شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

بفيلمه «أياد من حجر»

روبرت دي نيرو يدخل حلبة الملاكمة


  22 ماي 2016 - 11:38   قرئ 1592 مرة   0 تعليق   ملفات
روبرت دي نيرو يدخل  حلبة الملاكمة

 

شارك الممثل والمخرج الأمريكي روبرت دي نيرو في مهرجان كان السينمائي خلال عرض خاص للفيلم «أياد من حجر» للمخرج الفنزويلي جوناثن ياكوبوفيتش، والذي يؤدى فيه دور مدرب الملاكم البنمي الشهير روبرتو دوران.

استضاف مهرجان كان في دورته 69 روبرت دي نيرو لعرض على شرفه، خاص وفريد، ضمن الاختيارات الرسمية (خارج المسابقة) لفيلم «أياد من حجر» Hands of Stone للمخرج الفنزويلي جوناثان ياكوبوفيتش.
يعتبر العديد أن روبرت دي نيرو هو أكبر ممثل في العالم. واشتهر «بوب» بتأديته دور الملاكم الأمريكي جايك لاموتا في فيلم «رايجينغ بول» لمارتن سكورسيزي الذي فاز عنه بجائزة أوسكار أفضل ممثل العام 1981. وكان دي نيرو أحرز الأوسكار أولا عام 1975 عن دوره في فيلم «العراب 2» (الأب الروحي 2) لفرانسيس فورد كوبولا.
شارك أيضا دي نيرو في فيلمين حازا السعفة الذهبية في كان هما «تاكسي درايفر» لمارتن سكورسيزي العام 1976 و»ميشن» لرولان جوفيه العام 1986. وتـــرأس لجنـــة التحكيـــم لمهرجـــــان
 كـــان العام 2011. وعرض «أياد من حجر»، في مهرجان كان «تكريما لروبرت دي نيرو» وهو يعتبر أحد أكبر شخصيات صناعة السينما.

مخرجـــــون يوجهـــــون أصابــــع الاتهــــام إلـــى النظــــام الليبيرالـــــي

   
وجهت أفلام عديدة مشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان كان 2016، أصابع الاتهام للنظام الليبيرالي عبر لوحات اجتماعية تتناول الظلم الذي يعيشه الأفراد، في ظل تفشي الفساد وسلطة المال وعبثية الإجراءات الإدارية. أبرز الأفلام ذات التوجه السياسي التي طبعت الدورة 69 من مهرجان كان هي «أكواريوس» للبرازيلي كليبر ميندونسا فيليو و»أنا دانيال بلايك» للبريطاني كان لوتش» و»ما روزا» للفيليبيني بريانتيه ميندوسا. خلق عرض فيلم «أكواريوس» Aquarius للبرازيلي كليبر ميندونسا فيليو (39 عاما)، وهو الفيلم الطويل الثاني للمخرج بعد «ضجيج ريسيفي» (مدينة برازيلية) الذي لاقى ترحيبا واسعا عام 2012 في قسم «اسبوعي المخرجين» بمهرجان كان، ديناميكية في الكروازيت التي خيبتها العديد من الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية هذه السنة.
وكان فريق الفيلم قد رفع على البساط الأحمر للمهرجان لافتات موجهة لوسائل الإعلام من كامل العالم من أجل لفت الانتباه إلى «انقلاب وقع في البرازيل» (إشارة إلى عملية إقالة الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف)، في حركة قوية بدت على نقيض  البطلة كلارا «البارد» وصمودها في وجه شركة التطوير العقاري للحفاظ على الشقة التي قضت فيها عمرها.

قــــــوات «البيشمركــــة» تقتحــــم مقــــر مهرجــــان كـــــان

 
قدم الفيلسوف والمخرج الفرنسي برنار هنري ليفي فيلمه الجديد «بيشمركة» ضمن فعاليات الدورة الـ 69 لمهرجان كان السينمائي مع أن الفيلم ليس ضمن أي مسابقة رسمية.
وأثار قرار إدراج الفيلم جدلا واسعا على الشبكات الاجتماعية علماً أن برنار هنري ليفي كان قد قدم في نفس المهرجان عام 2012 فيلمه حول ليبيا واسمه «قسم طبرق»، كما كان قد قدم في التسعينات فيلمه «بوسنة» الذي صوره مع الرئيس البوسني حينها عزت بيغوفتش.
ويعتبر الكثير من النقاد أن أفلام برنار هنري ليفي سيئة ويتمركز خطابها حول شخصية الفيلسوف النرجسية التي تراها في كل هذه الأفلام.
وحول إدماج الفيلم ضمن برنامج العروض، صرح منظمو مهرجان كان أن هذا «الفيلم الذي اكتشفناه مؤخرا يتابع عن قرب قوات الأكراد البيشمركة. ومع فريق صغير، جاب المخرج الحدود العراقية على ألف كلم من الشمال إلى الجنوب، فصور وضعا حربيا ومشاهد ووجوه رجال ونساء يندر رؤيتها».
وحضر برنار هنري ليفي إلى المهرجان ومعه عدد من الشخصيات الكردية مثل سيروان برزاني ابن شقيق رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني والمغنية هيلي لاف وفيان دخيل النائبة اليزيدية عن التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي كما حضر معه الدكتور جاك بيريس أحد الأطباء الجراحين الذين يمارسون عملهم في سوريا أو في مناطق الحروب بشكل منتظم.

إيلى فانينج وبيلا هيثكوت بإطلالة ملائكية

 
أقيمت جلسة فوتوكول (photocall) فيلم الاثارة الدنماركى «The Neon Demon» ضمن اليوم العاشر من فعاليات مهرجان كان السينمائي في دورته الـ 69، وذلك في حضور أبطال الفيلم وعدد كبير من وسائل الإعلام والمعجبين، وفقا للوكالة الفرنسية.
 وشهدت جلسة تصوير (photocall) الفيلم الذى استضافتها مدينة كان الفرنسية حضور نجوم ونجمات الفيلم الدنماركى ومنهم، بطلتى الفيلم الممثلة الاسترالية بيلا هيثكوت والممثلة الأمريكية إيل فانينج اللتان أضاءتا السجادة الحمراء بإطلالة ملائكية ارتديا خلالها أزياءً متنوعة وأنيقة لفتت انظار الجمهور وعدسات الكاميرات للغاية، فضلا عن التقاطهما بعض الصور على طريقة السيلفي.
جلسة تصوير «The Neon Demon» شهدت ايضا حضور المخرج الدنماركي نيكولاس ويندينج ريفن، والمنتجة الدنماركية لين بورجلوم، الكاتب الألماني ماثيو نيومان، الملحن الأمريكي كليف مارتينيز، والممثل الأمريكي كارل جلسمان.

مهرجان كان السينمائي.. موعد لقناصي الصور

 
إلى جانب المنافسة على الفوز بالسعفة الذهبية وغيرها من الجوائز يتحول مهرجان كان السينمائي الدولي أيضا إلى ساحة للسباق بين فئة خاصة من المصورين الذين يرون في هذه التظاهرة الفنية العالمية مناسبة لالتقاط صور حصرية لمشاهير الفن السابع.
وبعيدا عن عموم المصورين المهنيين المعتمدين رسميا الذين يلتقطون صور النجوم المشاهير على السجاد الأحمر وعلى مرقى سلالم التتويج وخلال اللقاءات الصحفية يعج مهرجان كان بمصورين مختفين يعرفون باسم الباباراتزي، همهم الوحيد هو التقاط صورة مميزة للنجوم والمشاهير في غفلة من أمرهم.
وتعود تسمية الباباراتزي -وهي باللغة الإيطالية جمع باباراتزو- إلى اسم مصور شاب لعب دور مصور يرافق أو يلاحق ممثلا نجما في الفيلم الإيطالي «دولتشي فيتا» (الحياة الحلوة) الذي أخرجه فيديروكو فلليني عام 1960 وفاز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان في العام ذاته.
ويتربص هؤلاء المصورون في زوايا شوارع مدينة كان وأمام فنادقها وبكل مكان في انتظار الفرص السانحة لالتقاط صورة مميزة وحصرية للممثلين والمشاهير وهم في غمرة حياة خاصة أو لحظات حميمية معتقدين أنهم بعيدون عن أنظار الناس.
ويقول المصور دوني شاربون في حديث للجزيرة إنه خلال مهرجان كان يمكننا أن نرى من النجوم والمشاهير ما ليس بإمكاننا رؤيته في الأيام العادية، ولكل منا قصص مع هؤلاء النجوم، نلتقيهم صدفة أو نتربص بهم ونلاحقهم حتى في الملاهي الليلية.