شريط الاخبار
استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي 

الخبير في الشؤون الاستراتيجية بن عمر بن جانة لـ المحور اليومي :

إذا كانت القيادة الصحراوية حكيمة فلا يمكن التحكّم في حماس الشعب


  13 مارس 2016 - 22:13   قرئ 997 مرة   1 تعليق   ملفات
إذا كانت القيادة الصحراوية حكيمة فلا يمكن التحكّم في حماس الشعب

يؤكّد الخبير الأمني بن عمر بن جانة، في حوار له مع  المحور اليومي ، أنّه مهما بلغت حكمة القيادة الصحراوية، فإنّ الشعب المتحمّس لاسترجاع حقوقه لا يمكن التحكّم فيه، ويلفت إلى أنّ استنجاد المغرب بدول الخليج لدعم احتلاله أراضي الصحراويين أمر بديهي، انطلاقا من التضامن الطبيعي بين الأنظمة الملكية.

مع زيارة بان كي مون مخيمات اللاجئين وإعادة طرح ملف المفاوضات من جديد، هل مازال هناك احتمال العودة إلى العمل المسلّح والحلّ العسكري لاسترجاع الصحراويين أراضيهم؟

الصحراويون، حاليا، يرون أنه ليس هناك أفق، فقد يلجؤون إلى فعل ما لا يحمد عقباه من أجل استرجاع حقوقهم وأراضيهم المحتلة من قبل المغرب، بالارتكاز على عامل العنف. نحن نعلم أنّه مهما كانت القيادة السياسية للصحراء الغربية حكيمة، فهي لا يمكنها التحكّم في حماس الشباب الصحراوي التوّاق إلى الاستقلال، ويرى أن الطرف المغربي لا يؤمن بالمنتظم الدولي ولا يحترم الشرعية الدولية.

هل تعتبرون أنّ المغرب شعر بالعزلة بعد زيارة بان كي مون؛ ما جعله يستنجد بدول الخليج وفرنسا؟

بطبيعة الحال هناك تضامن بين الأنظمة الملكية التي تؤمن بدولة القبيلة، دول الخليج أظهرت تضامنها مع المملكة المغربية، عندما حاولت إدراجها في مجلس التعاون الخليجي رغم البعد الجغرافي، بينما أقصت اليمن وتحاول اليوم إركاعه لأنظمتها ونمط حكمها، وبالتالي فمن الطبيعي أن يستنجد المغرب بالمماليك والأمراء لدعم انتهاكاته لأراضي غيره التي هي في الحقيقة استعمار جديد. كما يعتمد المغرب أيضا على فرنسا بعدما باع آلاف الهكتارات من الأراضي المغربية لأغنيائها حيث أصبحوا يمتلكون قصورا في الأراضي المغربية.   

الذكرى الأربعون لإعلان تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية كانت فرصة للبوليزاريو لاستعراض قدراتها العسكرية، هل يمكن أن يكون هذا رسالة للمغرب بكونها قادرة ومستعدّة للحرب؟

المناسبات التاريخية، في الإطار الرمزي، هي فرصة لإحياء الوطنية لدى الشعوب وطبعا هي فرصة بالنسبة إلى جبهة البوليزاريو لتؤكّد للمغرب استعدادها لاتخاذ أيّ حلول من أجل استرجاع الأراضي المسلوبة.

 


تعليقات (1 منشور)


علي بابا 15/03/2016 01:26:10
القيادة حكيمة ههههههه والله هد الخبير محنك بليزاريو و معها الجزائر في ايامهما الا خيرة مات القدافي ممول الميليشيات و الحروب و ذهب ليقى جزائه و الاخرون في الطريق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha