شريط الاخبار
نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام

سيلعب بشبابيك مغلقة وحضور مدير الرياضة ممثلا عن الوالي

داربي مثير بورڤلة بين مولودية المخادمة وشبــــــاب بني ثور 


  02 أكتوبر 2015 - 14:33   قرئ 3553 مرة   0 تعليق   ملفات
داربي مثير بورڤلة بين مولودية المخادمة وشبــــــاب بني ثور 

تتجه الأنظار، ظهيرة اليوم السبت، بداية من الساعة الرابعة بعد الزوال، إلى ملعب المركب الولائي 18 فبراير بورقلة، الذي سيحتضن قمة الجولة الثالثة من بطولة الثاني هواة، التي تجمع بين شباب بني ثور وغريمها التقليدي مولودية شباب المخادمة. تعتبر هذه المواجهة ذات طابع خاص مثل سابقتها، باعتبارها «داربي ورقلي» ومن المنتظر أن تكون في غاية الصعوبة بالنسبة لكلا الفريقين، اللذين يريدان تأكيد الانطلاقة القوية التي حققاها.

يسعى فريق شباب بني ثور في المقابلة الصعبة التي تنتظره ّأمام ضيفه مولودية شباب المخادمة، إلى الظهور بوجه طيب، يمكنه من الفوز باللقاء وتحقيق الانتصار الثاني في بطولة هذا الموسم، ليؤكد أنه بهذه الانطلاقة، يستهدف الصعود إلى بطولة المحترف الثاني من دوري موبيليس.

ركز التقني الكروي للعارضة الفنية لغزلان الصحراء، الكوتش قدور بن حيزية، طيلة فترة تحضيرات، الأسبوع المنصرم، على الجانب البدني لتمكين زيدان بن زاوي والبقية من استرجاع لياقتهم البدنية، بعدما منح اللاعبين 03 أيام عطلة لقضاء عيد الأضحى المبارك مع الأهل والأقارب، كما جرّب عدد من الخطط في مقابلات تطبيقية بين اللاعبين للوقوف على جاهزية كل واحد منهم.من جهتها، تواصل مولودية شباب المخادمة التحضير للمقابلة وسط أجواء يخيم عليها الهدوء والتركيز عالي المستوى. وتشير المعطيات الأولية المتوفرة، أن التقني الكروي، مجد الكردي، سيدخل المقابلة بخطة دفاعية محضة، لجس نبض المنافس في المرحلة الأولى، على أمل تغييرها خلال الشوط الثاني بالاعتماد على سرعة لاعبي خط الوسط، في صورة نوح روابح وحمادة قيري، بالإضافة للمايسترو محمد سامي غنادرة، وذلك من أجل مباغتة الخصم بالهجمات المرتدة والمعاكسة.جدير بالذكر، أن مدير الشباب والرياضة بورقلة، بوبكر شتحونة، سيكون حاضرا في الداربي الورقلي ممثلا عن والي ولاية ورقلة ساعد أقوجيل.

 بن حيزية والكردي يريدان التأكيد

يسعى كل فريق من خلال هذه المواجهة، إلى التأكيد، بعد النتيجة الإيجابية لكل منهما في الجولة الفارطة، حيث تمكن الشباب من العودة بنقطة ثمينة، الأسبوع الفارط، خلال نزوله ضيفا على نادي حي الجبل الصاعد بالجزائر العاصمة. أما المولودية، فسجلت أول فوز لها بعد الإطاحة بالرائد شباب رائد بومرداس، بإكرامه بهدف يتيم. وعليه يمكن اعتبار لقاء اليوم مباراة التأكيد بين بن حيزية والكردي، اللذين حققا انطلاقة موفقة مع بداية هذا الموسم. 

اللاعبون يؤكدون على الروح الأخوية 

رغم ما يميز مواجهات «الداربي» من حساسية شديدة بين الفريقين المتنافسين، وبشكل خاص بين الشباب والمولودية، إلا أن اللاعبين يصرون على عدم خلط الأمور ويؤكدون على الروح الأخوية الموجودة بينهم فوق الميدان، على غرار مايسترو الكحلة نوح روابح، الذي يعرف جيدا لاعبي السياربي والكحلة على حد سواء، حيث صرح في هذا الشأن قائلا: في الواقع كل ما يدور خارج الميدان لا يهمنا، نحن اللاعبين نتعارف فيما بيننا، لديّ شخصيا أصدقاء في الشباب، وخلال المواجهة ستكون الأجواء مرحة ولا تشاهد إلا الضحك بيننا، صحيح أن كل فريق يود التغلب على الآخر، لكن في روح رياضية كبيرة.

فارسي، بن دقيش، قيري وعثمان... سيكتشفون الداربي الورقلي 

رغم أن أغلب اللاعبين يسمعون الكثير عن الداربي الورقلي، بين السياربي ومولودية شباب المخادمة، إلا أن هناك عناصر في الكحلة سيكتشفون، لأول مرة، خصوصية هذه المواجهة، يتعلق الأمر بكل من المهاجمين عبد الحق فارسي وأمين بن دقيش، بالإضافة للاعب المتعدد المناصب، وحارس عين الدفلى العربي عثمان، الذين التحقوا بالمولودية في الموسم الحالي . 

المولودية تريد تكرار سيناريو 2008 / 2009

تسعى مولودية شباب المخادمة، في مواجهة اليوم، إلى تكرار نفس السيناريو الذي عاشته موسم 2008 / 2009، حين تغلبت على شباب بني ثور آنذاك في لقاء الدور التصفوي الثاني لرابطة ورقلة في منافسة السيدة كأس الجمهورية، بهدف يتيم دون رد. 

الفريقان يناشدان الأنصار التحلي بالروح الرياضية

وجهت إدارتا الفريقين رسالة واضحة إلى أنصار الفريقين للتحلي بالروح الرياضية في هذه المواجهة، التي تعتبر عرسا كرويا خاصا، لأن الأمر يتعلق بكرة القدم لا غير، وهذا ما أكده لنا رئيس مولودية شباب المخادمة، السيد قويسم، قائلا: «لا يجب إفساد هذا العرس بالتعصب والشحناء، يجب أن يكون هذا الداربي الكروي الورقلي في مستوى الإسم الذي يحمله، وأكيد أن الغلبة في النهاية ستكون للأفضل».

بعد انتداب شنين، الفار وعبد اللطيف بن مسعود
السياربي يملك خطا هجوميا ناريا
 
 يعول نادي شباب بني ثور على ما يضمّه في صفوفه من أرمادة نجوم في صورة المايسترو وصانع الأفراح العيد شنين، بالإضافة للاعب شبيبة الساورة سابقا، زيدان بن زاوي، والمهاجمين عبد اللطيف بن مسعود ورضا الفار، القادمين من نادي مشعل حاسي مسعود، للفوز بالمقابلة، وهو ما من شأنه أن يمنح بن حيزية مزيدا من الخيارات في تحديد معالم القطع الأساسية في الخط الأمامي، وإن كانت المعلومات الأولية المتوفرة لا تستبعد الزج ببن مسعود وزيدان في الخط الأمامي، فيما ستسند مهمة الربط بين خطي الوسط والهجوم، للعيد شنين الذي سيكون في مساعدته وليد حميدتو.
فيما أشارت نفس الجهات التي أوردت المعلومات، أن صانع أفراح السياربي في الموسم الكروي الفارط، عبد الغني بلبركة، المعروف بفقارة، سيكون أولى ضحايا الخيارات التكتيكية، التي قد تدفع بالمدرب للإبقاء عليه في بنك الاحتياط، نظرا لوجود مهاجمين من العيار الثقيل سبق لهم صنع أفراح أندية محترفة من الدرجة الأولى . 
 
لقلب الطاولة على الثورِيين
المخادمة تعول على رزانة قجة في الدفاع وسرعة روابح وقيري في الوسط
 
يملك فريق مولودية شباب المخادمة، أسلحة من العيار الثقيل قد تمكنه من شل تحركات هجوم السياربي، يمثلها صخرة الدفاع سعيد قجة والقائد التاريخي لنادي أولمبي المدية سابقا. لكن رغم ذلك هناك تخوف كبير لدى المخادمية من الفراغ الكبير الذي تركه الغياب الآلي للمدافع أسامة ميموني، المعاقب في الجولة الفارطة، بعد تعرضه للطرد بالبطاقة الحمراء. إلا أن الشارع الكروي للكحلة متفائل بـ «الفورمة» الكبيرة التي يتمتع بها قجة والبقية لتشكيل جدار مكتوب عليه ممنوع المرور. 
من جهتها، أكدت جهات مقربة من الطاقم الفني لنادي شباب بني ثور، أن هذا الأخير، متخوف كثيرا من العودة القوية للاعب متعدد المناصب حمادة قيري، الذي أبلى البلاء الحسن في الجولة الفارطة، بل توج رجل المقابلة في تلك المواجهة. ورقة ثانية من العيار الثقيل يتمتع بها التقني الكروي للكحلة مجد الكردي، والمتمثلة في متوسط الميدان الهجومي نوح روابح، المعول عليه كثيرا في فتح جسر إمداد الخط الهجومي بالكرات وسيكون ممثلا في المهاجم الخطير أمين بن دقيش.
 
مدافع شباب بني ثور محمد أمير الوردي «للمحور اليومي»:
لا بديل عن الفوز والشباب معتاد على المباريـــــــــــات الكبيرة
 
قال الظهير الأيمن في تشكيلة المدرب قدور بن حيزية محمد أمير الودري «للمحور اليومي»، بخصوص مـــــــــباراة فريقه أمسية اليوم أمام المولودية المخادمية، إن هذه المواجهة صعبة جدا عل الطرفين وبالأخص على فريقه الذي سيعاني من الضغط الزائد، باعتبـــــــــــــــاره الـــمستضيف، إلا أنه أكد بأنه وزملاءه معتادون على تلك الأجواء التي تطغى عليها الحماسة والإثارة.
 منوها في ذات السياق، بأن الشباب حضر جيدا لهذا الموعد طيلة الأسبوع الماضي بحيث يتواجد الزملاء في معنويات عالية وكلهم عزيمة على تحقيق الفوز ومواصلة السير في سكة الانتصارات بحصدها نقاط المخادمة المهمة، المنافس الذي لن يكون سهل المراس، على حد تعبيره. 
المباراة ستكون قمة حقيقية بحضور العنصر المعنوي
في سياق متصل بتصريحاته، أضاف الوردي قائلا إن المقابلة بين كبيري ولاية ورقلة ستكون قمة حقيقة بمعنى الكلمة، وبدون أدنى شك ستوفي بوعودها، يتعلق الأمر بالمتعة والفرجة التي حتما ستكون حاضرة فوق المستطيل الأخضر، بما أن الفريقين سيمتعان بعروضهما الكروية بحثا عن الفوز وإسعاد الجماهير، هذه الأخيرة التي قال عنها محمد أمير بأنه ضرورية لاستكمال عناصر الدربي الأساسية، حيث سيحتدم الصراع في الميدان وفوق المدرجات أيضا، لكن هذه المرة بحسن الأخلاق والمعاملة الحسنة للفريق الزائر الذي يعتبر على أرضه نظريا. هذا وقد طالب الوردي من أنصار الشباب إشعال الدربي بتشجيعاتهم المساندة له ولرفقائه، واعدا إياهم بتحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث الثمينة. 
تركيزي منصب على العمل مع السياربي والاحتراف قد يكون في الميركاتو
عن مدى صحة الأنباء التي تفيد بنية شبيبة الساورة الناشطة في الرابطة المحترفة الأولى من دوري موبيليس في ضم اللاعب متعدد المناصب محمد أمير وردي، في فترة الميركاتو الشتوي، قال هذا الأخير إن تركيزه في الظرف الراهن منصب مع فريقه شباب بني ثور الذي يؤدي إلى حد الآن في موسم استثنائي، دفع بالمختصين في عالم الساحرة المستديرة بالجنوب الكبير، وجهة الوسط، بوضعه ضمن قائمة الفرق المرشحة للعب ورقة الصعود لبطولة المحترفة الثانية من دوري موبيليس. لكن رغم ذلك لم يخف محدثنا رغبته الكبيرة في خوض تجربة احترافية خلال فترة الميركاتو الشتوية، وهي الفترة التي قال عنها الوردي إنها ستكون مناسبة له من أجل أخذ وقت من التفكير قبل الفصل في وجهته، على حد قوله. 
 
حارس شباب بني ثور حمزة بوكري «للمحور اليومي»:
كلنا عازمون على الفوز ومهمتي ستسهل بمساعدة زملائي
 
صرح حارس عرين شباب بني ثور حمزة بوكري «للمحور اليومي»، قبل مباراة فريقه أمام الجار مولودية المخادمة، بأن هذه المواجهة سيكون لها طعم خاص، لا لشيء إلا لأنها ستجمع بين فريقين لديهما عقلية واحدة يميزا التحدي والعزيمة والروح القتالية وكذا الأخوة في نفس الوقت، حيث سيكون لهذا الداربي نكهته وميزة ينفرد بها عن باقي مواجهات البطولة. 
في هذا السياق، أكد بوكري أن فريقه جاهز لخوض غمار هذه الجولة بعقلية الفوز ولا غير سواه، خاصة وأن جل لاعبي الشباب قد أجمعوا خلال تحضيرات الأسبوع الماضي على الظفر بنقاط المقابلة المهمة التي ستساعدهم في مهمة البحث عن الصدارة في باقي المحطات. عن مهمته الخاصة في حماية شباكه وإبقائها عذراء طوال التسعين دقيقة القادمة، قال بوكري إن المهمة ستكون صعبة لا محالة وأنه سيوظف كامل طاقاته وخبرته في المحافظة على نظافتها وأن زملاءه في الخط الدفاعي سيقدمون له يد العون والمساعدة بدون أدنى شك. 
أنصارنا سيكونون في الموعد ومهمتهم يعرفونها
في سياق متصل أعرب محدثنا عن تفاؤله بالفوز على المخادمة، مؤكدا أن الجمهور الثوري سوف يلعب دور البطل هذه الأمسية، بحضوره القوي فوق المدرجات ومساندة رفقائه والوقوف معه في هذا العرس الكروي الكبير، الذي سيحلو بقدومهم وغزوهم المدرجات، كما جرت عليه العادة. في هذا السياق، طالب الحارس حمزة من أنصار الشباب ضرورة التواجد بقوة عشية اليوم ومؤازرة الفريق بالطبع في إطار الروح الأخوية بين أنصار الفريق المنافس الذي يريد محدثنا أن يجلسوا جنبا إلى جنب واحترام الفريق الفائز مهما كان اسمه، منوها في نفس الوقت بأن المباراة هي لعبة ولا يجب إفساد متعتها بالعنف مهما كانت مظاهره. 
رئيس مولودية المخادمة محمد قويسم «للمحور اليومي»:
المباراة عادية وليست مصيرية، لكن نقاطها مهمة بالنسبة لنا
 
في تصريح «للمحور اليومي» بخصوص مباراة فريقه مولودية المخادمة ضد مضيفه شباب بني ثور، عشية اليوم، أعرب رئيس المولودية محمد قويسم عن تفاؤله بتسجيل أشباله نتيجة إيجابية بعد التسعين دقيقة المقبلة.
وأشار بأن الفريق واع بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقه في هذا الداربي الكبير وأن المعنويات في العالي والكل جاهز نفسيا وبدنيا لتقديم مباراة جميلة تؤكد استفاقة المولودية بعد فوزها في الجولة الماضية، حيث قال رئيس النادي إن المباراة صحيح هي داربي وعرس في ورقلة، لكن لا يجب تضخيمها وإعطاءها أكثر من قدرها، كونها مواجهة عادية بين جارين فقط، الأمر الذي سيضع الضغط على الفريق والأنصار الذين تحذوهم حماسة كبيرة هذه الآونة. 
مباراتنا أمام الشباب ليست مصيرية
من جهة أكد محمد قويسم في سياق حديثه عن المقابلة، أنها داربي كبير وعرس كروي كبير ولكنها ليست مصيرية بالنسبة للفريقين بصفة عامة، كونها أتت في إطار الجولة الثالثة فقط، الوقت الذي لازال مبكرا لكلا الطرفين في الجري بشدة وراء نقاط هذا اللقاء من أجل البحث عن الصدارة أو أمر آخر، بحسب تعبيره، منوها في ذات السياق بأن المباراة مهمة أيضا بالنسبة لهما والفائز فيها سيصفق له بالتأكيد. هذا وقال محدثنا، إن فريقه عازم من جهته على تخطي الشباب، لاسيما وأن هذا الأخير، بالتنسيق مع طاقميه الفني والإداري، اتفقوا على تقديم موسم استثنائي ينسي الجماهير خيبات السنوات الماضية التي عانت فيها المولودية كثيرا وحطت من مستواها إلى أبعد الحدود، الأمر الذي سيعمل عليه النادي هذا الموسم وتسجيل نتائج أفضل مما سبق. 
أدعو الأنصار لإنجاح هذا العرس وسنعمل على إسعادهم
في سياق ذي صلة، طالب محدثنا من أنصار فريقه التحلي بالروح الرياضية فوق المدرجات ومشاركة أنصار المنافس الفرجة والتشجيع، منوها بأن المباراة هي في إطار كرة القدم ولابد من وجود فائز وخاسر فيها وعلى كلا الطرفين تفهم ذلك واحترامه، بحيث يجب أن يكون المناصر رياضيا يفرح بالفوز ويساند في الخسارة وليس إثارة الشغب، مهما كان الوضع مستفزا. من جهة أخرى، قال ذات المتحدث إنه سبق واجتمع رفقة مسؤولي شباب بني ثور مع مدير الشباب والرياضة واتفق الجميع على ضبط الأمور في هذا الموضوع، مؤكدا أن الجماهير على وعي كبير بخصوص واجبها داخل وخارج الملعب. متمنيا في نفس الوقت أن يمر هذا الموعد في ظروف حسنة بين الفريقين وأنصارهما والأحسن سيكون الفائز في الأخير.
 
مدرب مولودية شباب المخادمة مجد الكردي «للمحور اليومي»:
تعاهدت أنا ولاعبي بعدم استفزاز الثوريين أنصارا ولاعبين
 
قال مدرب مولودية شباب المخادمة، مجد الكردي، في تصريح صحفي مقتضب له مع جريدة «المحور اليومي»، إن فريقه حضر بالشكل المطلوب لمواجهة الداربي الذي سيجمع أشباله بالمنافس شباب بني ثور المدعم بأرمادة من النجوم على مستوى جميع الخطوط، وهو ما يجعل الصراع يحتدم بين اللاعبين فوق أرضية الميدان. ليضيف بعدها مدرب الملعب التونسي سابقا، أن الكلمة الأخيرة في اللقاء ستعود للفريق الذي حضر جيدا بدنيا ومعنويا.في سياق ذي صلة، ذهب نفس المتحدث الى أبعد من ذلك عندما أوضح في نفس السياق، أن حديثا كثيرا قيل عن وجود تشنجات وتعصب كبير بمحيط الفريقين، مؤكدا في السياق ذاته أنه رفقة أشباله بقيادة قلب الدفاع سعيد قجة، قد قرروا معاهدة أنفسهم وإدارة فريقهم برئاسة محمد قويسم والمكتب المسير معه بعدم القيام بأي حركة قد تستفز المنافس، سواء في المدرجات أو فوق أرضية الميدان.عن تحضيرات فريقه لموقعة المركب الولائي 18 فيراير، قال التقني الكروي المخضرم مجد الكردي في معرض حديثه، إن العمل يبقى متواصلا ومواجهة السياربي عادية، حيث أكد في ذات الشأن المسؤول الاول على العارضة الفنية للكحلة، أنه عمل طيلة الاسبوع الفارط على تجهيز لاعبيه بالشكل المطلوب وإبعادهم عن ضغط الجماهير.
المتحدث الرسمي لشباب بني ثور لعبيدي مخرمش «للمحور اليومي»:
يجب أن يكون الداربي الكروي الورڤلي عرسا حقيقيا
 
قال المتحدث الرسمي لشباب بني ثور، لعبيدي مخرمش، في مقابلة صحفية له مع «المحور اليومي»، إن التحضير للمواجهة القوية التي تنتظر فريقه أمام الغريم التقليدي فريق مولودية شباب المخادمة تسير بطريقة عادية، داعيا أنصار «السياربي» إلى ضرورة التحلي بالروح الرياضية ورسم صورة جميلة عن المناصر الثوري الوفي لتقاليده.  أضاف مخرمش في معرض حديثه معنا، أن فريقه باشر وبداية من الأسبوع الفارط، التحضير وبشكل عادي لمواجهة اليوم، وسط أجواء يخيم عليها تركيز عالي المستوى، من أجل تجهيز الفريق بدنيا ونفسيا للمقابلة القادمة التي ستحمل، بحسب لعبيدي، طابعا خاصا ولا يوجد أحد بإمكانه إنكار هذا الأمر. ومن المنتظر أن يكون الداربي في غاية الصعوبة، خاصة أن اللقاءات مع المخادمة، تكون مغلقة وتلعب على جزئيات صغيرة. وذكر لعبيدي مخرمش قائلا: «المهم على لاعبينا أن يكونوا مركزين على اللقاء ولا يفكروا في أي شيء آخر يفقدهم تركيزهم، وفي مثل هذه اللقاءات تكون الغلبة لمن يعرف كيفية الحفاظ على أعصابه هادئة». 
 
إعداد: أحمد بالحاج/ أحمد ناصري .. تصوير محمد أمين بوعافية/ عبد الناصر حود ميسة 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha