شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

يضعون حدا لحياة الضحايا في جلسات خمر بسبب خلافات بينهم

جُنــاة يرتكبُـــون جرائـــم قتـــل ويُبــررونهـــا


  19 ديسمبر 2015 - 20:14   قرئ 1264 مرة   0 تعليق   ملفات
جُنــاة يرتكبُـــون جرائـــم قتـــل ويُبــررونهـــا

 بالاعتــداءات الجنسيّــة للإفــلات مــن العقوبـــة

 تحرش بي أو حاول الاعتداء علي جنسيّا ، هي تبريرات لجرائم قتل بشعة ارتكبها مجرمون في حق ضحايا غُدر بهم، على الرغم من علاقة الجيرة أو الصداقة التي جمعتهم لسنوات طويلة، فمعظم هذه الجرائم تحدثُ عقب جلسات خمر يفقِد خلالها الطرفان الوعي والسيطرة على تصرفاتهم، فتكون النهاية  جريمة قتل ، وهذه القضايا كثيرا ما تُطرح أمام المحكمة الجنائيّة بالعاصمة، ويتمسّك الجاني خلال محاكمته بتبريرات توحي بأن قضيته قضيّة شرف، لتخفيض عقوبته واستفادته من ظروف التخفيف حسب ما ينص عليه قانون العقوبات.

 شاب يقتل مُدرس موسيقى بمسكنه ويتهمه بالشُذوذ

أقدم شاب في التاسعة عشر من العمر على قتل مُدرس موسيقى البالغ من العمر 33 سنة بمسكنه الكائن بمناخ فرنسا ببوزريعة، وهذا بعدما قصده من أجل أن يعطيه دروسا في اللغة الإنجليزية، وهي ذريعة اتخذها الجاني من أجل دخول منزله وسرقة مبلغ 30 مليون سنتيم، وهي عبارة عن منحة تلقاها الضحيّة وأعلم أصدقاءه بذلك في حفلة عيد ميلاده، وهذا ما أسال لعاب المتهم وراودته فكرة الاستيلاء على المبلغ المالي، بحيث طلب من الضحيّة أن يعطيه دروسا في اللغة الانجليزية، وهذا ما لم يعترض عليه الأخير الذي استحسن الفكرة، وبعد أربعة أيام من ذلك، قصد المتهم منزل أستاذ الموسيقى، بحجة التعلّم، وبمجرد دخوله إلى المسكن تهجّم عليه بواسطة سكين كان يخفيه بملابسه، ثم وجه له 15 طعنة في أنحاء مختلفة من جسمه، وسرق مبلغ 30 مليون سنتيم ولاذ بالفرار تاركا الضحيّة غارقا في دمائه، وخلال محاكمته أكد أنه فعلا قصد مسكن الضحية من أجل أن يقدم له دروسا تدعيمه في اللغة الإنجليزية، لكن أثناء ذلك حاول الاعتداء عليه جنسيّا بحكم أنه شاذ، ودفاعا عن شرفه قام بقتله، وهذا ما أثار غضب والدة الضحيّة التي أحدثت ضجة بقاعة الجلسات وهي تبكي وتصرخ بأعلى صوتها وتقول إن ابنها شريف وأنه قتل وهو صائم، وأن المتهم غدر بابنها من أجل سرقته وما يقوله مجرد افتراء للإفلات من العقوبة، لتدينه المحكمة بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

يقتل صديقه بواسطة صخرة في سهرة خمر ويدعي أنه حاول الاعتداء عليه 

 الجاني المدعو  د، لمين ، خرج بتاريخ الواقعة رفقة الضحيّة بضواحي الحراش، وقضيا سهرتهما باحتساء المشروبات الكحوليّة وتناولا الحبوب المهلوسة، قبل أن ينشُب شجار بينهما، قام خلاله المتهم بضرب الضحيّة بواسطة صخرة على مستوى الوجه والرأس أردته قتيلا، وخلال جلسة محاكمته صرح أن الضحيّة ليلة الواقعة حاول الاقتراب منه والاعتداء عليه جنسيّا، ما آثار غضبه، وهناك قام الضحيّة بإخراج سكين من الحجم الكبير وقام بضربه على مستوى يده اليسرى وكتفه، ولم يكتف بذلك، حيث أخذ صخرة وضربه بها على مستوى الرأس، وهناك قام المتهم بأخذ الصخرة منه وضربه بها عدة ضربات أدت حسب تقرير الخبرة إلى تهشيم الجمجمة وتشويه الوجه، مما تسبّب له في عدة كسور على مستوى الوجه، ثم فرّ هاربا إلى الطريق الرئيسي، أين أوقف سيارة شرطة التي أخذته إلى المستشفى كونه كان يعاني من نزيف على مستوى الجبهة، ومن ثم إلى مركز الأمن للتحقيق معه .

.. وآخر ينهي حياة جاره في جلسة خمر بمزرعة

 هذا الأخير هو بائع خضر وفواكه في العشرين من العمر، أزهق روح جاره البالغ من العمر 40 سنة، الذي وجه له ضربة قاتلة بواسطة حجر على مستوى الرأس في جلسة خمر داخل مزرعة تابعة للمعهد الوطني للزراعة بوادي السمار، وهذا بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيّا - حسب تصريحاته في جلسة المحاكمة-  حيث أكد أنه قام فعلا بقتل الضحية أثناء جلسة خمر جمعتهما معا، وتعاطيا خلالها الحبوب المهلوسة التي أفقدتهما الوعي، وأثناء ذلك حاول الضحيّة التعدي عليه جنسيا في حدود الساعة التاسعة ليلا، ليقوم هو بالدفاع عن نفسه، بحيث قام بخنقه ثم حمل حجرا كان بالقرب منه وضربه به على مستوى رأسه، وتركه غارقا في دمائه ولاذ بالفرار.

 قتل جاره عندما حاول التحرش به جنسيا بسوق الخضر والفواكه بالكاليتوس

 لقي شاب في العشرين من عمره، يعمل بسوق الخضر والفواكه بالكاليتوس، حتفه داخل السوق، على يد جاره الذي وجّه له عدّة طعنات على مستوى البطن والظهر مزقت أحشاءه وأردته قتيلا، وهذا بعد نشوب شجار بينهما عندما حاول الضحيّة التحرش بالجاني حسب ما صرح به المتهم، الذي أكد أنه أثناء تواجدهما بالسوق أين يعملان، قام الضحيّة بحركات مخّلة بالحياء للمتهم محاولا التحرش به، وهو ما جعله يحمل سكينا لحماية نفسه، وغادر إلا أن الضحيّة لحق به وهو يُشهر سكينه ويتلفظ بعبارات غير لائقة ثم حاول طعنه بواسطة الخنجر لكنه تصدى للطعنة بيده، وهو ما تسبّب له بجروح على مستواها، إلّا أن الضحيّة واصل اعتداءه، ما جعل المتهم يخرج سكينه ويطعن به الضحية على مستوى بطنه ليسقط أرضا، ثم وجّه له ضربات أخرى على مستوى ظهره ولاذ بعدها بالفرار، بعدما قام بكسر السكين وألقى به على الطريق، فيما تم نقل الضحيّة من قبل أحد المواطنين إلى المستشفى، أين لفظ أنفاسه الأخيرة .

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha