاتفي خص به "المحور اليومي "، فيما يخص عدد التجار الإجمالي من مجموع المخابز والمواد الغذائية والخضر والفواكه واللحوم والمطاعم والمقاهي، أنه سيتم تسخير أكثر من 30 ألف تاجر، أي بمعدل 20 محلا تجاريا في كل بلدية، من أجل ضمان المداومة خلال أيام عيد الفطر والتموين المنتظم للمواطنين بالسلع والمنتجات ذات الاستهلاك الواسع، حيث التجار مطالبون بالمداومة والالتزام بتقديم الخدمة لزبائنهم. كما أضاف بولنوار بخصوص العقوبات والإجراءات التي ستتخذ في حق المخالفين أنها تشمل غرامة مالية قدرها 100 آلاف دينار جزائري والغلق الإداري للمحل التجاري مدة 30 يوما. وأضاف في ذات الصدد، أن مصالح وزارة التجارة راسلت جميع البلديات عبر 48 ولاية، من أجل تعليق قوائم التجار المعنيين بالمداومة في الأماكن العمومية لكل بلدية وإعلامهم بالمدة المحدد لعملهم، حيث طالبت الوزارة جميع البلديات والمنظمات المهنية ذات الصلة بالتجار، التي تعنى بالقوائم المعنية بالمداومة من أجل تمكين التجار من ممارسة عملهم. وقد تم إدراج برامج المداومة سنة 2013 في القانون «04 - 08» المتعلق بشروط ممارسة الأنشطة التجارية خلال الأعياد الوطنية والدينية. 

وتوقع بولنوار أن تكون نسبة الاستجابة للمداومة هذه السنة مرتفعة مقارنة بالسنة الماضية، حيت تم تجنيد أكثر من 30 ألف تاجرا لضمان ذلك خلال عيد الفطر. كما تم إعداد 135 محضر ضد التجار المخالفين لقرارات المداومة. كما دعا المتحدث، إلى ضرورة احترام قوائم المداومة تفاديا للعقوبات التي قد تترتب عن عدم فتح المحلات خلال العيد.

يوسف قلفاط يطمئن: "10 آلاف مخبزة معنية بالمداومة يومي العيد"

أكد رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين، التابعة للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، يوسف قلفاط، أن مادة الخبز ستكون متوفرة خلال عيد الفطر بفضل نظام المداومة الذي سيتم العمل به عبر كافة التراب الوطني، مقدرا عدد المخابر المعنية بالمداومة بين 10.000 و11.000 مخبزة.

كما طمأن قلفاط بخصوص توفر مادة الخبز خلال أيام العيد، إذ يتم حاليا إعداد قائمة بأسماء الخبازين المعنيين بضمان المداومة يومي العيد، وهذا بالتنسيق مع مديريات التجارة بالولايات، مؤكدا أن "أزيد من 55 من المائة" من المخابز عبر الوطن ستعمل خلال هذه المناسبة الدينية. مضيفا في ذات الصدد، أن عدد المخابز المعنية بالمداومة ستتولى توفير مادة الخبز للمواطنين من الساعة الخامسة صباحا إلى الثالثة بعد الظهر. مؤكدا، أنه لن تكون هناك ندرة في مادة الخبز، نظرا لوجود عدد من المخابز ستضمن توفير المادة خلال العيد بشكل تطوعي من جهة، وقيام المداومين بزيادة إنتاجهم من مادة الخبز واسعة الاستهلاك من جهة أخرى. كما قال إن المخابز المداومة ستوفر في أول أيام العيد نحو 23 مليون خبزة وحوالي 16 مليون خبزة في اليوم الثاني، مضيفا أن عمال المخابز سيكونون مجندين لضمان الخدمة من أجل تغطية النقص المسجل في اليد العاملة. 

وتوقع قلفاط أن تكلل العملية بالنجاح، لأنه تم وضع كافة الإجراءات من أجل مواجهة أي مشكلة في ندرة مادة الخبز، مؤكدا أنه خلال المناسبات الدينية السابقة للأعوام الثلاثة الماضية لم تسجل أية مشكلة بخصوص توفر مادة الخبز.

 

المدير العام لمؤسسة إكسترا نات رشيد مشاب لـ "المحور اليومي":

سخرنا 5000 عامل و280 شاحنة لاحتواء الوضع يومي العيد

أمينة صحراوي

كشف رشيد مشاب، المدير العام لمؤسسة إكسترا نات للنظافة، عن تخصيص برنامج ثري ومحكم فيما يخص يومي العيد من خلال تسخير 5000 عامل و280 شاحنة لرفع النفايات بالنظر إلى خصوصية هذه المناسبة. أكد المدير العام لمؤسسة إكسترا نات في اتصال "للمحور اليومي"، أن هذه الأخيرة دائما تعمل على ضمان النظافة على مستوى 29 بلدية التابعة لها، من خلال تسطيرها برنامجا ثريا، إلى جانب توفير الإمكانات المادية والبشرية وتوزيعها عبر كافة المناطق والأماكن التابعة لها، مضيفا أن التحضير ليومي العيد بدأ خلال اليومين الأخيرين لشهر رضمان وهو ما سيسمح بتقييم الوضع وضمان التغطية الشاملة لكافة الأحياء. وبخصوص البرنامج قال مشاب، إن العمل ستضمنه فرق مقسمة وفق أوقات معينة تبدأ نشاطها فيها، منوها إلى أن هذه المناسبة الدينية بالذات تتغير فيها أوقات عمال النظافة عكس أيام رمضان، وهو الأمر الذي يتطلب منا كمؤسسة تقييم الوضع للوقوف على نتائج إيجابية في آخر المطاف.

فرق تبدأ نشاطها ليلة العيد وأخرى تواصله صباحا

فيما يتعلق بنظام الدوام المخصص ليومي العيد قال مشاب، إن العمل سيكون على شكل فرق يتم تقسيم أوقات العمل فيما بينها، بداية من ليلة العيد، على أن تباشر الفرقة مهاما إلى غاية الساعة التاسعة صباحا، بالنظر إلى حجم النفايات التي يتم إخراجها من قبل العائلات والتجار على حد سواء وحتى حملات التنظيف التي يقوم بها سكان الأحياء في تلك الليلة تحضيرا للعيد على مستوى 29 بلدية. وفي أول أيام عيد الفطر تنطلق فرقة أخرى في حدود الساعة الرابعة صباحا، لتتوقف قبل صلاة العيد، بعدها مباشرة تستأنف العمل فرقة أخرى تنوب عن الأولى من الساعة العاشرة صباحا وإلى غاية الخامسة مساء.

وفيما يتعلق بالفترة المسائية لنفس اليوم أضاف ذات المتحدث، أن فرقة أخرى ستبدأ عملها في حدوها الساعة التاسعة مساء إلى غاية منتصف النهار من ثاني أيام العيد وهكذا يتم تداول النشاط لتغطية 29 بلدية في هذين اليومين، مشيرا في ذات السياق إلى أن المهام يقوم بها عمال النظافة المختصون بالكنس والعمال المتخصصون في رفع النفايات. 

العملية ستمس الأسواق، المقابر والمساحات الخضراء

 وكما جرت العادة، لم تستثن مؤسسة إكسترا نات العديد من المرافق الخدماتية والترفيهية على مستوى أحياء البلديات التابعة لها، خاصة تلك التي تعد قبلة للعائلات في يومي العيد، من بينها المقابر والمساجد، هذه الأخيرة التي يتم تنقيتها وتنظيف مداخلها الرئيسية. أما فيما يتعلق بالمقابر، فقد أكد المدير العام لإكسترا نات، أن العملية ستشملها حتى من الداخل برفع النفايات الموجودة بالمكان. أما الأسواق والمساحات الخضراء ومرافق الترفيهية فسيسهر عمال المؤسسة على نظافتها من خلال الكنس وتوفير حاويات بالمكان، بالنظر إلى تضاعف مخلفات التجار وتراكم النفايات بالقرب منها في مختلف الأوقات. 

وعن الحل الأمثل للقضاء على مشكل تراكم النفايات قال المدير العام لمؤسسة اكسترا نات، إن الأمر يتعلق بتضافر الجهود وتحديد نوعية وكمية النفايات التي تلقى في الحاويات لمعرفة نوع الإمكانات والمعدات التي تستخدم في رفعها وكذا العدد الكافي من العمال للسيطرة على الوضع.

إلغاء العطل وتعويض العمال لاحقا، محمد بلعاليا مدير مؤسسة "نات كوم":

"جنّدنا أزيد من 4 آلاف عامل  ليومي العيد"

خليدة تافليس

أكد محمد بلعاليا، مدير مؤسسة "نات كوم" العاصمة، "للمحور اليومي"، أن مصالحه جندت أزيد من 4 آلاف عامل وسخرت كل الوسائل من أجل ضمان خدمة رفع النفايات يومي العيد وكذا إدراج دوريات مكثفة تجوب الأحياء ليلا ونهارا. أضاف المتحدث، أنه تم تأجيل منح العطل وتعويض أعوان النظافة عن أيام العيد لاحقا وهذا لتفادي تسجيل أي نقص أو تقصير في العمل. وفيما يخص تكثيف الدوريات، فقد أكد بلعاليا، أن الشاحنات ستجوب الأحياء بمعدل دوريتين في النهار ودوريتين في الليل. وعن الوسائل التي سخرتها مؤسسته، أكد أنها تتمثل في شاحنات ومكنسات آلية وحاويات وغيرها… وتحدث بلعاليا عن البرنامج التحضيري الذي قاموا به خلال شهر رمضان من أجل استقبال مناسبة عيد الفطر المبارك، حيث تم تجنيد أزيد من 4 آلاف عون من جميع الفروع لتنظيف المساجد وغسل الساحات العمومية، خاصة التي تعرف إقبالا كبيرا من المواطنين أيام العيد، وكنس الطرق الرئيسية والأزقة والمسالك بالأحياء السكنية.  وفيما يخص "الصابلات"، فإن مؤسسة نات كوم خصصت لها برنامج نظافة خاصا، أين تم تهيئتها وتنظيفها وكذا تجنيد أعوان من أجل ضمان النظافة بها أيام العيد.

 

مدير عام شركة استغلال وتسيير المحطات البرية محند سعيد شارف لـ "المحور اليومي":

كل الظروف مهيأة لضمان راحة المسافرين

بوعلام حمدوش

أكد مدير عام شركة استغلال وتسيير المحطات البرية الجزائرية، محند سعيد شارف، أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة، بما فيها توفر الحافلات وكذا الإجراءات الأمنية، وهذا من أجل ضمان أفضل خدمة لزبائننا، خاصة ونحن مقبلين على عيد الفطر المبارك وهي الفترة التي تزداد فيها حركية المواطنين.

أوضح شارف أن مؤسسة "سوغرال" سطرت برنامجا خاصا بعيد الفطر المبارك وهذا بهدف تقديم خدمة نوعية للمواطنين من جهة، وضمان أكبر قدر ممكن من الراحة لهؤلاء المسافرين من جهة أخرى. مبرزا في السياق ذاته، أن المواطن وبمجرد دخوله المحطة يتولى حجز تذكرة السفر، لينتقل مباشرة إلى الفضاء المخصص للركوب دون انتظار وصول الحافلة وهذا يعود إلى توافر الحافلات التي ستعمل في المواقيت المحددة لها سابقا. كما أضاف المتحدث، أنه تم الاتفاق مع المتعاملين الخواص بضرورة العمل يومي العيد والتشديد على إلزامية حضورهم على مستوى جميع الخطوط والمحطات التي تقوم مؤسسة "سوغرال" بتسييرها على المستوى الوطني. كما أشار نفس المسؤول، إلى أنه تم اتخاذ إجراءات احترازية، تتمثل في الاستعانة ببعض المؤسسات العمومية للعمل معها خلال أيام العيد، في حال ما إذا تم تسجيل غياب أحد هؤلاء المتعاملين وذلك حتى لا نقع في مشكل عدم وجود وسيلة نقل وحتى لا يحدث أي تأخير للمواطنين. وفيما يخص المجال الأمني، فقد أشار المسؤول ذاته، إلى أنه تم اتخاذ إجراءات فيما يخص أمن وسلامة المواطنين عن طريق زيادة الفرق الأمنية وتكثيف عملياتها بهدف ضبط الأمن وحماية المسافرين من حالات الاعتداء والسرقة. غير أن شارف، أكد أن عدد المسافرين تناقص مقارنة بالسنوات الماضية، مرجعا السبب إلى تزامن عيد الفطر مع عطلة الصيف، حيث أن معظم العمال في عطل موسمية، بالإضافة إلى كون الطلبة في عطلة وهي الفئة الأكثر نتقلا عبر محطات شركة "سوغرال"، إلا أنه توقع عودة حركية كبيرة للمواطنين بعد عيد الفطر، خاصة من المدن الداخلية نحو الساحلية.

خلال يومي العيد

مجانية المكالمات لزبائن اتصالات الجزائر

خليدة. ت

خصصت مؤسسة اتصالات الجزائر برنامجا خاصا بعيد الفطر، حيث أعلنت عن عرض خاص موجه خصيصا لمشتركيها في الهاتف الثابت، يستفيدون من خلاله من مجانية المكالمات من وإلى الهاتف الثابت.  بمقتضى هذا العرض، سيكون بإمكان جميع المشتركين إجراء المكالمات الهاتفية نحو كل الأرقام الهاتفية الثابتة الوطنية، بدون دفع أي دينار على مدار الساعة وعلى امتداد يومي العيد. ومددت المؤسسة أيضا عرضها الخاص بالمكالمات نحو الخارج، إذ أبقت العرض الذي كان من المفروض أن يتوقف في آخر أيام رمضان إلى ثاني أيام العيد، والذي يمكن من خلاله الاتصال بفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا وبلجيكا وألمانيا وكندا والولايات المتحدة بسعر 8 دنانير للدقيقة، بينما حدد سعر الاتصال بالمملكة العربية السعودية بـ15 دينارا للدقيقة.

النقل الحضري وشبه الحضري

"المحور اليومي" تنشر بالتفصيل برنامج النقل ليومي العيد

 وفاء مرشدي 

قامت المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري "إيتوزا"، بوضع برنامج مكثف وثري من أجل ضمان أحسن الخدمات للمواطنين خلال يومي العيد وذلك بتسخير 28 حافلة لنقل المتوجهين إلى المقابر في ظروف مريحة، دون أن ننسى تنظيمها لخطوط نقل خاصة بالأحياء السكنية الجديدة.

سعيا منها لعدم الوقوع في سيناريوهات الاستياء والتذمر التي عرفتها في الأعوام الماضية، وضعت مؤسسة "إيتوزا "، هذه السنة، مخططا محكما ليومي عيد الفطر، حيث خصصت 8 حافلات تنطلق من محطة أول ماي باتجاه كل من مقبرة العالية وقاريدي وبورويلة والمدنية، بواقع حافلتين لكل وجهة، بالإضافة إلى 10 حافلات أخرى تنطلق من ساحة الشهداء باتجاه مقبرة العالية والقطار الجهة العليا والجهة السفلى، بالإضافة إلى مقبرة عين البنيان وبوزريعة، موزعة هي الأخرى بحافلتين لكل وجهة.

هذا وخصصت المؤسسة 4 حافلات خاصة بمحطة شوفالي باتجاه كل من مقبرتي بني مسوس ودالي إبراهيم وتوفير 4 حافلات أخرى تنطلق من محطة باش جراح باتجاه قاريدي مرورا ببن عمار، بالإضافة إلى سيدي رزين ببراقي. 

كما تستفيد محطة الحراش من حافلتين باتجاه مقبرتي العالية مرورا بسيدي الطيب.

من جهة أخرى، وفرت مؤسسة "إيتوزا" خطوط نقل جديدة لربط الأحياء السكنية الجديدة، على غرار الشعايبية وبئر توتة وزرالدة والرويبة، التي يجد سكانها صعوبة التنقل إلى الجزائر الوسطى، كون أغلب أعمالهم وعلاقاتهم مرتبطة بها، حيث ستربط محطة الشعايبية باتجاه محطات ساحة الشهداء، الحراش وعين البنيان. أما الخط الثاني فيربط محطة بئر توتة نحو محطة ساحة الشهداء، مرورا بمحطة أول ماي وربط محطة زرالدة بمحطة شوفالي، بالإضافة إلى تسهيل ربط محطة الرويبة بمحطة ساحة الشهداء.

هذا وأكد كريم ياسين، المدير العام للمؤسسة االعمومية للنقل الحضري وشبه الحضري، أن كل خطوط "إيتوزا" ستعمل بصورة طبيعية وهذا من أجل تسهيل تنقل المواطنين عبر بلديات العاصمة وهو البرنامج الذي استحسنه العديد من المواطنين ممن أعلمناهم بهذا البرنامج، خاصة وأنهم يجدون صعوبة كبيرة في التنقل إلى المقابر في أيام العيد.

"المحور اليومي" تنشر برنامج عملها

القطارات والميترو والترامواي تضمن خدماتها يومي العيد

وفاء مرشدي

كيفت وزارة النقل برنامجا محكما ومكثفا فيما يخص تنقل المواطنين بمناسبة عيد الفطر المبارك على مستوى السكك الحديدية، الترامواي والميترو، وهذا سعيا منها لاستقبال أكبر عدد ممكن من المسافرين وضمان تنقلهم إلى مختلف وجهاتهم في أحسن الظروف، تفاديا لأي ضغط قد يفرض عليها في مثل هذه المناسبات وضمان احتواء الوضع بما يخدم مصالح المسافرين.

ستضمن مؤسسة الترامواي والميترو الخدمة الجيدة على مستوى خطوطها عبر البلديات التي تغطيها وهذا بتسخير كل إمكاناتها من أجل تقديم أحسن الخدمات لزبائنها وتفادي الوقوع في مشاكل هم في غنى عنها، حيث ستبدأ ساعات العمل بالنسبة لـ "الترامواي"، بحسب مسؤول بالقطاع، من الساعة 7 صباحا من محطة "رويسو" إلى غاية الساعة 23 ليلا، هذا بالنسبة لأول أيام العيد. أما في اليوم الثاني فستبدأ ساعات عمله من 5:30 صباحا من محطة "الرويسو" إلى حدود الساعة 23:30 ليلا وهذا بتسخير 23 قطارا من أصل 26 قطارا، حيث أكد ذات المتحدث أن عدد رحلات "الترامواي" ستتقلص بسبب نقص الزبائن خلال يومي العيد، مشيرا إلى أنها ستكون كافية لاحتواء عدد المسافرين عبره.

من جهتها مؤسسة "الميترو" سطرت برنامجها الخاص بالعيد وهذا بتوفير 13 قطارا تبدأ ساعات عملها من الساعة 6:45 صباحا إلى الساعة 23 ليلا، بحسب مسؤول بالمؤسسة، بالإضافة إلى قيامها بتمديد الوقت بين الرحلات إلى 5 دقائق وهذا بسبب قلة مستعملي الميترو يومي العيد، مع ضمان توفر الخدمة بصورة طبيعية.

أما مديرية النقل على مستوى السكك الحديدية فبادرت هي الأخرى بتسهيل مهمة تنقل زبائنها من خلال برنامجها المكثف وهذا بتزويد خطوط النقل الطويلة باتجاه شرق وغرب الوطن بقطارات إضافية. أما عن خطوط الضواحي فأكد محمودي علي، رئيس مصلحة النقل لولاية الجزائر، أن رحلاتها ستكون عادية بنفس التوقيت ونفس عدد الرحلات، كما أشار إلى أن تزامن العيد مع أيام العطل قلص من الضغط المفروض على وسائل النقل في الأيام العادية.

ألزمت الناقلين باحترام قانون المداومة

الوزارة تجند 50 ألف حافلة لضمان النقل يومي العيد

خ. تافليس

ألزمت وزارة النقل، الناقلين العموميين والخواص ومعهم 50 ألف حافلة، باحترام قانون المداومة يومي العيد في محطات النقل البري، بالإضافة إلى 80 ألف سيارة أجرة. كما سيتم إضافة عربات أخرى للقطارات التي تضمن نقل المسافرين عبر الخطوط الطويلة بين الولايات. طالبت وزارة النقل إبقاء محطات النقل البري مفتوحة أمام المسافرين يومي العيد، لاسيما بالمناطق النائية والولايات الداخلية.

وبالنسبة لحافلات النقل التابعة للخواص، أكد الناطق باسم اتحاد التجار، الحاج الطاهر بولنوار، أنها ستضمن النقل البري للمسافرين بنسبة 50 من المائة يومي العيد، مشيرا إلى أن وزارة النقل أمرت بالتزام المصالح العمومية لنقل المسافرين بقانون المداومة.

تحت شعار "عيد آمن وبدون حوادث"

الأمن  يكثف الدوريات يومي العيد

بوعلام حمدوش

وضعت المديرية العامة للأمن الوطني برنامجا خاصا بمناسبة عيد الفطر المبارك، من أجل ضمان راحة وأمن المواطنين خلال يومي عيد الفطر وذلك بوضع خطة متكاملة تشارك فيها مختلف مصالح الشرطة تعزيزا لأمن وسلامة المواطنين.

 

المديرية العامة للأمن الوطني وفي بيان لها، تحوز "المحور اليومي" نسخة منه، سطرت برنامجا خاصا بمناسبة عيد الفطر المبارك، "تشتمل الترتيبات وضع خطة متكاملة تشارك فيها مختلف مصالح الشرطة العملياتية"، كماجاء في نص البيان. وحرصا على ضمان الإنسيابية المرورية وتعزيز أمن وسلامة المواطنين من خلال تكثيف تشكيلات الدوريات المتنقلة والراجلة، لاسيما بالأماكن الخاصة بدور العبادة والمقابر، بالإضافة إلى النقاط التي تشهد ازدحاما مروريا كالمراكز التجارية والمنتزهات وأماكن التسلية والترفيه، وكذا محطات النقل البري ومحطات النقل بالسكك الحديدية". كما شدد البيان على الجانب التحسيسي، "العمل على توعية وتحسيس السائقين عبر نقاط المراقبة المرورية لأجل الالتزام بقانون المرور، حتى لا تقع حوادث تعكر صفو العائلات والأسر أيام عيد الفطر المبارك. وفي الختام دعت المديرية العامة للأمن الوطني مستعملي الطرق، إلى ضرورة احترام قانون المرور والالتزام بقواعد السلامة المرورية، مذكرة بالرقم المجاني للأمن الوطني 48 15 الموضوع تحت تصرف المواطنين على مدار الساعة.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha