شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

السّوق يتحول إلى بورصة تنافس بين السماسرة والموالين أربعة أيام قبل العيد

تراجع أسعار الأضاحي ببعض مناطق الوسط وبقاؤها نارا شرقاً وغرباً


  19 سبتمبر 2015 - 20:45   قرئ 2374 مرة   0 تعليق   ملفات
تراجع أسعار الأضاحي ببعض مناطق   الوسط وبقاؤها نارا شرقاً وغرباً

أسعار الأضاحي تتراجع في المناطق الرعويّة بمليون سنتيم

 

تباينت أسعار أضاحي العيد بين منطقة وأخرى من ربوع الوطن، حيث شهدت ، أول أمس، بعض مناطق وسط البلاد القريبة من العاصمة والمناطق الرعوية تراجعا في الأسعار، قدّر بين 5 آلاف دينار و10 آلاف (مليون سنتيم)، بينما بقيت الأسعار ملتهبة، بشرق وغرب البلاد والمناطق الجنوبية. وتوقّع اتحاد الفلاحين أن يساهم الموالون في كسر الأسعار بإغراق السوق، خلال اليومين الأخيرين، غير أن غالبية الجزائريين وسكان عاصمة البلاد لا يرون أن كبش العيد سيكون في متناولهم، هذه السنة.

 

تراجعت أسعار الأضاحي، في المناطق الرعوية، نهاية الأسبوع، بشكل كبير؛ حيث انخفضت الأسعار بحوالي مليون سنتيم على ما كانت عليه في الأيام السابقة، في انتظار أن تشهد أسواق الماشية في الولايات الشمالية هذا الانخفاض، خلال الأيام المقبلة.وساهمت عدة عوامل، حسب بعض العاملين بمجال تربية المواشي، في تكسير الأسعار وانخفاضها، حيث أرجعها البعض إلى تدهور القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، في ظل الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار المواد والسلع مؤخرا في السوق الوطنية، بالإضافة إلى التضيق الكبير المفروض من طرف القوات الأمنية على الحدود الجزائرية من أجل وضع حد لظاهرة تهريب المواشي، التي انتشرت منذ سنوات.كما أثّرت تصريحات الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين محمد عليوي، التي أدلى بها بحر الأسبوع المنقضي، على الأسعار بشكل كبير، حيث كشف عن دخول الموالين الأسواق في الولايات الشمالية واحتمال انخفاض أسعار الأضاحي إلى 25 ألف دينار، الأمر الذي أرعب سماسرة السوق وجعلهم يراجعون أسعار رؤوس ماشيتهم، قبل دخول الموّالين السوق.

وفي الصدد ذاته، أكد المكلف بالإعلام على مستوى الفيدرالية الوطنية لمربي المواشي سالمي بوزيد، في تصريح خص به  المحور اليومي ، أن أسعار الكباش عرفت تراجعا كبيرا، خلال اليومين الأخيرين، بحوالي 10 آلاف دينار جزائري في المناطق الرعوية على غرار الجلفة، النعامة، المسيلة والبيض، مرجعا ذلك إلى الوفرة في عدد رؤوس الأغنام، هذه السنة، مقارنة بالسنوات المنقضية، مشيرا إلى أن انخفاض الطلب مقارنة بكثرة العرض ساهم في انخفاض الأسعار.وبخصوص أسعار الأضاحي التي لا زالت تشهد ارتفاعا في المناطق الشمالية والوسطى للبلاد، أرجع محدثنا ذلك إلى كثرة السماسرة والوسطاء بهذه المناطق، موضحا أنه من غير المعقول أن يقوم السمسار باقتناء الاغنام بسعر ولا يزيد فيه من أجل تحقيق الربح ـ على حد تعبيره. كما طمأن المكلف بالإعلام لدى الفيديرالية الوطنية لمربي المواشي المواطنين بانخفاض الأسعار في المناطق الشمالية كذلك، في الأيام القليلة المقبلة، حيث ستأثر أسعار الأغنام الموجودة في المناطق الرعوية على الأسعار في الولايات الوسطى، هذه الأخيرة التي يتحكم فيها السماسرة. وفي سياق ذي صلة، قال سالمي إن قدوم الموالين إلى الولايات الشمالية من أجل عرض ماشيتهم في نقاط البيع التي خصصتها الحكومة سيكون له تأثير إيجابي على الأسعار، مضيفا أن السنوات المقبلة ستعرف أكبر غزو للموالين لأسواق الولايات الشمالية؛ الأمر الذي سيؤدي إلى إغراق السوق بالماشية، مما يساهم في استقرار أسعار الأضاحي بهذه المناطق.

لطفي العقون