شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

المخزن لا يعترف بالأمم المتّحدة ويتهجّم على بان كي مون

هل سيعود الصحراويون إلى لغة السلاح لاستعادة أراضيهم؟


  13 مارس 2016 - 21:32   قرئ 1031 مرة   1 تعليق   ملفات
هل سيعود الصحراويون إلى لغة السلاح لاستعادة أراضيهم؟

  أحيت زيارة الأمين العام الأممي بان كي مون التي تزامنت مع الذكرى الأربعين لإعلان تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية قضية آخر مستعمرة في إفريقيا لدى المجتمع الدّولي، وطرحت مدى ثقة الشعب الصحراوي في الهيئة الأممية لإيجاد حل لقضيتهم، في الوقت الذي استغلّت جبهة البوليزاريو الذكرى الأربعين لاستعراض قواتها العسكرية، في رسالة واضحة وجّهتها للمخزن تنمُّ عن استعدادها للحرب من أجل استرجاع أراضيها المحتلّة، وجاء ردّ المخزن أكثر تعنّتا عندما راح يتهجّم على الأمين العام الأممي، ويتهمه بـ  عدم الحياد  لأنه وصف الأراضي الصحراوية بـ  المحتلّة . 

فرنسا في مجلس الأمن والسعودية في الجامعة العربية
المخزن يُشهر ورقة الحلفاء ردّا على زيارة بان كي مون
أبان المخزن، في سياق ضغط أممي يتّجه إلى التعجيل في إيجاد حلّ لقضية الصحراوية، بمناسبة زيارة الأمين العام للأمم المتّحدة بان كي مون إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين، عن استمراره في التعنّت معتمدا على فرنسا حليفه الأوّل في المنطقة، والتي يعتمد عليها لمواجهة أي قرار يصدر من مجلس الأمن ودول الخليج، لا سيما المملكة العربية السعودية في الجامعة العربية.
 
أشهر المخزن، مجدّدا، ورقة الحلفاء ضد الشعب الصحراوي الذي يتطلّع إلى تقرير مصيره، ووجد في زيارة بان كي مون إلى أراضيه بصيص أمل جديد، للضغط على المغرب من أجل إجراء استفتاء تقرير المصير أو استئناف المفاوضات على الأقلّ، سرعان ما أطفأه المخزن، الذي ظهر أنّه يثق كثيرا في حليفه عضو مجلس الأمن والعدوّ التقليدي لإفريقيا، فرنسا، ما جعله يتهجّم بكلّ ثقة على الأمين العام للأمم المتّحدة بان كي مون، ويتّهمه بعدم التزام الحياد، عندما أقر الأمين العام الأممي بحقيقة  احتلال المغرب لأراضي الصحراويين . وفي الوقت الذي كان بان كي مون يتفقّد المنطقة، ويزور مخيمات اللاجئين الصحراويين، اختار ملك المغرب الاستجمام في عاصمة الجنّ والملائكة، في رسالة واضحة من المخزن أنّه لا يعير المنتظم الدولي أدنى اهتمام، وأنه  مادامت فرنسا عضو مجلس الأمن إلى جانبه ؛ فلا داعٍ كي يشعر بالخوف . كما استنجد المخزن بالمملكة العربية السعودية، التي تخندقت معه في الدّوس على الشرعية الدولية، عندما أعلنت عبر سفيرها بالرباط عن نيتها الاستثمارَ في الأراضي المحتلّة. ويجد الشعب الصحراوي نفسه ضحية تعنّت المخزن الذي أصبح لا يهتم بالشرعية الدولية، ولا يعير أدنى اهتمام لقرارات الهيئة الأممية، طالما فرنسا لا تزال حليفته، في الوقت الذي اختار العرب ـ أو معظمهم ـ الانبطاح للمملكة العربية السعودية حليفة المغرب في احتلاله الأراضي الصحراوية، والتي باتت الآمر الناهي في الجامعة العربية؛ ما جعل خيار العودة إلى السلاح مطروحا بقوّة لدى الشعب الصحراوي الذي لا يتوق سوى إلى تقرير مصيره بنفسه. 
 


تعليقات (1 منشور)


علي بابا 19/03/2016 00:10:06
ان اطلقت رصاصة واحدة لن تتوقف الحرب في منطقة الصحراء ستكوى بها الجزائر و الحقيقة مات القدافي الدي كان يدعمكم في الحرب اما الجزائر فلا طاقة لها بالمغرب
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha