شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

تقارير سوداء تلقتها الوصاية تكشف المستور

وجبات باردة، تلاميذ يقطعون كيلومتــــــــــــــــــــــــــــرات ووعـــود الــــوزارة تنتظـــــر التجسيــــــد


  05 سبتمبر 2015 - 14:47   قرئ 2149 مرة   0 تعليق   ملفات
وجبات باردة، تلاميذ يقطعون كيلومتــــــــــــــــــــــــــــرات ووعـــود الــــوزارة تنتظـــــر التجسيــــــد

 

 يشرع اليوم الأحد أزيد من 8 ملايين ونصف مليون تلميذ في الأطوار التعليمية الثلاثة، في العودة لمقاعد الدراسة، حيث كلّف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الحكومة، بتخصيص غلاف مالي معتبر بغية ترميم المؤسسات التربوية التي باتت غير صالحة لمزاولة الدراسة بها، وفي السياق ذاته، استمع أعضاء المجلس الوزاري وناقشوا عرض وزيرة التربية نورية بن غبريط، التي أكدت أن هذا الدخول سيجل نسبة إزدياد تقدر بحوالي 150 ألف تلميذ جديد بالمقارنة مع السنة المنصرمة؛ وبهدف ضمان الاستقبال الحسن للتلاميذ، تمّت برمجة إنجاز هياكل جديدة منها 562 مدرسة ابتدائية و231 متوسطة و276 ثانوية، إضافة إلى 156 مطعما مدرسيا و108 نصف داخلية و23 داخلية.

صفية نسناس
  وزارة التربية تفتح النقل المدرسي للخواص
تعمل وزارة التربية والتعليم خلال الدخول المدرسي الحالي، للقضاء على المشاكل التي تحول دون ضمان التمدرس السليم للتلاميذ، ومن بينها هاجس النقل المدرسي الذي لطالما حال دون لحاق عشرات التلاميذ، خاصة ممن يقطنون بالمناطق النائية والبعيدة عن وسط المدينة، حيث يضطر هؤلاء لقطع عشرات الكيلومترات، وعمدت الوزارة إلى الاتفاق مع الناقلين الخواص من أجل التقرب من المؤسسات التربوية، هذه الأخيرة هي المكلفة بمنحهم تصاريح العمل من خلال اعتمادهم كسائقي النقل المدرسي.
.. ومرسوم تنفيذي يحدد شروط النقل المدرسي
وفي نفس السياق، تمّ صدور مرسوم تنفيذي يشير إلى تنظيم النقل المدرسي مستقبلا في آخر عدد للجريدة الرسمية، وذلك من خلال ضمان النقل للتلاميذ؛ وقام الوزير الأول عبد المالك سلال بالتوقيع على المرسوم، حيث سيتم العمل على توفير نقل نوعي يتمّ بواسطة وسائل تصمّم لنقل أكثر من 9 أشخاص، بما في ذلك السائق في شكل خدمة منتظمة تنقل التلاميذ المتمدرسين من نقاط الصعود نحو مؤسّسات التربية والتعليم والعكس، وأفاد نص المرسوم أيضا إلى أن البلديات هي من يؤول إليها ضمان النقل المدرسي، كما يمكن أيضا أن تقوم به مؤسّسات التربية والتعليم الخاصّة والجمعيات ذات الطابع التربوي، من خلال اتّفاقية تبرم مع متعاملي النقل العمومي للأشخاص، وقد تمّ تحديد شروط وكيفيات استغلال النقل المدرسي الذي يخضع للحصول المسبق على رخصة استغلال يسلّمها مدير النقل للولاية المختصّ إقليميا، حيث يرفق الطلب المقدّم من طرف الأشخاص الطبيعيين أو المعنويين أو بالنّسبة للجماعات الإقليمية ومؤسّسات التربية والتعليم الخاصّة والجمعيات ذات الطابع التربوي بعدد من الوثائق، من بينها نسخة من محضر المراقبة التقنية وعقد التأمين لكلّ مركبة يراد استغلالها، وأشار النصّ إلى أن كلّ سائق نقل مدرسي يجب أن يستوفي عددا من الشروط من بينها أن يكون بالغا 26 سنة على الأقلّ، وأن يخضع لتحقيق إداري تقوم به مصالح الأمن المختصّة، فضلا عن تقديم المعني لشهادة طبّية تثبت أنه في كامل صحّته البدنية والعقلية؛ أمّا بالنّسبة للمركبة فينصّ المرسوم على وجوب إلصاق إشارة «نقل مدرسي» في الجهتين الأمامية والخلفية تكون واضحة ليلا ونهارا على حدّ سواء، يبلغ ارتفاعها 20 سنتيمترا على الأقلّ؛ ومن الجانب التنظيمي يشدّد النصّ على أن مخطّط النقل الولائي يجب أن يلبّي طلب النقل المدرسي بأحسن شروط السلامة ونوعية الخدمة، كما توضع في هذا الإطار لجنة استشارية للنقل المدرسي في كلّ ولاية يرأسها الوالي أو ممثّل عنه تتولّى عددا من المهام على رأسها تقديم آراء حول كلّ المسائل المتعلّقة بتنظيم وتوفير النقل المدرسي واقتراح تدابير تهدف إلى تحسين النقل المدرسي، لا سيّما منها تلك المتعلّقة بسلامة التلاميذ المنقولين واحترام مواقيت النقل المدرسي.
 أحمد خالد: «قرار الوزارة سيقضي على 90 % من مشكل النقل المدرسي»
اعتبر أحمد خالد رئيس جمعية أولياء التلاميذ، أن خطوة الوزارة والمتمثلة في فتح النقل المدرسي للخواص تعتبر خطوة إيجابية تثمنها الجمعية، حيث تمّ صدور القرار في الجريدة الرسمية شهر جوان الفارط، وتشير المادة 6 منه إلى حق جمعية أولياء التلاميذ في حل مشكل النقل المدرسي من خلال اقتناء الحافلات، وذلك لأول مرة، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوة ستساهم في تذليل الصعوبات التي يواجهها التلاميذ للحاق بالمدارس، مؤكدا أن قرار الوزارة من شأنه القضاء على 90 بالمائة من مشكل النقل المدرسي، مضيفا إلى أنه وخلال الإجتماع مع وزيرة التربية نورية بن غبريط طرحنا عدة انشغالات وتلقينا إجابات صريحة، كما قامت بإرسال منشور إطار لمدراء التربية للتكفل بجميع مشاكل التلاميذ.
رئيس بلدية المعالمة: «تمّ إبرام 6 اتفاقيات مع الخواص لتوفير النقل المدرسي»
أكد رئيس البلدية عامر مخلوف في اتصال مع «المحور اليومي»، أنه وفيما يخص النقل المدرسي فالبلدية تتوفر على 7 حافلات لنقل الطلبة المتمدرسين، كما تمّ إبرام 6 إتفاقيات للقطاع الخاص، وهذا قصد نقل التلاميذ موزعين على 14 حيا متواجدا بالمعالمة، على غرار حي الزعاترية، موحوس قدور، سيدي عبد الله وسيدي بنور وغيرها؛ كما تمّ تخصيص غلاف مالي لهذا الغرض يقدر بحوالي 205 ملايين دج من ميزانية البلدية، كما خصصت الدولة مبلغ 5 ملايين دج لتسديد مستحقات النقل المدرسي ببلدية المعالمة، كما تمّ تخصيص غلاف مالي يقدر بحوالي 39 مليون دج، موزعة على 8 أقسام ومجمع مدرسي بحي عدل قريبا، كما سيتم إنجاز مجمع صحي مدرسي بحي حدادو.
 
 
افتتاح 9 مطاعم مدرسية بالبليدة
أمال.ع
 
قام الأمين العام لولاية البليدة بزيارة مؤخرا إلى الهياكل للحث على التصعيد من وتيرة الإنجاز لاستلامها مع الدخول المدرسي الجاري، حيث دخلت حيز الخدمة مؤخرا9  مطاعم مدرسية ستعزز حظيرة المطاعم المدرسية بالولاية، والمقدر عددها بـ 178 مطعما موزعا عبر مختلف المؤسسات التربوية.  وفي هذا السياق، أشارت المصالح الوصية إلى أنه وبفضل هذه الهياكل يستفيد حاليا أكثر من 70 ألف تلميذ من خدمة الإطعام بنسبة تغطية تقدر بـ70بالمائة، بعدما كانت سنة 1999 لا تتجاوز 12 بالمائة، مضيفة أنه وبفضل البرنامج المسطر ينتظر أن ترفع نسبة الإطعام إلى ما فوق 70 بالمائة، لتبقى هذه النسبة غير كافية مقارنة مع عدد التلاميذ المحتاجين للإطعام المدرسي، لا سيما النائية .
 
 بلديـــــــات تعلـــن عجزهـــــا المسبـــق عن توفيـــر النقل المدرسي للتلاميذ ببجاية
ماسي. س 
 عبر العديد من رؤساء البلديات على مستوى ولاية بجاية، عن عجزهم المسبق عن توفير النقل المدرسي للتلاميذ المتمدرسين بها، بسبب ضعف الأغلفة المالية الممنوحة لهم في إطار برامج التنمية المحلية، حيث أشار رئيس بلدية «تيمزريت» التي تبعد بحوالي 30 كلم وتتميز بشساعة وكثافة سكانية كبيرة، عن عدم قدرة البلدية على تجديد العقود مع أصحاب حافلات النقل المدرسي، لكون ميزانية البلدية غير قادرة على توفير ذلك، كما أن الإعانات التي كانت تقدمها الولاية لم تصل بسبب حالة الانسداد التي يعرفها المجلس الولائي منذ 9 أشهر كاملة، الوضع المزري الذي يعيشه التلاميذ المتمدرسون بمختلف الأطوار التعليمية دفع بهم لقطع مسافات طويلة مشيا على الأقدام أو من خلال الاعتماد على ميزانياتهم الخاصة، تتقاسمه العديد من البلديات غير المكتفية ذاتيا، وتعتمد على إعانات الدولة لها، ناهيك عن البلديات الأخرى التي تتوفر على نوع من البحبوحة المالية، غير أن الانسدادات التي تعانيها تحول دون التكفل بهذا الشق الهام في حياة التلاميذ المتمدرسين وأوليائهم.
والوضع لا يختلف كثيرا بالنسبة للإطعام المدرسي، فعلى الرغم من التعليمات المقدمة بتوفير هذا الفضاء على مستوى المؤسسات التعليمية، إلا أن العديد من المدارس خاصة الابتدائيات، تغيب بها هذه المطاعم ما يجعل التلاميذ بها يعتمدون على وجبات باردة خاصة خلال فصل الشتاء، هذا الوضع الذي يقاسيه بشكل كبير تلاميذ البلديات والقرى النائية، والذي يؤثر بشكل كبير على مردودهم الدراسي، ويأمل الأولياء أن يعدل الوضع في أقرب الأجال.
 تسليم 6 مؤسسات تربوية حديثة بتيزي وزو
يلتحق 194719 تلميذا في الأطوار التعليمية الثلاثة بتيزي وزو، خلال الدخول المدرسي الجديد 2016-2015، حيث سيتم استلام 6 هياكل بيداغوجية حديثة منها 3 ثانويات، إكماليتين ومدرسة ابتدائية ببلدية تيميزرارت، وذلك من أصل 18 مؤسسة تربوية جديدة كانت مبرمجة لهذه السنة
أغيلاس. ب
 
أكد «محمد تاشعبونت» المكلف بالإعلام لدى مديرية التربية لتيزي وزو في تصريحاته لـ « المحور اليومي»، أن المؤسسات التربوية بالولاية من المنتظر أن تستقبل إبتداء من السادس سبتمبر الجاري المحدد كتاريخ للدخول المدرسي، 194719 تلميذا على مستوى الأطوار التعليمية الثلاثة، حيث أن 88964 تلميذا سيلتحقون بالطور الابتدائي، منهم 18574 تلميذا سجلوا حديثنا؛ كما يلتحق 63567 تلميذا بالطور المتوسطي و42188 في الطور الثانوي.  وفي موضوع مشكلة اكتظاظ قاعات التدريس، صرح المتحدث أن القضية لن تطرح خلال هذه السنة على غرار السنوات المنقضية، وذلك خصوصا في ظلّ استلام القطاع 6 هياكل تربوية حديثة المتمثلة 3 ثانويات بكل من بلديات بني دوالة، تيزي وزو وعين الزاوية، إلى جانب فتح ابتدائية واحدة ببلدية تيميزارت وإكماليتين بكل من بلديتي أبي يوسف وايت يحي موسى، وهي المؤسسات التربوية التي تفتح أبوابها خلال هذه السنة من أصل 18 مؤسسة حديثة كان من المرتقب تسلميها مع بداية الموسم الدراسي الجديد، وفي هذا الصدد أرجع محدثنا أسباب عدم تسليم كافة المؤسسات التعليمية وفق ما تم الإعلان عنه سابقا، إلى عدم تكملة أشغال الإنجاز فيها بصفة نهائية، حيث أن نسبة تقدم أشغال الإنجاز تتراوح حاليا ما بين 90 إلى 98 المائة، إذ أن حرص مديرية التربية على سلامة التلاميذ وتفاديا لأية إضرابات مستقبلا للتنديد بالنقائص على مستوى هذه المؤسسات، جعلتها تتعمد تأجيل فتح هذه المدارس إلى غاية الفصل الدراسي الثاني. وهي الهياكل التي سيتداعم بها القطاع بالولاية التي تتوفر على 654 ابتدائية، 180 إكمالية و62 ثانوية.  على صعيد آخر، وفيما تخض توفر الكتاب المدرسي من عدمه، صرح محمد تاشعبونت أن مديرية التربية وبالتنسيق مع الوزارة الوصية المخولة لها صلاحية تسيير العملية، قامت ومنذ شهر جوان المنصرم بتوزيع وعلى كافة المؤسسات التربوية المنتشرة عبر إقليم تيزي وزو، جميع عناوين الكتب المحددة في البرنامج الدراسي وبالأعداد المطلوبة.  وعن منحة 3000 دج التي تمنحها الدولة كإعانات مالية للتلاميذ المعوزين، أوضح المكلف بالإعلام لدى مديرية التربية بتيزي وزو، بأن عملية التسجيلات وإيداع ملفات طلب الاستفادة من المنحة، بدأت خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 20 جويلية المنقضي، في انتظار إعادة فتح العملية على من تعذر عليه إيداع طلب الاستفادة من المنحة، مباشرة بعد الدخول المدرسي الجديد.
 
 
 
  إمضــاء اتفاقيــــات مــع الخــواص
 لضمان النقل المدرسي بالبويرة  
ع . عبد الرحمان
 سيعرف الدخول المدرسي لهذا الموسم الجديد بولاية لبويرةاستلام  12 مؤسسة تربوية جديدة، منها 5 ثانويات، متوسطة و6 مجمعات مدرسية، فيما فاق عدد التلاميذ 160 ألف متمدرس يتوزعون عبر 545 إبتدائية، مما يرفع من عدد المؤسسات التربوية إلى 721 مؤسسة بالولاية التي استلمت 3 ثانويات جديدة وإعادة تهيئة ثانوية، فيما استرجعت ثانوية طريق حيزر التي خصصت قبل سنوات كملحقة تابعة لجامعة البويرة التي كانت تعاني الضغط، وتوزعت الثانويات الجديدة عبر كل  من بلديات الأخضرية، تاغزوت، امشداله، رافور وأولاد راشد، فيما لا تزال الأشغال متواصلة عبر ثانويتي امعالة وبوكرام.
وكشف تقرير مديرية التربية بالولاية أن 8 بلديات تنتظر تسجيل مشروع لإنجاز ثانوية بها حسب البرنامج الرامي لإنجاز ثانوية عبر كل بلدية، لتفادي تنقل تلاميذ قرى ومداشر هذه البلديات إلى بلديات أخرى مجاورة كبلديات، عين الترك، الزبربر، الحجرة الزرقاء، عين العلوي، الخبوزية، المقراني، ريدان والحاكمية .
كما أصر والي الولاية على ضرورة استلام متوسطة ببلدية عين بسام التي كانت قد وضعت حجر أساسها وزيرة التربية بداية السنة الجارية بحي قويزي، في الوقت الذي تتواصل الأشغال  عبر 4 متوسطات بكل من قرومة، سور الغزلان وبالقطب الحضري الجديد بمدينة البويرة تضاف إلى 6 مجمعات مدرسية جديدة بالطور الابتدائي إلى جانب 40 قسما توسيعيا، والأشغال متواصلة عبر 156 قسما آخرا لحل مشكل الاكتظاظ الذي لايزال مطروحا عبر 11 فوجا بالثانوي و31 فوجا بالطور المتوسط ينتظر تداركه من خلال اللجوء إلى المخابر والقاعات الإضافية، إلى جانب مشكل الأقسام المتنقلة المطروح عبر 8 متوسطات و12 قسما بالطور الثانوي. كما تم اللجوء إلى الاتفاقيات والخواص لحل مشكل النقل المدرسي وتخصيص 19 مليارا ونصف للمنحة المدرسية، وسيستفيد في هذا الدخول المدرسي أزيد من 32170 تلميذا معوزا بالبويرة من الحقيبة المدرسية، بتكلفة إجمالية فاقت 50 مليون دج بالاضافة إلى 65 ألف مستفيدا. وكشف تقرير للمجلس التنفيذي بالبويرة عن إقتناء 46923 حقيبة ، بلغت مساهمة وزارة التضامن والأسرة 8 مليون دج لاقتناء 11500 حقيبة، في حين بلغت مساهمة الولاية 7 مليون دج من ميزانية 2015 لما يعادل 10000 حقيبة تضاف إلى حصة 5910 حقيبة مدرسية بمبلغ 4 مليون دج ضمن الميزانية الإضافية لسنة 2014، كما بلغت مساهمة البلديات 31 مليون دج والتي تم بها اقتناء 19513 حقيبة مدرسية.  وأكدت مديرة النشاط الإجتماعي «صليحة حركات» ضمن تدخلها أن العملية تشرف عليها لجان تم تشكيلها على مستوى المؤسسات التربوية، تضم معلمين وممثلين لأولياء التلاميذ بحضور مفتش ومدير المؤسسة يشرفون على إعداد قوائم المعوزين وتوزيع الحقائب المدرسية بما يضمن شفافية التوزيع، مع العلم أن العديد من المؤسسات التربوية شهدت خلال المواسم الفارطة تكديس للحقائب المدرسية إلى غاية تعرضها للتلف ورميها. كما تم لحد الساعة توزيع أزيد من 700 ألف كتابا مدرسيا مع التأكيد على ضمان توفره بالعدد الكافي لتغطية الحاجيات للعائلات المعنية بشراء الكتاب المدرسي، كما أكد مدير التربية توفير الإطعام عبر 418 مطعما منهم14 مطعما جديدا استلم لهذا الموسم، مما سيرفع التغطية إلى 74 بالمائة يستفيد منها65  ألف تلميذا، فيما تبقى 3 مدارس ابتدائية عبر ديرة وسور الغزلان فقط من تقدم وجبات باردة إلى غاية تزويد هذه المدارس بالعمال، وللتقليل من أزمة النقل المدرسي والضغط المطروح تم إمضاء اتفاقيات والخواص عبر البلديات التي تعرف اكتظاظا ودعم المناطق التي لا تتوفر على النقل المدرسي خاصة عبر المناطق النائية .
 
 
90  ألف تلميذ سيستفيدون من الإطعام المدرسي بمستغانم
وفرت مديرية التربية لولاية مستغانم لفائدة تلاميذ مدارس مرحلة التعليم الابتدائي خلال الموسم الدراسي 2015/2016، أزيد من 237 مطعما مدرسيا مستقلا، و196 مطعما مدرسيا فرعيا، تقدم هذه المطاعم على مدار الأسبوع 90 ألف وجبة غذائية كاملة في اليوم، عبر 426 مدرسة ابتدائية جلها تقع في بلديات ومناطق نائية.
أمينة.ز
علما أن قطاع التربية، شهد تطورا ملحوظا عقب إنجاز عدة منشآت تربوية جديدة تتمثل في ثانويات ومتوسطات عديدة وكذا عدة مدارس إبتدائية، تدعمت هي الأخرى بالعديد من الهياكل وتمّ فتح عدة مطاعم مدرسية لتمكين التلميذ من الحصول على وجبة ساخنة، كما تمّ إضافة حافلات للنقل المدرسي، غير أن هذه المحفزات لازالت تشكوا النقائص، فبالرغم من استفادة جلّ المدارس الإبتدائية تقريبا من مطاعم، إلاّ أن العديد منها حسبما هو ملاحظ غير مؤهلة، ولا تعدو أن تكون قاعات تدريس أو مكاتب، كما أن تقديم الوجبات الساخنة لم يبلغ بعد نسبة جيدة، حيث لا تزال بعض المطاعم حسب تقرير بعثته مديرية التجارة إلى مديرية التربية السنة الفارطة، تقدم وجبات لا تتجاوز رغيف خبز وقطعة جبن أو حبة بيض، خاصة وأنها لا تتوفر على مكان للطهي، ورغم توصيات السلطات الولائية بإلزامية ترقية المطاعم المدرسية إلاّ أن الظاهر لا يبدو كذلك خصوصا بالمطاعم المدرسية المتواجدة بالمناطق النائية وكذا هناك عينات بالمطاعم المتواجدة ببلدية سيدي علي وحجاج،  تشتكي أغلب المطاعم المدرسية من غياب المقاييس التي تساعد على حفظ الوجبات الغذائية وسلامتها، بحيث لا تزال عدة مؤسسات تنعدم بها المطاعم وتوضع الوجبات في أماكن غير مناسبة لا تتوفر فيها شروط النظافة كونها مجرد أقسام توضع فيها مواد غذائية تقدم للتلاميذ، والمتمثلة في مادة « الياغورت»، الجبن، الحلوى القشدية والبيض، مع العلم أن هذه المواد سريعة التلف، فضلا على أن الأقسام مجهزة بالمدفأة ودرجة الحرارة بها مرتفعة.
 
إعداد كل من صفية نسناس/أمال.ع/ماسي. س /ع . عبد الرحمان/أمينة.ز


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha