شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

يضعون حدا لحياة الضحايا في جلسات خمر بسبب خلافات بينهم

جُنــاة يرتكبُـــون جرائـــم قتـــل ويُبــررونهـــا


  19 ديسمبر 2015 - 20:14   قرئ 1298 مرة   0 تعليق   ملفات
جُنــاة يرتكبُـــون جرائـــم قتـــل ويُبــررونهـــا

 بالاعتــداءات الجنسيّــة للإفــلات مــن العقوبـــة

 تحرش بي أو حاول الاعتداء علي جنسيّا ، هي تبريرات لجرائم قتل بشعة ارتكبها مجرمون في حق ضحايا غُدر بهم، على الرغم من علاقة الجيرة أو الصداقة التي جمعتهم لسنوات طويلة، فمعظم هذه الجرائم تحدثُ عقب جلسات خمر يفقِد خلالها الطرفان الوعي والسيطرة على تصرفاتهم، فتكون النهاية  جريمة قتل ، وهذه القضايا كثيرا ما تُطرح أمام المحكمة الجنائيّة بالعاصمة، ويتمسّك الجاني خلال محاكمته بتبريرات توحي بأن قضيته قضيّة شرف، لتخفيض عقوبته واستفادته من ظروف التخفيف حسب ما ينص عليه قانون العقوبات.

 شاب يقتل مُدرس موسيقى بمسكنه ويتهمه بالشُذوذ

أقدم شاب في التاسعة عشر من العمر على قتل مُدرس موسيقى البالغ من العمر 33 سنة بمسكنه الكائن بمناخ فرنسا ببوزريعة، وهذا بعدما قصده من أجل أن يعطيه دروسا في اللغة الإنجليزية، وهي ذريعة اتخذها الجاني من أجل دخول منزله وسرقة مبلغ 30 مليون سنتيم، وهي عبارة عن منحة تلقاها الضحيّة وأعلم أصدقاءه بذلك في حفلة عيد ميلاده، وهذا ما أسال لعاب المتهم وراودته فكرة الاستيلاء على المبلغ المالي، بحيث طلب من الضحيّة أن يعطيه دروسا في اللغة الانجليزية، وهذا ما لم يعترض عليه الأخير الذي استحسن الفكرة، وبعد أربعة أيام من ذلك، قصد المتهم منزل أستاذ الموسيقى، بحجة التعلّم، وبمجرد دخوله إلى المسكن تهجّم عليه بواسطة سكين كان يخفيه بملابسه، ثم وجه له 15 طعنة في أنحاء مختلفة من جسمه، وسرق مبلغ 30 مليون سنتيم ولاذ بالفرار تاركا الضحيّة غارقا في دمائه، وخلال محاكمته أكد أنه فعلا قصد مسكن الضحية من أجل أن يقدم له دروسا تدعيمه في اللغة الإنجليزية، لكن أثناء ذلك حاول الاعتداء عليه جنسيّا بحكم أنه شاذ، ودفاعا عن شرفه قام بقتله، وهذا ما أثار غضب والدة الضحيّة التي أحدثت ضجة بقاعة الجلسات وهي تبكي وتصرخ بأعلى صوتها وتقول إن ابنها شريف وأنه قتل وهو صائم، وأن المتهم غدر بابنها من أجل سرقته وما يقوله مجرد افتراء للإفلات من العقوبة، لتدينه المحكمة بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

يقتل صديقه بواسطة صخرة في سهرة خمر ويدعي أنه حاول الاعتداء عليه 

 الجاني المدعو  د، لمين ، خرج بتاريخ الواقعة رفقة الضحيّة بضواحي الحراش، وقضيا سهرتهما باحتساء المشروبات الكحوليّة وتناولا الحبوب المهلوسة، قبل أن ينشُب شجار بينهما، قام خلاله المتهم بضرب الضحيّة بواسطة صخرة على مستوى الوجه والرأس أردته قتيلا، وخلال جلسة محاكمته صرح أن الضحيّة ليلة الواقعة حاول الاقتراب منه والاعتداء عليه جنسيّا، ما آثار غضبه، وهناك قام الضحيّة بإخراج سكين من الحجم الكبير وقام بضربه على مستوى يده اليسرى وكتفه، ولم يكتف بذلك، حيث أخذ صخرة وضربه بها على مستوى الرأس، وهناك قام المتهم بأخذ الصخرة منه وضربه بها عدة ضربات أدت حسب تقرير الخبرة إلى تهشيم الجمجمة وتشويه الوجه، مما تسبّب له في عدة كسور على مستوى الوجه، ثم فرّ هاربا إلى الطريق الرئيسي، أين أوقف سيارة شرطة التي أخذته إلى المستشفى كونه كان يعاني من نزيف على مستوى الجبهة، ومن ثم إلى مركز الأمن للتحقيق معه .

.. وآخر ينهي حياة جاره في جلسة خمر بمزرعة

 هذا الأخير هو بائع خضر وفواكه في العشرين من العمر، أزهق روح جاره البالغ من العمر 40 سنة، الذي وجه له ضربة قاتلة بواسطة حجر على مستوى الرأس في جلسة خمر داخل مزرعة تابعة للمعهد الوطني للزراعة بوادي السمار، وهذا بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيّا - حسب تصريحاته في جلسة المحاكمة-  حيث أكد أنه قام فعلا بقتل الضحية أثناء جلسة خمر جمعتهما معا، وتعاطيا خلالها الحبوب المهلوسة التي أفقدتهما الوعي، وأثناء ذلك حاول الضحيّة التعدي عليه جنسيا في حدود الساعة التاسعة ليلا، ليقوم هو بالدفاع عن نفسه، بحيث قام بخنقه ثم حمل حجرا كان بالقرب منه وضربه به على مستوى رأسه، وتركه غارقا في دمائه ولاذ بالفرار.

 قتل جاره عندما حاول التحرش به جنسيا بسوق الخضر والفواكه بالكاليتوس

 لقي شاب في العشرين من عمره، يعمل بسوق الخضر والفواكه بالكاليتوس، حتفه داخل السوق، على يد جاره الذي وجّه له عدّة طعنات على مستوى البطن والظهر مزقت أحشاءه وأردته قتيلا، وهذا بعد نشوب شجار بينهما عندما حاول الضحيّة التحرش بالجاني حسب ما صرح به المتهم، الذي أكد أنه أثناء تواجدهما بالسوق أين يعملان، قام الضحيّة بحركات مخّلة بالحياء للمتهم محاولا التحرش به، وهو ما جعله يحمل سكينا لحماية نفسه، وغادر إلا أن الضحيّة لحق به وهو يُشهر سكينه ويتلفظ بعبارات غير لائقة ثم حاول طعنه بواسطة الخنجر لكنه تصدى للطعنة بيده، وهو ما تسبّب له بجروح على مستواها، إلّا أن الضحيّة واصل اعتداءه، ما جعل المتهم يخرج سكينه ويطعن به الضحية على مستوى بطنه ليسقط أرضا، ثم وجّه له ضربات أخرى على مستوى ظهره ولاذ بعدها بالفرار، بعدما قام بكسر السكين وألقى به على الطريق، فيما تم نقل الضحيّة من قبل أحد المواطنين إلى المستشفى، أين لفظ أنفاسه الأخيرة .

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha