شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

خُصّص لجهاز الأمن تسهيلا لمهمة القبض على المجرمين دون مقاومة

الصاعق الكهربائـــي ســــلاح محظــــور وجـــد طريقــــه إلـــى العصابـــات الإجراميـــة


  23 جويلية 2016 - 23:03   قرئ 6328 مرة   0 تعليق   ملفات
الصاعق الكهربائـــي  ســــلاح محظــــور وجـــد طريقــــه إلـــى العصابـــات الإجراميـــة

القانون صنفه ضمن أسلحة الصنف الرابع ويعاقب عليه من 5 إلى 10 سنوات حبسا

 مسدس الصعق الكهربائي  أو ما يعرف بـ  تازر ، هو واحد من الأسلحة المحظورة بالجزائر، مخُصّص لجهاز الأمن فقط، لاستعماله في مكافحة الجريمة تفاديا للجوء إلى الذخيرة الحية، وتسهيلا لمهمة القبض على المجرمين دون مقاومة، وهو سلاح خطير يمكن أن يؤدي إلى الوفاة، لكن على الرغم من ذلك فقد وجد طريقه إلى العصابات الإجرامية التي أصبحت تتاجر فيه بطريقة سرية، لتستعمله أخرى في الاعتداءات على الأشخاص، بغرض سرقة ممتلكاتهم وحتى اختطافهم، حيث أضحى يُعرَض للبيع بمواقع التسوّق عبر الإنترنت وحتى بالأسواق، غير أن مصالح الأمن تمكنت من الإيقاع بعدد كبير من هذه العصابات واحالتها على العدالة.

المعروف عن  الصعق الكهربائي  أنه قد يتسبب في الموت الفوري، خاصة لمن توجد في أجسادهم أجهزة تنظيم دقات القلب، أو من يعانون من ضعف عضلات القلب وانخفاض الضغط، ونفس الشيء بالنسبة للأشخاص السليمين صحيا والذين قد يموتون بسببه، بحيث يطلق المسدس سهمين صغيرين على الضحية، يظلا متصلين بالمسدس بواسطة سلكين رفيعين. وحالما يصيب السهمان الضحية، يطلق المسدس شحنة كهربائية قوية لمدة 5 ثوان، تشلّ جهازه العصبي وتسبب انقباض عضلاته وانهياره بالكامل لفترة زمنية قد تطول أو تقصر، لتتيح السيطرة على الضحية. ويمكن إعادة إطلاق صعقة كهربائية ثانية وثالثة إن لم تكن الأولى كافية، وهو ما استغلته العصابات الإجرامية بغرض الاعتداء على الضحايا. كما حاول آخرون -أثناء مثولهم أمام العدالة- تبرير حيازتهم لهذا النوع من السلاح بحُجّة استعماله في الدفاع عن النفس.

  ت  شاب يتاجر بالمسدسات الكهربائية ويعرضها للبيع على موقع وادي كنيس

   أوقفت مصالح الدرك الوطني لباب جديد شابا في العقد الثالث من العمر، وهو تاجر ضُبط بحوزته 26 مسدسا كهربائيا  تازر ، بالإضافة إلى قارورات غاز مسيلة للدموع، عندما كان متوجها إلى برج منايل رفقة ثلاثة أشخاص آخرين، أحدهم سائق المركبة التي كانوا على متنها رفقة تاجرين. ولقد تم التوصل الى المتهم من خلال إعلانه الترويجي للمسدسات الكهربائية الذي وضعه على الموقع الإلكتروني  واد كنيس . وتم إيداعه الحبس أمس بأمر من قاضية الجلسة بمحكمة الحراش، بعدما مَثُل أمامها بموجب إجراءات المثول الفوري عن تهمة الحيازة والمتاجرة بأسلحة محظورة. وخلال محاكمته، صرّح المتهم أنه تاجر في بيع الملابس الداخلية، وأنه كان بصدد بيع المسدسات الكهربائية  تازر  التي لم يتمكن من ترويجها، ومن أجل ذلك قام بالإعلان عنها بموقع وادي كنيس دون علمه أنها ممنوعة، بعدما أكدت له قاضية الجلسة أنها تُعَدّ من الأسلحة المحظورة، وببيعها فهو يُشجّع على الإجرام والسرقة، باعتبارها أداة يستعملها المجرمون لارتكاب جرائمهم. والتمس في حقه ممثل الحق العام عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و100 ألف دينار غرامة مالية نافذة.

  توقيف شاب من تيزي وزو ضُبط بحوزته 31 صاعقا كهربائيا

 وبتهمة حيازة وبيع مسدسات الصعق الكهربائي، تمت محاكمة شخصين أمام محكمة الحراش، عقب توقيفهما من قبل فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالدار البيضاء على متن سيارة من نوع  رونو ماستر ، وذلك بعد ورود معلومات مؤكدة حول حيازتهما لمواد محظورة، ليتم توقيفهما وإخضاع السيارة لعملية تفتيش دقيقة، أين عُثر على خمسة مسدسات للصعق الكهربائي وخمس عبوات من الغازات المسيلة للدموع. وأثناء استجوابهما بخصوص مصدر تلك المسدسات، تَبيّن أن أحد المتهمين ينحدر من ولاية تيزي وزو. وبموجب إذن من وكيل الجمهورية لذات المحكمة، تنقّل المحققون إلى مسكنه بمنطقة ذراع بن خدة، أين عثروا على 26 مسدسا آخر للصعق الكهربائي، إضافة إلى عبوة للغازات المسيلة للدموع تم حجزها لفائدة التحقيق.

  محل لبيع المجوهرات يتعرض للسرقة بعد الاعتداء على مالكه باستعمال  تازر  

 المتهمان في القضية هما رجل وزوجته في العقد الثاني من العمر، مقيمان بمدينة بوسعادة، تورّطا في سرقة أساور ذهبية من أحد المحلات التجارية لبيع المجوهرات بمدينة عين وسارة، حيث دخلت المرأة للمحل على أساس مشاهدة الحلي، فيما قام زوجها بالاعتداء على صاحب المحل باستعمال صاعق كهربائي، لتقوم هي بالاستيلاء على قطع ذهبية، ولاذت بالفرار على متن مركبة رفقة زوجها، لكن ألقي عليهما القبض في كمين نُصب لهما من قِبَل مصالح الأمن. وعقب عملية تفتيش إيجابية لمسكنهما، تم العثور بعين المكان على مُعدّات أخرى محظورة تستعمل لعمليات السطو والسرقة، متمثلة في صاعق كهربائي وقارورة غاز مضادة للاعتداءات، وهي الوسائل التي تَبيّن أن الزوجين يستعملانها في الاعتداء على أصحاب محلات بيع المجوهرات. 

عصابة تعتدي على المواطنين باستعمال  تازر  لسرقتهم بالبليدة

  وهي عصابة تتكون من ثلاثة أشخاص، زرعت الرعب وسط سكان البليدة، إذ قامت بالاعتداء على عدد كبير من المواطنين باستعمال مختلف الأسلحة البيضاء وباستعمال مسدسات كهربائية. أُلقي عليهم القبض من قِبَل عناصر الفرقة الجنائية بأمن ولاية البليدة عَقِب تلقيها بلاغا من شخص، أَخطَرَهُم بوجود اعتداء على مواطن من قبل أشخاص مسلحين كانوا على متن سيارة من نوع فيات على مستوى حي رامول، ومباشرة تم التنقل إلى عين المكان. ومع تكثيف الأبحاث التي أسفرت عن توقيف السيارة محل البحث والتي كان على متنها ثلاثة أشخاص، وبعد إخضاعهم للملامسة الجسدية وتفتيش السيارة، تم حجز صاعق كهربائي بحوزة السائق، كما تم العثور على عصا خشبية وكذا قناع من القماش الأسود، بالإضافة إلى سكين من الحجم الكبير، وكذا سكين من الحجم الصغير، كما تم العثور على هاتف نقال ملك للضحية الذي تم تحويله إلى المستشفى لتلقي العلاج بسبب الإصابة التي تعرض لها جرّاء الاعتداء. 

الأمن الجزائري سبّاق لتوفير سلاح الصعق الكهربائي  

 تُعدّ الجزائر من الدول العربية السباقة لتوفير سلاح الصعق الكهربائي لأجهزة الأمن في سنة 2007، إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفرنسا وألمانيا. وتحوز مصالح الأمن على السلاح  تازر إكس 26  من الجيل الرابع، حيث اقتنت المديرية العامة للأمن الوطني أعدادا منه بعرض استعمالها في مجال مكافحة الجريمة، تفاديا لأي استعمال عشوائي للذخيرة الحية في توقيف نوع من المجرمين يبدون ردة فعل ومقاومة عنيفة تجاه الشرطة.

وكانت تلك الأسلحة موزعة على أمن الولايات الكبرى على غرار العاصمة، تيبازة، وهران، قسنطينة، سطيف، تلمسان، سكيكدة، ولكن ظهرت حاليا على مستوى أمن الدوائر ومراكز الأمن الحضري.

المحامي بوترعة إبراهيم لـ  المحور اليومي :

عقوبة مستعملي الصاعق الكهربائي تصل إلى 10 سنوات حبسا 

أوضح  بوترعة إبراهيم  محامٍ معتمد لدى مجلس قضاء العاصمة، في اتصال هاتفي مع  المحور اليومي  بشأن استعمال الصاعق الكهربائي  تازر  بطريقة غير قانونية من طرف بعض الأشخاص، على أنه من الأسلحة المحظورة، ويُصنَّف ضمن أسلحة الصنف الرابع، وفقا للأمر 06/97 المتضمن لقانون العتاد الحربي والأسلحة والذخيرة، وتتراوح عقوبة استعماله بين 5 سنوات إلى 10 سنوات حبسا، حسب قانون العقوبات. وأشار المحامي إلى أن الصاعق الكهربائي، يُعَدّ من الأسلحة الخطيرة والمحظورة، ويعاقَب كل من يحوز عليه، وأن معظم القضايا التي تطرح في أروقة المحاكم والتي تخص تهمة حمل هذا السلاح هي في الأصل تُصنَّف ضمن أسلحة الصنف الرابع، وفقا لأمر 06/97 والمتضمن لقانون العتاد الحربي والأسلحة والذخيرة، حيث يعاقب صاحبها وفقا للمادة 37 التي تنص على أن  من حمل أو نقل أسلحة أو ذخيرة أو عتادا من الصنف الرابع يعاقب بالحبس من 5 سنوات إلى 10 سنوات ، لكن في الواقع فإن مثل هذه الأنواع من القضايا تحال على محكمة الجنح، وتُكيَّف على أنها من أسلحة الصنف السادس، والمتهم يعاقب وفقا للمادة 39 من الأمر رقم 06/97، حيث تتراوح العقوبة من ستة أشهر إلى سنتين حبسا، وغرامة قيمتها من 5 آلاف دينار إلى 20 ألف دينار.

الباحث الاجتماعي درويش شريف لـ المحور اليومي : 

استعمال العصابات لـ  تازر  خطر على حياة الأشخاص 

تت اعتبر درويش شريف أستاذ وباحث في علم الاجتماع بجامعة البليدة، أن استعمال الصاعق الكهربائي من طرف بعض العصابات في عمليات السرقة والاعتداء على الأشخاص يُجرّمه القانون الجزائري، باعتباره يُصنّف ضمن الأسلحة المحظورة.

 

قال الباحث الاجتماعي في اتصال هاتفي لـ  المحور اليومي ، إن الجهات الأمنية هي الوحيدة المخوّل لها استعمال هذا النوع من السلاح. وتوظيفُه من طرف بعض العصابات الإجرامية خارج الإطار الأمني، واستعماله لأغراض إجرامية كالسرقة أوسلب أموال الغير، هي أفعال قد تتطور إلى الأخطر، وربما تصل  إلى حد القتل، ولذلك فهو يعتبر مخالفة قانونية، لذلك لا بد من وضع حلول آنية  وسريعة، خاصة ونحن نواكب التطورات التكنولوجية في مجتمعنا للحد من انتشار الظاهرة وتطورها. من جهة أخرى، لا بد من صرامة القانون الذي له دور فعال ومُهمّ، بالإضافة إلى تظافر دور الجهات المسؤولة، منها الجمارك والأجهزة الأمنية، من  أجل وضع حد للظاهرة. وفي الأخير، دعا درويش شريف إلى تظافر دور الأجهزة الإعلامية والعمل الثقافي والتوعوي في تبيين خطورة استعمال مثل هذه الأسلحة وما يترتب عنها .



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha