شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

السّوق يتحول إلى بورصة تنافس بين السماسرة والموالين أربعة أيام قبل العيد

تراجع أسعار الأضاحي ببعض مناطق الوسط وبقاؤها نارا شرقاً وغرباً


  19 سبتمبر 2015 - 20:45   قرئ 2299 مرة   0 تعليق   ملفات
تراجع أسعار الأضاحي ببعض مناطق   الوسط وبقاؤها نارا شرقاً وغرباً

أسعار الأضاحي تتراجع في المناطق الرعويّة بمليون سنتيم

 

تباينت أسعار أضاحي العيد بين منطقة وأخرى من ربوع الوطن، حيث شهدت ، أول أمس، بعض مناطق وسط البلاد القريبة من العاصمة والمناطق الرعوية تراجعا في الأسعار، قدّر بين 5 آلاف دينار و10 آلاف (مليون سنتيم)، بينما بقيت الأسعار ملتهبة، بشرق وغرب البلاد والمناطق الجنوبية. وتوقّع اتحاد الفلاحين أن يساهم الموالون في كسر الأسعار بإغراق السوق، خلال اليومين الأخيرين، غير أن غالبية الجزائريين وسكان عاصمة البلاد لا يرون أن كبش العيد سيكون في متناولهم، هذه السنة.

 

تراجعت أسعار الأضاحي، في المناطق الرعوية، نهاية الأسبوع، بشكل كبير؛ حيث انخفضت الأسعار بحوالي مليون سنتيم على ما كانت عليه في الأيام السابقة، في انتظار أن تشهد أسواق الماشية في الولايات الشمالية هذا الانخفاض، خلال الأيام المقبلة.وساهمت عدة عوامل، حسب بعض العاملين بمجال تربية المواشي، في تكسير الأسعار وانخفاضها، حيث أرجعها البعض إلى تدهور القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، في ظل الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار المواد والسلع مؤخرا في السوق الوطنية، بالإضافة إلى التضيق الكبير المفروض من طرف القوات الأمنية على الحدود الجزائرية من أجل وضع حد لظاهرة تهريب المواشي، التي انتشرت منذ سنوات.كما أثّرت تصريحات الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين محمد عليوي، التي أدلى بها بحر الأسبوع المنقضي، على الأسعار بشكل كبير، حيث كشف عن دخول الموالين الأسواق في الولايات الشمالية واحتمال انخفاض أسعار الأضاحي إلى 25 ألف دينار، الأمر الذي أرعب سماسرة السوق وجعلهم يراجعون أسعار رؤوس ماشيتهم، قبل دخول الموّالين السوق.

وفي الصدد ذاته، أكد المكلف بالإعلام على مستوى الفيدرالية الوطنية لمربي المواشي سالمي بوزيد، في تصريح خص به  المحور اليومي ، أن أسعار الكباش عرفت تراجعا كبيرا، خلال اليومين الأخيرين، بحوالي 10 آلاف دينار جزائري في المناطق الرعوية على غرار الجلفة، النعامة، المسيلة والبيض، مرجعا ذلك إلى الوفرة في عدد رؤوس الأغنام، هذه السنة، مقارنة بالسنوات المنقضية، مشيرا إلى أن انخفاض الطلب مقارنة بكثرة العرض ساهم في انخفاض الأسعار.وبخصوص أسعار الأضاحي التي لا زالت تشهد ارتفاعا في المناطق الشمالية والوسطى للبلاد، أرجع محدثنا ذلك إلى كثرة السماسرة والوسطاء بهذه المناطق، موضحا أنه من غير المعقول أن يقوم السمسار باقتناء الاغنام بسعر ولا يزيد فيه من أجل تحقيق الربح ـ على حد تعبيره. كما طمأن المكلف بالإعلام لدى الفيديرالية الوطنية لمربي المواشي المواطنين بانخفاض الأسعار في المناطق الشمالية كذلك، في الأيام القليلة المقبلة، حيث ستأثر أسعار الأغنام الموجودة في المناطق الرعوية على الأسعار في الولايات الوسطى، هذه الأخيرة التي يتحكم فيها السماسرة. وفي سياق ذي صلة، قال سالمي إن قدوم الموالين إلى الولايات الشمالية من أجل عرض ماشيتهم في نقاط البيع التي خصصتها الحكومة سيكون له تأثير إيجابي على الأسعار، مضيفا أن السنوات المقبلة ستعرف أكبر غزو للموالين لأسواق الولايات الشمالية؛ الأمر الذي سيؤدي إلى إغراق السوق بالماشية، مما يساهم في استقرار أسعار الأضاحي بهذه المناطق.

لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha