شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

الخبير في الشؤون الاستراتيجية بن عمر بن جانة لـ المحور اليومي :

إذا كانت القيادة الصحراوية حكيمة فلا يمكن التحكّم في حماس الشعب


  13 مارس 2016 - 22:13   قرئ 922 مرة   1 تعليق   ملفات
إذا كانت القيادة الصحراوية حكيمة فلا يمكن التحكّم في حماس الشعب

يؤكّد الخبير الأمني بن عمر بن جانة، في حوار له مع  المحور اليومي ، أنّه مهما بلغت حكمة القيادة الصحراوية، فإنّ الشعب المتحمّس لاسترجاع حقوقه لا يمكن التحكّم فيه، ويلفت إلى أنّ استنجاد المغرب بدول الخليج لدعم احتلاله أراضي الصحراويين أمر بديهي، انطلاقا من التضامن الطبيعي بين الأنظمة الملكية.

مع زيارة بان كي مون مخيمات اللاجئين وإعادة طرح ملف المفاوضات من جديد، هل مازال هناك احتمال العودة إلى العمل المسلّح والحلّ العسكري لاسترجاع الصحراويين أراضيهم؟

الصحراويون، حاليا، يرون أنه ليس هناك أفق، فقد يلجؤون إلى فعل ما لا يحمد عقباه من أجل استرجاع حقوقهم وأراضيهم المحتلة من قبل المغرب، بالارتكاز على عامل العنف. نحن نعلم أنّه مهما كانت القيادة السياسية للصحراء الغربية حكيمة، فهي لا يمكنها التحكّم في حماس الشباب الصحراوي التوّاق إلى الاستقلال، ويرى أن الطرف المغربي لا يؤمن بالمنتظم الدولي ولا يحترم الشرعية الدولية.

هل تعتبرون أنّ المغرب شعر بالعزلة بعد زيارة بان كي مون؛ ما جعله يستنجد بدول الخليج وفرنسا؟

بطبيعة الحال هناك تضامن بين الأنظمة الملكية التي تؤمن بدولة القبيلة، دول الخليج أظهرت تضامنها مع المملكة المغربية، عندما حاولت إدراجها في مجلس التعاون الخليجي رغم البعد الجغرافي، بينما أقصت اليمن وتحاول اليوم إركاعه لأنظمتها ونمط حكمها، وبالتالي فمن الطبيعي أن يستنجد المغرب بالمماليك والأمراء لدعم انتهاكاته لأراضي غيره التي هي في الحقيقة استعمار جديد. كما يعتمد المغرب أيضا على فرنسا بعدما باع آلاف الهكتارات من الأراضي المغربية لأغنيائها حيث أصبحوا يمتلكون قصورا في الأراضي المغربية.   

الذكرى الأربعون لإعلان تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية كانت فرصة للبوليزاريو لاستعراض قدراتها العسكرية، هل يمكن أن يكون هذا رسالة للمغرب بكونها قادرة ومستعدّة للحرب؟

المناسبات التاريخية، في الإطار الرمزي، هي فرصة لإحياء الوطنية لدى الشعوب وطبعا هي فرصة بالنسبة إلى جبهة البوليزاريو لتؤكّد للمغرب استعدادها لاتخاذ أيّ حلول من أجل استرجاع الأراضي المسلوبة.

 


تعليقات (1 منشور)


علي بابا 15/03/2016 01:26:10
القيادة حكيمة ههههههه والله هد الخبير محنك بليزاريو و معها الجزائر في ايامهما الا خيرة مات القدافي ممول الميليشيات و الحروب و ذهب ليقى جزائه و الاخرون في الطريق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha