شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

السّوق يتحول إلى بورصة تنافس بين السماسرة والموالين أربعة أيام قبل العيد

تراجع أسعار الأضاحي ببعض مناطق الوسط وبقاؤها نارا شرقاً وغرباً


  19 سبتمبر 2015 - 20:45   قرئ 2343 مرة   0 تعليق   ملفات
تراجع أسعار الأضاحي ببعض مناطق   الوسط وبقاؤها نارا شرقاً وغرباً

أسعار الأضاحي تتراجع في المناطق الرعويّة بمليون سنتيم

 

تباينت أسعار أضاحي العيد بين منطقة وأخرى من ربوع الوطن، حيث شهدت ، أول أمس، بعض مناطق وسط البلاد القريبة من العاصمة والمناطق الرعوية تراجعا في الأسعار، قدّر بين 5 آلاف دينار و10 آلاف (مليون سنتيم)، بينما بقيت الأسعار ملتهبة، بشرق وغرب البلاد والمناطق الجنوبية. وتوقّع اتحاد الفلاحين أن يساهم الموالون في كسر الأسعار بإغراق السوق، خلال اليومين الأخيرين، غير أن غالبية الجزائريين وسكان عاصمة البلاد لا يرون أن كبش العيد سيكون في متناولهم، هذه السنة.

 

تراجعت أسعار الأضاحي، في المناطق الرعوية، نهاية الأسبوع، بشكل كبير؛ حيث انخفضت الأسعار بحوالي مليون سنتيم على ما كانت عليه في الأيام السابقة، في انتظار أن تشهد أسواق الماشية في الولايات الشمالية هذا الانخفاض، خلال الأيام المقبلة.وساهمت عدة عوامل، حسب بعض العاملين بمجال تربية المواشي، في تكسير الأسعار وانخفاضها، حيث أرجعها البعض إلى تدهور القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، في ظل الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار المواد والسلع مؤخرا في السوق الوطنية، بالإضافة إلى التضيق الكبير المفروض من طرف القوات الأمنية على الحدود الجزائرية من أجل وضع حد لظاهرة تهريب المواشي، التي انتشرت منذ سنوات.كما أثّرت تصريحات الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين محمد عليوي، التي أدلى بها بحر الأسبوع المنقضي، على الأسعار بشكل كبير، حيث كشف عن دخول الموالين الأسواق في الولايات الشمالية واحتمال انخفاض أسعار الأضاحي إلى 25 ألف دينار، الأمر الذي أرعب سماسرة السوق وجعلهم يراجعون أسعار رؤوس ماشيتهم، قبل دخول الموّالين السوق.

وفي الصدد ذاته، أكد المكلف بالإعلام على مستوى الفيدرالية الوطنية لمربي المواشي سالمي بوزيد، في تصريح خص به  المحور اليومي ، أن أسعار الكباش عرفت تراجعا كبيرا، خلال اليومين الأخيرين، بحوالي 10 آلاف دينار جزائري في المناطق الرعوية على غرار الجلفة، النعامة، المسيلة والبيض، مرجعا ذلك إلى الوفرة في عدد رؤوس الأغنام، هذه السنة، مقارنة بالسنوات المنقضية، مشيرا إلى أن انخفاض الطلب مقارنة بكثرة العرض ساهم في انخفاض الأسعار.وبخصوص أسعار الأضاحي التي لا زالت تشهد ارتفاعا في المناطق الشمالية والوسطى للبلاد، أرجع محدثنا ذلك إلى كثرة السماسرة والوسطاء بهذه المناطق، موضحا أنه من غير المعقول أن يقوم السمسار باقتناء الاغنام بسعر ولا يزيد فيه من أجل تحقيق الربح ـ على حد تعبيره. كما طمأن المكلف بالإعلام لدى الفيديرالية الوطنية لمربي المواشي المواطنين بانخفاض الأسعار في المناطق الشمالية كذلك، في الأيام القليلة المقبلة، حيث ستأثر أسعار الأغنام الموجودة في المناطق الرعوية على الأسعار في الولايات الوسطى، هذه الأخيرة التي يتحكم فيها السماسرة. وفي سياق ذي صلة، قال سالمي إن قدوم الموالين إلى الولايات الشمالية من أجل عرض ماشيتهم في نقاط البيع التي خصصتها الحكومة سيكون له تأثير إيجابي على الأسعار، مضيفا أن السنوات المقبلة ستعرف أكبر غزو للموالين لأسواق الولايات الشمالية؛ الأمر الذي سيؤدي إلى إغراق السوق بالماشية، مما يساهم في استقرار أسعار الأضاحي بهذه المناطق.

لطفي العقون