شريط الاخبار
انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس تنصيب مجلس الأمة في تركيبته الجديدة قريبا أي أدوار يلعبها اللواء غديري؟ 20 مريضا يستفيدون من مفاصل اصطناعية كاملة للورك والركبة بغرداية إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن فليس يسحب استمارات الترشح للرئاسيات الجيش يوقف 20 مهاجرا في تلمسان وتمنراست بن صالح يدعو لضبط أولويات التكامل الاقتصادي العربي مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي سوفاك˜ تطلق تخفيضات جديدة على سيارة غولف˜ تصل إلى 30 مليونا منتجات فلاحية جزائرية تغزو المراكز التجارية الخليجية قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة

عرض فيلم «قنديل البحر» في «كان» يوم 20 ماي


  18 ماي 2016 - 14:56   قرئ 1829 مرة   0 تعليق   ملفات
عرض فيلم «قنديل البحر» في «كان» يوم 20 ماي

 

تشهد الطبعة 69 لمهرجان «كان» السينمائي الدولي بجنوب فرنسا الذي افتتح في 11 ماي الحالي إلى 22 من نفس الشهر عرض الفيلم الروائي القصير « قنديل البحر « لمخرجه الفرانكو-جزائري داميان أونوري 

يشاهد الجمهور الحاضر هذا الفيلم يوم 20 ماي الجاري على الساعة 12 زوالا بالتوقيت الفرنسي، ضمن قسم « نصف شهر المخرجين»، وهو القسم المخصص للإنتاجات السينمائية الجديدة حيث أن هذا الفيلم أنتج في نوفمبر 2015 ويعتبر الفيلم الجزائري الوحيد في المهرجان.
فيلم «قنديل البحر» يتطرق في مضمونه لوضعية المرأة في المجتمع الجزائري من خلال عرض قصة الشابة “نفيسة” التي تعرضت للاعتداء من طرف مجموعة من الشباب بأحد الشواطئ
كتب السيناريو مشاركة بين المخرج والممثلة عديلة بن ديمراد وأنتج من طرف مؤسسة الإنتاج الجزائرية وبطولة عديلة بن ديمراد، نبيل عسلي وعزيز بوكروني.
تم تصوير الفيلم في كل من قوراية، شرشال وتيبازة. واستمر التصوير ثلاثة أسابيع، وصرح المخرج دانيال اونوري ان هذا الفيلم ليست هي التجربة الأولى له في الفن السابع، حيث سبق له ان اخرج فيلم « فدائي» والذي يستغرق 82 دقيقة، وعرض في قاعات السينما في أكتوبر 2014 ويتناول نشاط عمه الذي كان فدائيا خلال الثورة التحريرية في الجزائر، 
 
كما أشرف الرجل على اخراج بعض «الكليبات» لبعض الفرق الموسيقية الجزائرية كفرقة «جماوي أفريقا».

كان 2016: فيلم «باترسون» بين الشعر والسينما

  
قصيدة نثر بصرية، وبحث معمق في العلاقة بين الإنسان والمدينة، واستلهام لجماليات اليومي والعادي والملموس، قدمها المخرج الأمريكي «جيم جارموش» في فيلمه الجديد «باترسون» الذي قدم عرضه العالمي الأول في مهرجان «كان» السينمائي.
يترسم جارموش في هذا الفيلم خطى الشاعر الأمريكي «وليام كارلوس ويليامز» في قصيدته الملحمية «باترسون» التي صدرت في 5 كتب في الفترة بين 1946 و1958. لا يمكن فهم فيلم جارموش دون العودة إلى قصيدة «ويليامز» التي استلهمها وبنى عمله كليا على خياراتها الجمالية ومادتها وأسلوبيتها، فبات محاولة لتقديم تجسيد بصري للقصيدة على الرغم من أن الفيلم لم ينقل بيتا واحدا منها بل حفل بسبع قصائد لشاعر أخر، ويبدأ هذا الترسم من اختيار اسم بطله من عنوان القصيدة «باترسون» الذي يعيش في مدينة باترسون في ولاية «نيو جرسي» الأمريكية التي كتب ويليامز قصيدته عنها واستلهمها من أجواء احيائها ومناطقها بل وحتى لهجتها العامية المحكية. حاول «جارموش» في فيلمه أن يتتبع بصريا ما كان قد فعله «ويليامز» عند كتابته لقصيدته، إذ كان أشبه بالصحفي الذي ظل يتجول في أحياء «باترسون» راصدا كل شيء فيها: الأماكن، الأشجار، الشلالات، الحدائق، أحاديث الناس وتفاصيل حياتهم اليومية، أو كما يصف «ويليامز» بكلماته عملية كتابته لهذه القصيدة «بدأت بالقيام برحلات إلى المنطقة، تجولت في شوارعها، ذهبت في أيام الأحد في الصيف حيث يتنزه الناس في المتنزه، واستمعت إلى محادثاتهم
قدر ما استطعت، ورأيت كل ما يفعلونه، وجعلته جزءا من القصيدة».
 

تكريـــــم مخرجــــات عربيــــات فــــي «كــــان»

 
سلمت الممثلتان الأمريكيتان أيقونتا عالم السينما «جينا ديفيس» و»سوزان ساراندون» جائزة «مواهب شابة» لبرنامج «نساء في الحراك» للمخرجات التونسية «ليلى بوزيد»، السورية «غايا جيجي» والإيرانية عايدة بناهندي، و»نساء في الحراك» جائزة تخصصها مؤسسة «كيرينغ» ومهرجان «كان» تكريما لمساهمة النساء في دعم السينما.
كان «على حلة عيني»، أول فيلم طويل للمخرجة التونسية ليلى بوزيد قد أحرز جوائز في مهرجانات كبرى، بينها البندقية (إيطاليا) ونامور (بلجيكا)، كما فاز بجائزة المهر الذهبي في مهرجان «دبي» الدولي و»التانيت» البرونزي في مهرجان قرطاج السينمائي. ويتناول الفيلم شغف الشابة فرح بالموسيقى في مواجهة مجتمع محافظ، ونظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وهو على وشك الانهيار
غايا جيجي، مخرجة سورية شابة شاركت في ورشات «مصنع السينما» عام 2014 في مهرجان كان. وكان فيلمها القصير «صباح، ظهر، مساء وصباح» الذي صور قبل بداية الأزمة الدامية في سوريا، قد تناول ببراعة سيرة العلاقات الاجتماعية في سوريا عبر قصة أسرة تتفكك وخيار امرأة.
أما الإيرانية عايدة بناهندي فشاركت في مهرجان كان 2015 ضمن قسم «نظرة خاصة» بفيلمها الطويل الأول «ناهد». وناهد شابة مطلقة تعيش وحدها مع ابنها البالغ من العمر عشر سنوات، والقانون الإيراني يمنح حق الحضانة للأب، لكن طليق ناهد تنازل عن الحضانة شرط ألا تتزوج مرة ثانية. وقامت بدور البطولة النجمة الإيرانية سارة بايت التي كانت قد فازت بالدب الذهبي في مهرجان برلين عن دورها في فيلم «فراق» للمخرج أصغر فرهادي الذي يشارك في المسابقة الرسمية بمهرجان كان هذا العام بفيلم «البائع».

طاقم فيلم برازيلى ينظمون احتجاجا 

في «كان» دعما لـ « روسيف»

 
 نظم طاقم فيلم «أكواريوس» البرازيلى المشارك فى المسابقة الرئيسية بمهرجان «كان» السينمائي، احتجاجا على البساط الأحمر اليوم الثلاثاء، دعما للرئيسة ديلما روسيف التي أوقفها البرلمان عن العمل.
وكان مجلس الشيوخ البرازيلي قد وافق الخميس الماضي، على محاكمة روسيف بتهمة انتهاك قوانين الميزانية، مما يعنى تلقائيا وقفها عن ممارسة مهام منصبها لمدة 180 يوما، وهي مدة المحاكمة، وتنفى روسيف ارتكاب أي مخالفات وتقول إنها ضحية انقلاب.
ومع وصول أعضاء الفيلم إلى البساط الأحمر رفع المخرج كليبر ميندوزا فيلهو وفريقه لافتات احتجاج. وقال ميندوزا «حدث انقلاب فى البرازيل».
ورفع أعضاء آخرون بالفيلم لافتات احتاج كتب على إحداها «إنهم يحرقون 54501118 صوتا».

بيترا نيمكوفا تسقط أثناء حضور فيلم «Julieta» في «كان»

تعرضت النجمة التشيكية الشهيرة وعارضة الأزياء اللامعة بيترا نيمكوفا لموقف محرج، حيث أثناء سيرها تعثرت وسقطت على السجادة الحمراء أثناء حضورها العرض الأول من الفيلم الإسباني «Julieta» ضمن فعاليات مهرجان كان السينمائي في دورته الـ69 لعام 2016، ولكنها تفادت الموقع بالضحك والمزاح.  ارتدت النجمة «بيترا» البالغة من العمر 36 عامًا فستانًا طويلًا بدون أكمام باللون الرمادي اللامع وانتعلت حذاء مكشوفًا ذا كعب عال باللون الفضي، ووضعت المكياج البسيط الهادئ، وتركت شعرها البني منسدلًا بطبيعته على ظهرها، واكملت اطلالتها ببعض الإكسسوارات الماسية الجذابة.
 الفيلم من إخراج بيدرو المودوفار وتأليف اليس مونرو، وبطولة أدريانا أوجارته، ميشيل جينر، روسى دى بالما، إنما كويستا، إيما سواريز، ويتناول الفيلم حياة جوليتا في عام 2015 حين صارت على تخوم الجنون، ويقارن ذلك بما كانت عليه حياتها قبل 30 عامًا حين كانت هذه الفترة من حياتها مزدهرة.


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha