شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

بتقنية ثلاثي الأبعاد

عرض أول فيلم عن سيدنا بلال مؤذن الرسول بمهرجان «كان»


  17 ماي 2016 - 14:14   قرئ 1827 مرة   0 تعليق   ملفات
عرض أول فيلم عن سيدنا بلال  مؤذن الرسول بمهرجان «كان»

 

عرض فيلم الرسوم المتحركة ثلاثي الأبعاد «بلال» في صالة الأولمبياد بمهرجان «كان» السينمائي الدولي، ويعد أول فيلم رسوم متحركة سعودى عن شخصية أول مؤذن في الإسلام سيدنا بلال بن رباح.

وتم تصوير الفيلم بأحدث تقنيات السينما العالمية، ويسرد قصة حياة «بلال» منذ طفولته الأولى فى بلاد الحبشة، مرورا ببيعه كعبد في جزيرة العرب، وصولاً إلى تحوله إلى أحد أبرز صحابة البنى «محمد». يقوم بالأداء الصوتي لشخصية «بلال» النجم البريطاني من أصل نيجيرى أدويل أكينوى أجباجى، فيما يقوم بالأداء الصوتي لـ «بلال» في مرحلة المراهقة الممثل جاكوب لاتيمور، وفى مرحلة الطفولة أندرى روبنسون. والفيلم من إخراج الباكستاني خوارم ألافى وأيمن جمال، وتجسد دور والدته «حمامة» النجمة سينثيا كاى ماك ويليامز والتي تقوم أيضا بالأداء الصوتي لشقيقته «غفيرة»، فيما تقوم بالأداء الصوتي للشخصية نفسها في مرحلة المراهقة تشينا آن، ويقوم الممثل والمنتج البريطانى ايان ماكشين بدور «أومية القرشى” الذي كان يمتلكه وعذبه بعد إعلان إسلامه. وتم وضع الموسيقى التصويرية لفيلم «بلال» في «آبي رود ستوديو» الذي وضع أيضاً الموسيقى التصويرية لعدد من إنتاجات هوليوود المتميزة ومنها «مملكة الخواتم» و»ستيف جوبز» و»حرب النجوم» و»جرافيتى” و»12 عاما من العبودية» وغيرها. والفيلم من إنتاج شركة «بارجون انترتيمنت» واستغرق عدة سنوات في تنفيذه لكي يظهر بشكل متميز، خصوصا أنه يستهدف إلى جانب الجمهور العربي، الجمهور الأجنبي أيضا لذا سيتم طرحه باللغة الأجنبية ووضع ترجمة له في النسخ العربية.
 

نجمات هوليوود كرمن في عشاء كبير

اجتماع ديالا مكي مع سوزان ساراندون وسلمى حايك

على هامش فعليات مهرجان «كان» السينمائي بدورته الـ69 أقيم سهرة عشاء «the Kering Women in Motion»، احتفالاً بدور المرأة في السينما.
وكرم الحفل اثنتين من نجمات هوليوود هما سوزان ساراندون Susan Sarandon وجينا ديفيس Geena Davis. وقد حضر الحفل النجمة المكسيكية من أصل لبناني سلمى حايك Salma Hayek مع زوجها فرانسوا هانري بينولت François-Henri Pinault إضافة إلى مقدمة البرامج اللبنانية ديالا مكي التي التقطت صوراً مميزة في الحفل. يذكر أن ديالا مكي كانت قد تألقت في الليلة الثالثة لمهرجان كان على السجادة الحمراء خلال افتتاح الفيلم الفرنسي Ma Loute.

نسخـــــة مرممـــــة مــــن «وداعًـــا بونابـــرت» فـــي «كــــان»

عرض في مهرجان كان السينمائي الدولي، أمس الثلاثاء، نسخة مرممة من فيلم «وداعا بونابرت» للمخرج الراحل يوسف شاهين، وهي النسخة التي تكفل بترميمها كل من « سي أن سي»، مصر انترناسيونال فيلم، كان فيلــــــم، فرانتش سينماتيك، وكذلك مؤسسة «يوسف شاهين» بفرنسا التي ترأس مجلس إدارتها ابنة شقيقته المخرجة والمنتجة ماريان خوري. كان العرض مقدمة لفعالية كبرى تقام في 2018، بمناسبة مرور عشرة أعوام على رحيله، ستتضمن معرضا عالميا لوثائق بخط يوسف شاهين ومجموعة أفلامه المرممة لتبدأ الوثائق رحلتها من فرنسا، وتستقر في النهاية في مكتبة الإسكندرية لتصبح المقر الدائم للوثائق التي سيتم ترميمها، بالإضافة لوجود موقع عبر شبكة الانترنت يحمل كل هذه الوثائق المرممة والتي تم تحويلها لرقمية. يذكر أن علاقة يوسف شاهين بمهرجان «كان» بدأت في 1951 مع عرض أفلامه «ابن النيل»، «صراع في الوادي»، «الارض»، وفي 1983 تم اختيار شاهين للمشاركة في لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للمهرجان، ثم عرض فيلمه «وداعا بونابرت»، «الآخر»، «اسكندرية نيويورك».

في حضورها عرض فيلم 

«Loving»

«كريستـيــــــن دانســــت» 

تخطـــــف الأنــــظار

 
خطفت النجمة الأمريكية الشهيرة كريستين دانست، أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها البيضاء الأنيقة والجذابة على السجادة الحمراء أثناء حضورها العرض الأول من فيلم «Loving» ضمن فعاليات مهرجان كان السينمائي في دورته الـ69 لعام 2016.
ارتدت النجمة «كريستين» البالغة من العمر 34 عامًا فستانًا طويلًا مكشوف الصدر وبدون أكمام باللون الأبيض، ووضعت المكياج الجذاب البسيط مع أحمر الشفاة، وتركت شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على كتفيها وظهرها. الفيلم من إخراج وتأليف جيف نيكولز، وبطولة مايكل شونان، جويل اجيرتون، مارتون كسوكاس، روث نيجا، جون باس، نيك كارول، وتدور أحداثه حول قصة حدثت بالفعل عن الزوجين ريتشارد وميلدريد لافنج، واللذين تم إرسالهما إلى سجن ولاية فيرجينيا عام 1958 لخرقهما قوانين الزواج في ذلك الوقت بسبب اختلافهما عرقيًا، وسيتم الإفراج عن الفيلم للمرة الأولى في صالات السينما العالمية في 14 نوفمبر القادم 2016.
 

الممثل يشارف على الثمانين

احتفاء بالمخرج البريطاني كين لوتش

 
على أعتاب الثمانين يتوج المخرج البريطاني كين لوتش نهجا واقعيا نقديا سار عليه طوال أكثر من نصف قرن من حياته المهنية بعمل سينمائي حظي باحتفاء نقدي واستقبال حافل في الدورة 69 من مهرجان كان السينمائي.
 
يقدم لوتش في «انا دانيال بلاك» أحد أجمل أفلامه وأكثرها تأثيرا، ويصل فيه إلى ذروة دربته في جعل مشاهديه يتماهون مع أزمة بطله، ونموذجه الانساني، الذي يمثل الانسان العادي البسيط الذي يسحق وسط اختلالات النظام الاقتصادي المهيمن وما ينتجه من اغتراب وأزمات اجتماعية.
إنها سينما تهدف الى خلق هذا الشعور بالتضامن، وبالتالي تحض على الفعل والعمل على التغيير، وهي ما يجيده كين لوتش الذي بات يقف على رأس هذا النهج الواقعي النقدي منذ سلسلة أعماله التلفزيونية التي قدمها لبي بي سي منذ منتصف الستينيات مرورا بأعماله السينمائية التي تزيد عن ثلاثين فيلما.
في هذا الفيلم يعود صاحب أفلام «الريح تهز الشعير»(المتوج بالسعفة الذهبية لكان 2006)، «أرض وحرية»، «أغنية كلارا»، «أنجلز شير» (جائزة لجنة التحكيم في كان 2012) و»ايرش روت» (والأخير تدور احداثه في العراق)، الى موضوعة سبق أن عالجها بصيغة أخرى في عمله التلفزيوني المبكر لبي بي سي « كاتي تعود الى البيت» 1966، حيث تنهار حياة كاتي وشريك حياتها ريغ الذي يصاب ويفقد عمله، لتنتهي الى الشارع بلا مأوى وبلا حتى اطفالها الذين تأخذهم ادارة الرعاية الاجتماعية.
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha