شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

مولنبيك في بلجيكا .. من الجيا إلى خلايا داعش النائمة

هنــــا كانــــت تُجمــــع أمــــوال سفــــك دمـــــــــــــــــــــــــاء الجزائريّيـــــن


  02 أفريل 2016 - 22:56   قرئ 1782 مرة   1 تعليق   ملفات
هنــــا كانــــت تُجمــــع أمــــوال سفــــك دمـــــــــــــــــــــــــاء الجزائريّيـــــن

صُنِّفت بلجيكا كقاعدة خليفة للإرهاب منذ تسعينيات القرن الماضي، عندما كانت الجزائر تمرّ بأزمة أمنية خطيرة في مواجهة الآلة الإرهابية بمفردها، لتنقلب الظروف والمعطيات في الفترة الأخيرة ويصبح قلب الاتّحاد الأوربي مسرحا لعميات إرهابية استعراضية خطيرة وكبيرة، في وقت أنّ بلجيكا المتضرّر من هذه الأعمال تسامحت وتساهلت في تعاملها معها خلال المرحلة العصيبة التي مرّت بها الجزائر.

 

يشدّ  مولنبيك  الذي يتحرّك فيه  المتشدّدون  بكل حرية، والمصنّف في الخانة الحمراء، بعد هجمات باريس وبروكسل انتباه الجميع، وبالعودة قليلا إلى الوراء وبالضبط في تسعينات القرن الماضي، فقد احتضنت بلجيكا ودول أوروبية أخرى عناصر من الجماعة الإسلامية المسلّحة  الجيا ، ورفضت طلب الجزائر بتسليم المطلوبين منهم والمشبّه في علاقتهم بمجازر وعمليات دموية وقعت على تراب الوطن، بحجة احترام حقوق الإنسان.

وأكثر من ذلك تكشف حقائق خطيرة أنّ بعض الأسلحة التي كانت تستعمل من طرف الجماعات المسجّلة بالجزائر زمن العشرية السوداء، جمعت في هذا الحي الذي بات بعد باريس في نوفمبر الماضي وتفجيرات مطار ومترو بروكسل شهر مارس الماضي، أشهر من العاصمة الأفغانستانية كابول والباكستانية إسلام أباد، ومن ثم تحويلها إلى الجزائر حتى سنة 1994، وكذلك تسامح السلطات البلجيكية مع نشاط بعض المتطرّفين الذين كانوا يجمعون الأموال باسم  دعم المجاهدين  في الجزائر، ويتعلّق الأمر هنا بنشطاء  الجيا  الذين استقرّوا في بلجيكا سابقا، وحذّرت مصالح الأمن الجزائرية في هذا الصدد بلجيكا من غضّ الطرف على نشاط الجماعة الإسلامية المسلحة، والتسامح مع عناصرها في جمع الأموال وشراء الأسلحة وتهريبها للجزائر، عبر نقلها برا نحو المغرب من فرنسا وإسبانيا، قبل تسليمها للإرهابيّين، ونشير هنا إلى العدد الكبير من الرعايا المغاربة المقيمين في حي مولنبيك  الذي أصبح يشكّل صداعا حقيقيا لأجهزة الأمن الأوروبية التي باتت تبحث عن السبل الكفيلة لتفكيك الشبكات النائمة التي تغرّر بالشباب الأوروبي وتدفعه نحو التطرّف والإرهاب وتفجير نفسه في الأماكن العامة.

وقد أكّدت هذه التراكمات وتجاهل تحذيرات الجزائر بعدم التسامح ومنع نشاط بعض عناصر الجماعة الإسلامية المسلّحة في تحوّل بلجيكا إلى أرض واسعة للتخيّط لهجمات على أراضيها وأوروبا، بعدما كانت سابقا موجّهة نحو دول بعيدة عنها كالجزائر. 

ولدى بروكسل سمعة سيئة باعتبارها من المدن التي يسهل فيها شراء وتداول الأسلحة غير المرخّصة، مقارنة بنظيرتها الأوروبية، علما أنّ بلجيكا لا تتوفر على أجهزة أمن كبيرة وقوية، رغم أنّ بروكسل تعدّ عاصمة الاتحاد الأوربي، وتقع بها عدد من مؤسسات هذا الأخير.

 


تعليقات (1 منشور)


هواري بومدين 03/04/2016 07:03:31
صدق رسول الله لما قال : من اعان ظالما سلطه الله عليه
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha