شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

يضعون حدا لحياة الضحايا في جلسات خمر بسبب خلافات بينهم

جُنــاة يرتكبُـــون جرائـــم قتـــل ويُبــررونهـــا


  19 ديسمبر 2015 - 20:14   قرئ 1344 مرة   0 تعليق   ملفات
جُنــاة يرتكبُـــون جرائـــم قتـــل ويُبــررونهـــا

 بالاعتــداءات الجنسيّــة للإفــلات مــن العقوبـــة

 تحرش بي أو حاول الاعتداء علي جنسيّا ، هي تبريرات لجرائم قتل بشعة ارتكبها مجرمون في حق ضحايا غُدر بهم، على الرغم من علاقة الجيرة أو الصداقة التي جمعتهم لسنوات طويلة، فمعظم هذه الجرائم تحدثُ عقب جلسات خمر يفقِد خلالها الطرفان الوعي والسيطرة على تصرفاتهم، فتكون النهاية  جريمة قتل ، وهذه القضايا كثيرا ما تُطرح أمام المحكمة الجنائيّة بالعاصمة، ويتمسّك الجاني خلال محاكمته بتبريرات توحي بأن قضيته قضيّة شرف، لتخفيض عقوبته واستفادته من ظروف التخفيف حسب ما ينص عليه قانون العقوبات.

 شاب يقتل مُدرس موسيقى بمسكنه ويتهمه بالشُذوذ

أقدم شاب في التاسعة عشر من العمر على قتل مُدرس موسيقى البالغ من العمر 33 سنة بمسكنه الكائن بمناخ فرنسا ببوزريعة، وهذا بعدما قصده من أجل أن يعطيه دروسا في اللغة الإنجليزية، وهي ذريعة اتخذها الجاني من أجل دخول منزله وسرقة مبلغ 30 مليون سنتيم، وهي عبارة عن منحة تلقاها الضحيّة وأعلم أصدقاءه بذلك في حفلة عيد ميلاده، وهذا ما أسال لعاب المتهم وراودته فكرة الاستيلاء على المبلغ المالي، بحيث طلب من الضحيّة أن يعطيه دروسا في اللغة الانجليزية، وهذا ما لم يعترض عليه الأخير الذي استحسن الفكرة، وبعد أربعة أيام من ذلك، قصد المتهم منزل أستاذ الموسيقى، بحجة التعلّم، وبمجرد دخوله إلى المسكن تهجّم عليه بواسطة سكين كان يخفيه بملابسه، ثم وجه له 15 طعنة في أنحاء مختلفة من جسمه، وسرق مبلغ 30 مليون سنتيم ولاذ بالفرار تاركا الضحيّة غارقا في دمائه، وخلال محاكمته أكد أنه فعلا قصد مسكن الضحية من أجل أن يقدم له دروسا تدعيمه في اللغة الإنجليزية، لكن أثناء ذلك حاول الاعتداء عليه جنسيّا بحكم أنه شاذ، ودفاعا عن شرفه قام بقتله، وهذا ما أثار غضب والدة الضحيّة التي أحدثت ضجة بقاعة الجلسات وهي تبكي وتصرخ بأعلى صوتها وتقول إن ابنها شريف وأنه قتل وهو صائم، وأن المتهم غدر بابنها من أجل سرقته وما يقوله مجرد افتراء للإفلات من العقوبة، لتدينه المحكمة بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

يقتل صديقه بواسطة صخرة في سهرة خمر ويدعي أنه حاول الاعتداء عليه 

 الجاني المدعو  د، لمين ، خرج بتاريخ الواقعة رفقة الضحيّة بضواحي الحراش، وقضيا سهرتهما باحتساء المشروبات الكحوليّة وتناولا الحبوب المهلوسة، قبل أن ينشُب شجار بينهما، قام خلاله المتهم بضرب الضحيّة بواسطة صخرة على مستوى الوجه والرأس أردته قتيلا، وخلال جلسة محاكمته صرح أن الضحيّة ليلة الواقعة حاول الاقتراب منه والاعتداء عليه جنسيّا، ما آثار غضبه، وهناك قام الضحيّة بإخراج سكين من الحجم الكبير وقام بضربه على مستوى يده اليسرى وكتفه، ولم يكتف بذلك، حيث أخذ صخرة وضربه بها على مستوى الرأس، وهناك قام المتهم بأخذ الصخرة منه وضربه بها عدة ضربات أدت حسب تقرير الخبرة إلى تهشيم الجمجمة وتشويه الوجه، مما تسبّب له في عدة كسور على مستوى الوجه، ثم فرّ هاربا إلى الطريق الرئيسي، أين أوقف سيارة شرطة التي أخذته إلى المستشفى كونه كان يعاني من نزيف على مستوى الجبهة، ومن ثم إلى مركز الأمن للتحقيق معه .

.. وآخر ينهي حياة جاره في جلسة خمر بمزرعة

 هذا الأخير هو بائع خضر وفواكه في العشرين من العمر، أزهق روح جاره البالغ من العمر 40 سنة، الذي وجه له ضربة قاتلة بواسطة حجر على مستوى الرأس في جلسة خمر داخل مزرعة تابعة للمعهد الوطني للزراعة بوادي السمار، وهذا بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيّا - حسب تصريحاته في جلسة المحاكمة-  حيث أكد أنه قام فعلا بقتل الضحية أثناء جلسة خمر جمعتهما معا، وتعاطيا خلالها الحبوب المهلوسة التي أفقدتهما الوعي، وأثناء ذلك حاول الضحيّة التعدي عليه جنسيا في حدود الساعة التاسعة ليلا، ليقوم هو بالدفاع عن نفسه، بحيث قام بخنقه ثم حمل حجرا كان بالقرب منه وضربه به على مستوى رأسه، وتركه غارقا في دمائه ولاذ بالفرار.

 قتل جاره عندما حاول التحرش به جنسيا بسوق الخضر والفواكه بالكاليتوس

 لقي شاب في العشرين من عمره، يعمل بسوق الخضر والفواكه بالكاليتوس، حتفه داخل السوق، على يد جاره الذي وجّه له عدّة طعنات على مستوى البطن والظهر مزقت أحشاءه وأردته قتيلا، وهذا بعد نشوب شجار بينهما عندما حاول الضحيّة التحرش بالجاني حسب ما صرح به المتهم، الذي أكد أنه أثناء تواجدهما بالسوق أين يعملان، قام الضحيّة بحركات مخّلة بالحياء للمتهم محاولا التحرش به، وهو ما جعله يحمل سكينا لحماية نفسه، وغادر إلا أن الضحيّة لحق به وهو يُشهر سكينه ويتلفظ بعبارات غير لائقة ثم حاول طعنه بواسطة الخنجر لكنه تصدى للطعنة بيده، وهو ما تسبّب له بجروح على مستواها، إلّا أن الضحيّة واصل اعتداءه، ما جعل المتهم يخرج سكينه ويطعن به الضحية على مستوى بطنه ليسقط أرضا، ثم وجّه له ضربات أخرى على مستوى ظهره ولاذ بعدها بالفرار، بعدما قام بكسر السكين وألقى به على الطريق، فيما تم نقل الضحيّة من قبل أحد المواطنين إلى المستشفى، أين لفظ أنفاسه الأخيرة .