شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

مولنبيك في بلجيكا .. من الجيا إلى خلايا داعش النائمة

هنــــا كانــــت تُجمــــع أمــــوال سفــــك دمـــــــــــــــــــــــــاء الجزائريّيـــــن


  02 أفريل 2016 - 22:56   قرئ 1822 مرة   1 تعليق   ملفات
هنــــا كانــــت تُجمــــع أمــــوال سفــــك دمـــــــــــــــــــــــــاء الجزائريّيـــــن

صُنِّفت بلجيكا كقاعدة خليفة للإرهاب منذ تسعينيات القرن الماضي، عندما كانت الجزائر تمرّ بأزمة أمنية خطيرة في مواجهة الآلة الإرهابية بمفردها، لتنقلب الظروف والمعطيات في الفترة الأخيرة ويصبح قلب الاتّحاد الأوربي مسرحا لعميات إرهابية استعراضية خطيرة وكبيرة، في وقت أنّ بلجيكا المتضرّر من هذه الأعمال تسامحت وتساهلت في تعاملها معها خلال المرحلة العصيبة التي مرّت بها الجزائر.

 

يشدّ  مولنبيك  الذي يتحرّك فيه  المتشدّدون  بكل حرية، والمصنّف في الخانة الحمراء، بعد هجمات باريس وبروكسل انتباه الجميع، وبالعودة قليلا إلى الوراء وبالضبط في تسعينات القرن الماضي، فقد احتضنت بلجيكا ودول أوروبية أخرى عناصر من الجماعة الإسلامية المسلّحة  الجيا ، ورفضت طلب الجزائر بتسليم المطلوبين منهم والمشبّه في علاقتهم بمجازر وعمليات دموية وقعت على تراب الوطن، بحجة احترام حقوق الإنسان.

وأكثر من ذلك تكشف حقائق خطيرة أنّ بعض الأسلحة التي كانت تستعمل من طرف الجماعات المسجّلة بالجزائر زمن العشرية السوداء، جمعت في هذا الحي الذي بات بعد باريس في نوفمبر الماضي وتفجيرات مطار ومترو بروكسل شهر مارس الماضي، أشهر من العاصمة الأفغانستانية كابول والباكستانية إسلام أباد، ومن ثم تحويلها إلى الجزائر حتى سنة 1994، وكذلك تسامح السلطات البلجيكية مع نشاط بعض المتطرّفين الذين كانوا يجمعون الأموال باسم  دعم المجاهدين  في الجزائر، ويتعلّق الأمر هنا بنشطاء  الجيا  الذين استقرّوا في بلجيكا سابقا، وحذّرت مصالح الأمن الجزائرية في هذا الصدد بلجيكا من غضّ الطرف على نشاط الجماعة الإسلامية المسلحة، والتسامح مع عناصرها في جمع الأموال وشراء الأسلحة وتهريبها للجزائر، عبر نقلها برا نحو المغرب من فرنسا وإسبانيا، قبل تسليمها للإرهابيّين، ونشير هنا إلى العدد الكبير من الرعايا المغاربة المقيمين في حي مولنبيك  الذي أصبح يشكّل صداعا حقيقيا لأجهزة الأمن الأوروبية التي باتت تبحث عن السبل الكفيلة لتفكيك الشبكات النائمة التي تغرّر بالشباب الأوروبي وتدفعه نحو التطرّف والإرهاب وتفجير نفسه في الأماكن العامة.

وقد أكّدت هذه التراكمات وتجاهل تحذيرات الجزائر بعدم التسامح ومنع نشاط بعض عناصر الجماعة الإسلامية المسلّحة في تحوّل بلجيكا إلى أرض واسعة للتخيّط لهجمات على أراضيها وأوروبا، بعدما كانت سابقا موجّهة نحو دول بعيدة عنها كالجزائر. 

ولدى بروكسل سمعة سيئة باعتبارها من المدن التي يسهل فيها شراء وتداول الأسلحة غير المرخّصة، مقارنة بنظيرتها الأوروبية، علما أنّ بلجيكا لا تتوفر على أجهزة أمن كبيرة وقوية، رغم أنّ بروكسل تعدّ عاصمة الاتحاد الأوربي، وتقع بها عدد من مؤسسات هذا الأخير.

 


تعليقات (1 منشور)


هواري بومدين 03/04/2016 07:03:31
صدق رسول الله لما قال : من اعان ظالما سلطه الله عليه
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha