شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

يستغلّون وصفاتهم الطبيّة لاقتناء الأدوية بطريقة قانونية من الصيدليّات

عصابــات خطيــرة تُــورّط مرضــى عقليّــا فــي قضايــا المتاجــرة بالمهلوســات


  14 نوفمبر 2015 - 19:36   قرئ 2450 مرة   0 تعليق   ملفات
عصابــات خطيــرة تُــورّط مرضــى عقليّــا   فــي قضايــا المتاجــرة بالمهلوســات

-اجتماعيون:  غياب دور المسؤول عن المريض سبب انتشار الظاهرة 

 

استغّل تجّار المؤثرات العقليّة طرقا ووسائل مختلفة للحصول على البضاعة التي تُروَّج بين أوساط المدمنين، لإبعاد كل الشبهات عنهم؛ ليصل بهم الحدّ إلى استغلال أشخاص مصابين بأمراض نفسيّة وعقليّة للحصول على وصفات طبيّة من أجل اقتناء الأقراص المهلوسة، بطريقة قانونيّة، من الصيدليّات وإعادة ترويجها مقابل حصولهم على مبلغ مالي، وهو ما يورط صيادلة ـ في بعض الأحيان ـ في مشاكل كبيرة عقب كشف المتهمين، في قضايا طُرحت على جهاز العدالة، وعالجتها مختلف المحاكم بالعاصمة.

 ت   جماعة أشرار بسوريكال تقتني المهلوسات بوصفات طبيّة لمرضى عقليا

 لم تجد جماعة أشرار متكونّة من ثلاثة أشخاص من طريقة سوى اللّجوء إلى استغلال الوصفات الطبيّة التي تمنح لأشخاص مصابيّن بأمراض عقلية، للحصول على المؤثرات العقلية بطريقة قانونية، وإعادة ترويجها والمتاجرة فيها. لكن، على الرغم من ذلك تمكّنت مصالح الأمن من تفكيك عصابات مختصة في هذا المجال؛ بناء على معلومات تتلقاها من المواطنين، ومثال عن ذلك توقيف جماعة أشرار كانت تنشط بسوريكال، يتزعمها كهل في عقده  الخامس رفقة شقيقه وشخص آخر كانوا يتاجرون بالمهلوسات، حيث ضبط بحوزتهم 2250 قرصا مهلوسا كانت بقبو عمارة يسكنه المتهم الرئيسي  ع. فريد ، الذي   كان يقتنيها من عند المدعو  ت. حكيم  الذي كان، بدوره، يشتريها من الصيدليّات بوصفات طبيّة مزوّرة، علما أنه يعالج عند مختصّين في الأمراض العقليّة.

توقيف المتهمين جاء بناء على معلومات تلقتّها مصالح الأمن بخصوص نشاط المتهم  ع. فريد  ، وبمداهمة القبو الذي يسكن به تم حجز 2250 قرصا من نوع  باركيديل ، تيقرينول ، كيتيل وباردينال  ، ليتم إلقاء القبض على المتهم وإحالته على التحقيق، حيث اعترف أثناء تقديمه أمام وكيل الجمهورية بأنه يروّج الأقراص المهلوسة عندما يكون بحاجة إلى المال فقط، وما ضبط بمسكنه يعود لشخص من باب الوادي. ومواصلة للتحريّات، تم إلقاء القبض على شقيقيه للاشتباه في ترويجهما المخدرات رفقة المتهم الرابع الذي ضبط بحوزته 8 أقراص مهلوسة ومبلغ 35 ألف دينار و كيتور . وخلال محاكمتهم، تمت إدانتهم وسلطت عليهم عقوبات تراوحت بين 8 و13 سنة حبسا نافذا.

  الحبس لطلاّب جامعييّن استلغوا وصفات طبيّة واقتنوا بها المهلوسات

 قضية مماثلة بطلها ثلاثة طلّاب جامعييّن، استغّل أحدهم وصفة والده المريض الذي كان يعاني من مرض نفسي، واقتنى بها مجموعة من المهلوسات التي كان يوزعها على بقيّة المتهمين، كما ورِّط في هذه القضية طبيب بالمركز الصحي، بتعاضدية البريد، على أساس أنه قام بتحرير وصفة على سبيل المحاباة تصف مؤثرات عقليّة. هذه القضية انطلقت بتاريخ 25 ماي الفارط، حين كان المتهم المدعو  د.ن  برفقة المتهم الثاني أمام حديقة التجارب بالحامة، وبعد تقرب رجال الضبطيّة القضائية منهما وتفتيشهما، عثر بحوزة المتهم الأول على 11 قرصا مهلوسا من نوع  بريقابالين ، فيما كان الثاني يحوز 25 قرصا من النوع نفسه. وعقب توقيفهما، والتحقيق معهما، صرحا بأن شريكهما الثالث هو الذي كان يوفّر لهما الوصفات الطبيّة. ومواصلة للتحقيقات التي شرعت فيها المصالح ذاتها، تم القبض على المتهم الثالث الذي أكد أنه سرق الوصفات الطبيّة من والده المتقاعد، والذي كان يعمل بمصلحة البريد. يذكر أن الأخير يعاني من اكتئاب وكان يتوجّه إلى عيادة الطبيب طلبا للعلاج، الأخير وصف له تلك الأدوية وهي عبارة عن مهدئات لعلاج الصرع والألم. وأضاف المتهم أنه في إحدى المرات، قال لوالده المريض إن جاره يعاني من المرض نفسه وطلب منه أن يتوجه لطبيبه ليحرر له وصفة بالأدوية نفسها. وخلال محاكمتهم، أكد المتهم الأول أنه مدمن على استهلاك المهلوسات واقتناها في فترة الاختبارات كونه كان متوترا، نافيا المتاجرة بها. وصرح أن المتهم الثاني كان يمنحه الوصفات الطبيّة التي تخص والده ويتكفّل هو باقتناء المهلوسات من الصيّدلية. من جهة أخرى، أشار المتهم إلى أنه كان يسرق الوصفات الطبية من والده المريض، ويقدمها للمتهم الأول، واعترف أيضا بأنه طلب من والده أن يجلب له وصفة طبية تحتوى نفس أدويته كي يمنحها لجاره. يذكر أن الطبيب، من جهته، أكد أنه لا علاقة له بالقضية، معربا في معرض تصريحاته عن أنه لم تكن له نية التواطؤ مع المتهمين.