شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

الخبير في الشؤون الاستراتيجية بن عمر بن جانة لـ المحور اليومي :

إذا كانت القيادة الصحراوية حكيمة فلا يمكن التحكّم في حماس الشعب


  13 مارس 2016 - 22:13   قرئ 947 مرة   1 تعليق   ملفات
إذا كانت القيادة الصحراوية حكيمة فلا يمكن التحكّم في حماس الشعب

يؤكّد الخبير الأمني بن عمر بن جانة، في حوار له مع  المحور اليومي ، أنّه مهما بلغت حكمة القيادة الصحراوية، فإنّ الشعب المتحمّس لاسترجاع حقوقه لا يمكن التحكّم فيه، ويلفت إلى أنّ استنجاد المغرب بدول الخليج لدعم احتلاله أراضي الصحراويين أمر بديهي، انطلاقا من التضامن الطبيعي بين الأنظمة الملكية.

مع زيارة بان كي مون مخيمات اللاجئين وإعادة طرح ملف المفاوضات من جديد، هل مازال هناك احتمال العودة إلى العمل المسلّح والحلّ العسكري لاسترجاع الصحراويين أراضيهم؟

الصحراويون، حاليا، يرون أنه ليس هناك أفق، فقد يلجؤون إلى فعل ما لا يحمد عقباه من أجل استرجاع حقوقهم وأراضيهم المحتلة من قبل المغرب، بالارتكاز على عامل العنف. نحن نعلم أنّه مهما كانت القيادة السياسية للصحراء الغربية حكيمة، فهي لا يمكنها التحكّم في حماس الشباب الصحراوي التوّاق إلى الاستقلال، ويرى أن الطرف المغربي لا يؤمن بالمنتظم الدولي ولا يحترم الشرعية الدولية.

هل تعتبرون أنّ المغرب شعر بالعزلة بعد زيارة بان كي مون؛ ما جعله يستنجد بدول الخليج وفرنسا؟

بطبيعة الحال هناك تضامن بين الأنظمة الملكية التي تؤمن بدولة القبيلة، دول الخليج أظهرت تضامنها مع المملكة المغربية، عندما حاولت إدراجها في مجلس التعاون الخليجي رغم البعد الجغرافي، بينما أقصت اليمن وتحاول اليوم إركاعه لأنظمتها ونمط حكمها، وبالتالي فمن الطبيعي أن يستنجد المغرب بالمماليك والأمراء لدعم انتهاكاته لأراضي غيره التي هي في الحقيقة استعمار جديد. كما يعتمد المغرب أيضا على فرنسا بعدما باع آلاف الهكتارات من الأراضي المغربية لأغنيائها حيث أصبحوا يمتلكون قصورا في الأراضي المغربية.   

الذكرى الأربعون لإعلان تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية كانت فرصة للبوليزاريو لاستعراض قدراتها العسكرية، هل يمكن أن يكون هذا رسالة للمغرب بكونها قادرة ومستعدّة للحرب؟

المناسبات التاريخية، في الإطار الرمزي، هي فرصة لإحياء الوطنية لدى الشعوب وطبعا هي فرصة بالنسبة إلى جبهة البوليزاريو لتؤكّد للمغرب استعدادها لاتخاذ أيّ حلول من أجل استرجاع الأراضي المسلوبة.

 


تعليقات (1 منشور)


علي بابا 15/03/2016 01:26:10
القيادة حكيمة ههههههه والله هد الخبير محنك بليزاريو و معها الجزائر في ايامهما الا خيرة مات القدافي ممول الميليشيات و الحروب و ذهب ليقى جزائه و الاخرون في الطريق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha