شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

أثناء القبض عليهم عن تهم الإقامة غير الشرعية أو ارتكابهم جرائم

مغاربة يدّعون أنهم جزائريون للحصول علـــى وثائــــق من قنصليــــات الجزائــــر


  13 سبتمبر 2015 - 10:43   قرئ 2368 مرة   1 تعليق   ملفات
مغاربة يدّعون أنهم جزائريون للحصول  علـــى وثائــــق من قنصليــــات الجزائــــر

 قضاة بجلسات محاكماتهم يعتبرون ذلك تشويها لسمعة الجزائري 

 «انتحال صفة جزائري» هو أسلوب من الأساليب التي انتهجها رعايا مغاربة هاجروا إلى دول أوروبية، لتفادي ترحيلهم مرة أخرى إلى بلدهم أثناء توقيفهم هناك عن تهمة الإقامة غير الشرعية أو لتورطهم في قضايا أخرى، أو بغرض الحصول على الجنسية الجزائرية وعلى وثائق رسمية من القنصلية الجزائرية 
بالخارج، مستغلين 
بذلك تشابه اللهجتين الجزائرية والمغربية، وكذا لعدم تسجيلهم في السجلات السوداء بأوروبا خاصة أن معظمهم من ذوي السوابق العدلية. 
يتم كشف أمر هؤلاء أثناء ترحيلهم إلى الجزائر، بحيث يتم توقيفهم بمطار هواري بومدين الدولي من قبل شرطة الحدود والتحقيق معهم، وهي كلها قضايا عالجتها محكمة الجنح بالحراش، وكانت محل استياء لدى القضاة الذين اعتبروا ذلك تشويها لصورة وسمعة الجزائريين بالخارج خاصة إذا ارتكبوا جرائم بالدول التي هاجروا إليها وتحسب عليهم. 
 مغربي انتحل هوية جزائري بألمانيا لتفادي ترحيله إلى وطنه
 هي حيلة انتهجها المتهم المغربي، بحيث انتحل هوية جزائري أثناء توقيفه من قبل السلطات الألمانية بتهمة الإقامة غير الشرعية هناك، وهذا من أجل تفادي ترحيله إلى بلده المغرب. ومن أجل ذلك تم تحويله إلى القنصلية الجزائرية بألمانيا أين استفاد من إجراءات الترحيل إلى الجزائر، ليتم بذلك توقيفه على مستوى مطار هواري بومدين الدولي وهذا عقب اعترافه لمصالح شرطة الحدود بأنه مغربي الجنسية وأنه انتحل الهوية الجزائرية من أجل ترحيله إلى الجزائر التي من شأنها إعادة ترحيله إلى ألمانيا عند اكتشاف أمر جنسيته، ومن أجل ذلك تم تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت بتهمة انتحال هوية الغير والإقامة غير الشرعية بأرض الوطن، وخلال المحاكمة اعترف بالوقائع  المنسوبة إليه، ومن جهته أرجع دفاعه سبب ذلك لعدم قبول القنصلية المغربية الاعتراف بهويته بألمانيا لعدم حيازته على أي وثيقة تثبت هويته، عكس ما تتصرف به القنصلية الجزائرية تجاه رعاياها، وطالب بإفادته بالبراءة من تهمة التزوير وأقصى ظروف التخفيف فيما يخص انتحال هوية الغير والإقامة غير الشرعية بالجزائر، ومن أجل ذلك التمس وكيل الجمهورية تسليط عقوبة 6 أشهر حبسا نافذا و20 ألف دج غرامة مالية، قبل أن تقضي المحكمة بتغريمه بمبلغ 20 ألف دينار عن تهمة انتحال هوية الغير، فيما برأته من تهمة الإقامة غير الشرعية على التراب الجزائري. 
  مغربي يتابَع بتهمة الإدلاء بإقرارات كاذبة للحصول على الجنسية الجزائرية 
 أوقفت مصالح الأمن بمطار هواري بومدين رعية من جنسية مغربية تم تحويله إلى الجزائر من قبل السلطات الألمانية، التي أوقفته على ترابها بتهمة الإقامة غير الشرعية، وصرح لها أنه من جنسية جزائرية في حين أنه مغربي الجنسية.  وقد أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش بإيداع المتهم المغربي الحبس الوقت بالمؤسسة العقابية بالحراش بعدما وجهت له تهمة الحصول على وثيقة إدارية والإدلاء بإقرارات كاذبة، وهذا بعدما اعترف أنه صرح بأنه دخل التراب الألماني بطريقة غير شرعية وأثناء إلقاء القبض عليه ومن أجل عدم إرجاعه إلى المغرب صرح بأنه من جنسية جزائرية لذلك تم تحويله إلى الجزائر أين تم توقيفه مرة أخرى، وقال أمام وكيل الجمهورية إنه قام بذلك بغرض الحصول على الجنسية الجزائرية، وعلى أساس التهمة الموجهة للمتهم تمت إحالته على محكمة الحراش وبمثوله أمامها اعترف بالتهمة المنسوبة إليه ليلتمس في حقه وكيل الجمهورية عقوبة 6 أشهر حبسا نافذا.
 ... وآخرون ادعوا أنهم جزائريون وحصلوا على وثائق رسمية
  من بين هؤلاء مثل ثلاثة رعايا من جنسية مغربية أمام نفس المحكمة بتهم انتحال هوية جزائريين والإدلاء بإقرارات كاذبة مكنتهم من الحصول على وثائق رسمية من القنصلية الجزائرية بالخارج، بحيث قام المتهم الأول المدعو «ع، م»، وهو متورط في قضية مخدرات بأوروبا بانتحال هوية شخص جزائري يدعى «س محمد» من مواليد 1973 بعدما ادّعى أمام    السلطات الأمنية بأنه جزائري، ليوجه إلى القنصلية الجزائرية اين سلمت له البطاقة الزرقاء التي تمنح فقط للرعايا الجزائريين بالخارج الذين لا يملكون وثائق ثبوتية، وقد أنكر المتهم خلال مواجهته ما نسب إليه، فيما التمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة عامين حبسا نافذا مع 100 ألف دينار غرامة مالية نافذة، ومن جهته المتهم الثاني المدعو «ج،ع» المتابع بنفس التهمة أكد أنه لم ينتحل الجنسية الجزائرية وألقى مسؤولية ذلك على المترجم الذي غلّطه لدى السلطات الأمنية الألمانية، ليلتمس في حقه وحق المتهم الثالث نفس العقوبة بعدما نفى تهمة انتحاله هوية جزائري والإدلاء بإقرارات كاذبة، وهو ما دفع بقاضي الجلسة للتعبير عن استيائه من تصرفاتهم، مؤكدا أن القنصليات الجزائرية بأوروبا في خدمة الجزائريين وليس المغاربة أو رعايا أجانب آخرين، وهي لا تبحث عن مصاريف إضافية تؤخذ من الخزينة العمومية للدولة الجزائرية.
  
 قالوا إنّ تفاقم الظاهرة تنجم عنه أضرار عديدة.. قانونيون:
انتحال هوية الغير يعاقب عليه القانون وتصل عقوبته إلى سنتين حبسا
كثيرا ما نجد أشخاصا بقصد جلب المنفعة ينتحلون صفة أو يتقدمون بهوية كاذبة إلى السلطة العامة، هؤلاء يعاقبهم القانون على أفعالهم، حيث أكد نور الدين عطوي محام لدى المجلس أن الظاهرة في تزايد مستمر، حيث أن بعض الأشخاص  يستغلون أصحاب الحاجة ويستعرضون علاقاتهم ونفوذهم ويوهمون الآخرين بأنهم مفتاح الحل لأي مشكلة،
ما يؤدي إلى وقوع عدد كبير من الضحايا في شباك مثل هؤلاء المحتالين والنصابين، الذين يعاقبهم القانون على مثل هذه التصرفات وهذا حسب ما جاء في المادة 458 من قانون العقوبات التي تنص على أن من تقدم إلى سلطة عامة بهوية كاذبة قصد جلب المنفعة لنفسه أو لغيره أو بنية الإضرار بحقوق أحد الناس ويستوي في ذلك أن يكون الضرر ماديا أو معنويا تحقق بالفعل أو لم يتحقق لسبب من الأسباب، يعاقب بالحبس من شهرين إلى سنتين فضلا عما قد يتعرض له من العقوبات الجنائية في حال تواطئه مع موظف عام. فيما تنص المادة 459 على أنه تفرض العقوبة نفسها على كل شخص يعرف عن علم منه في الأحوال المذكورة آنفا هوية أحد الناس الكاذبة أمام السلطات العامة. ويضيف محدثنا أنّه في حال توافرت الأركان السابقة يستحق الفاعل عقوبة الحبس من شهرين إلى سنتين فضلا عن العقوبات الجنائية التي قد يتعرض لها الفاعل في حال تواطئه مع موظف عام وذلك إذا ارتكب الموظف العام  التزوير الجنائي أو ارتكب جريمة الرشوة.
 
إعداد: حياة سعيدي/ حنان مديون
 


تعليقات (1 منشور)


انا جزائري و تأخدني الغيرة على وطني _ اطلب من السيد مدير الصحيفة - ان بقوم باستنطاق المغربي " مغربي انتحل هوية جزائري بألمانيا لتفادي ترحيله إلى وطنه " وتصويره بالفيديو ونشره لقد تجاوز المغاربة الحدود في سب و شتم الجزائر و الجزائريين _ رجاءا كونو نزهاء و ادفعو عنا هذا البلاء و اظهرو لهم الحقائق اننا لسنا جبناء و انا سأقوم بنشره في بروفيلات رؤوس الفتن
-1
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha