شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

كسرن الطابوهات ورفعن شكاوى ضد أزواجهن

زوجــــات يخرجــــن عــــن صمتهــــن ويلجــــأن إلــــى العدالــــة بسبــــب الحقــــرة والعنــــف


  03 ديسمبر 2016 - 21:32   قرئ 2198 مرة   0 تعليق   ملفات
زوجــــات يخرجــــن عــــن صمتهــــن ويلجــــأن إلــــى العدالــــة بسبــــب  الحقــــرة والعنــــف

الضغط النفسي الذي تعانيه المرأة وراء لجوئها إلى المحاكم

 سبّ وشتم وإهانات، ضرب وحرمان وتسلط ....  هو عنف لفظي وجسدي تعرضت وما زالت تعاني بسببه آلاف النساء في الجزائر من قبل أزواج متخلفين لا يعرفون معنى العلاقات الزوجية بسبب جهلهم، حولوا المرأة إلى خادمة لديهم لا حقوق لها، لكن مع التطورات الاجتماعية الحاصلة قررت المرأة الخروج من صمتها ورفع الظلم والغبن عنها، ولأن المشرع أعطاها حق ذلك أصبحت اليوم تلجأ إلى العدالة لردع هؤلاء الأزواج والمطالبة بحقوقها.

 على غرار السنوات الفارطة تشهد المحاكم ارتفاعا في عدد قضايا الضرب والجرح العمدي التي يكون ضحاياها نساء تعرضن لمختلف أنواع التعنيف من قبل أزواجهن، من خلال تقدمهن بشكاويهن أمام مصالح الأمن مصحوبة بشهادات طبية، تثبت عجزهن والضرر الذي لحق بهن جراء الضرب في كل مرة، ليتحررن من سلطة رجال تسيطر على عقولهم أفكار وعقد نفسية يصعب تفسيرها كالغيرة وحب التملك والتسلط دون أدنى اعتبار لحقوق المرأة.

 

  يضرب زوجته بعصا خشبية ويجبرها على التسول في حسين داي

 بعد طول صبر لم تجد امرأة في العقد الثاني من العمر سوى اللجوء إلى العدالة، لوضع حد لمشكلتها مع زوجها الذي كان يجبرها على الخروج إلى الشارع، بغرض التسول لجلب المال في كل مرة، ولأنها رفضت ذلك انهال عليها بالضرب بواسطة عصا خشبية على مستوى رأسها مسببا لها عجزا عن العمل لمدة 12 يوما، لتتقدم بشكوى ضده أمام مصالح أمن حسين داي التي أوقفته، وتمت إحالته على المحاكمة بعد استجوابه ومتابعته بجنحة الضرب والجرح العمدي بسلاح أبيض والتحريض على التسول، التي أدين من أجلها أمام محكمة حسين داي بسنتين حبسا منها سنة موقوفة النفاذ .

 سكير يبرّح زوجته ضربا ويحاول إجبارها على ممارسة الرذيلة لتوفير المال

 في قضية لا تختلف عن سابقتها رفضت هذه الزوجة تصرفات زوجها غير الأخلاقية، الذي حاول إجبارها على جلب المال له على حساب شرفها بعدما حاول اصطحابها إلى الحانات والملاهي الليلية طالبا منها احتساء الخمر ومصاحبة الرجال، وهي نقطة أفاضت كأس المعاناة التي تعيشها مع رجل سكير كان يبرحها ضربا لأتفه الأسباب منذ الأيام الأولى من زواجها، ولأنها كانت تهدده برفع شكوى ضده أمام مصالح الأمن كان يحتجزها في المنزل، وتمكنت من الهرب في آخر اعتداء تعرضت له من قبله شهر نوفمبر الماضي عندما طلبت منه الكف عن احتساء الخمر داخل بيت الزوجية ليقوم بضربها ضربا مبرحا بآلة حادة وجرها من شعرها ورماها بكأس خمر أصاب به ابنته صاحبة الأربع سنوات، مما سبب لها جرحا عميقا على مستوى وجهها، وأثناء نقلها إلى المستشفى انتهزت الضحية فرصتها بتوجهها إلى مصالح الأمن وتقييد شكوى ضده، لوضع حد لمعاناتها هي وطفلتها التي تعرضت هي الأخرى إلى العنف من قبله.

 امرأة تسجن زوجها بسبب تعنيفها وسلبه مالها

 تعرضت امرأة في العقد الرابع من العمر إلى الضرب المبرح من قبل زوجها، بعدما طالبته بإرجاع مبلغ 20 مليون سنتيم الذي سبق وأن أعارته إيا ه وسلمها مقابل ذلك شيكا تبين أنه من دون رصيد، ومن أجل ذلك تقدمت بشكوى ضده أمام مصالح الأمن  بخصوص تعرضها للضرب من قبله مرفقة بالشهادة الطبية التي حررت لها من قبل الطبيب الشرعي، وبتهمة إصدار شيك دون رصيد، ليتم بذلك توقيفه وإيداعه الحبس وخلال جلسة محاكمته مؤخرا أمام محكمة الحراش أكدت أنها أقرضته مبلغ 20 مليون سنتيم على أن يرجعه لها في أقرب وقت، إلا أنه لم يفعل وكضمان سلمها مجموعة من وثائق الملكية الخاصة به، وبعد إلحاح منها ومطالبتها بالمبلغ قام بأخذها معه إلى منطقة عين طاية وانهال عليها ضربا، ثم أخدها إلى منزل شقيقتها وتركها في حالة مزرية بعدما سلم لها شيكا على بياض ممضى من طرفه، والذي وجدت أنه بدون رصيد عندما تقدمت إلى البنك لصرفه.

 يضرب زوجته بعصا خشبية ويكسر أسنانها

 بواسطة عصا خشبية تعرضت امرأة إلى الضرب من قبل زوجها، بسبب مشاكل مع عائلته مسببا تحطم أسنانها، وتسبب لها في عجز عن العمل مدة 12 يوما، ولأنها قررت الخروج عن صمتها توجهت إلى مركز الشرطة وأودعت شكوى ضده، ومثل أمام المحكمة الحراش، لمواجهة جنحة الضرب والجرح العمدي بسلاح أبيض، التي اعترف بها مرجعا سبب ذلك إلى خلافاتها مع والدته المسنة صاحبة 82 سنة التي كانت تتعرض في كل مرة إلى الضرب والإهانة والسب والشتم من قبلها.

 يكسر فكها وهي حامل في الأشهر الأخيرة

 رغم مرور أشهر قليلة على زواجهما لم تتردد هذه المرأة في تقديم شكوى ضد زوجها الذي قام بالاعتداء عليها لأول مرة بالضرب وتسبب في كسر فكها وهي حامل بطفله، ولأنها لم تتحمل الإهانة والظلم في أول مشوار حياتها الزوجية لجأت إلى العدالة، لردع مثل هذه التصرفات والعنف المستمر الذي تتعرض له النساء في كل مرة، ليمثل زوجها مؤخرا أمام محكمة الحراش بموجب إجراءات المثول الفوري.

 .. وحامل أخرى تتعرض إلى التعذيب والضرب المبرح بسبب أوهام

 هذه الأخيرة مارس عليها زوجها كل أنواع التعذيب الجسدي وهي حامل في شهرها الثالث، قام بتكبيلها والاعتداء عليها بالضرب باستعمال عصا خشبية وميزان حديدي وتركها دون أكل وشرب ليوم كامل، بسبب أوهام وشكوك راودته بأنها تخونه. وتعود وقائع القضية إلى تاريخ 16 أوت الماضي وأثناء عودتها من منزل أهلها، حيث طلب منها تسليمه هاتفها النقال، ولأنها رفضت ذلك قام بضربها بهاتفه النقال وجرها من شعرها إلى غرفة النوم، أين قام بإشعال الموسيقى الصاخبة ثم كبلها من رجليها بخمار، ثم انهال عليها ضربا بواسطة عصا خشبية إلى أن كسرت، ليواصل ضربها بميزان حديدي بالإضافة إلى منعها من الأكل والشرب طيلة يوم كامل، وفي صباح اليوم الموالي وبمغادرة زوجها صباحا المنزل توجهت إلى مركز الأمن، أين تم نقلها إلى المستشفى لإسعافها، وعلى إثر الشكوى التي تقدمت بها تم توقيف زوجها المتهم الذي أودع الحبس ليُحال فيما بعد على العدالة.

 امرأة تودع شكوى ضد زوجها الذي اعتدى عليها بـ  حلاّل العجين 

 تقدمت امرأة متزوجة بشكوى ضد زوجها أمام مصالح الأمن، بتاريخ 8 سبتمبر 2015، بعد اعتدائه عليها بواسطة  حلّال العجين ، كما قام بعضها على مستوى يدها اليسرى مسببا لها عجزا عن العمل قدره 10 أيام مثبت بشهادة طبية قدمتها الضحية في الملف، غير أن المتهم وخلال استجوابه اعترف أنه ضربها بيده فقط، بسبب مشاكل زوجية كانت بينهما، مضيفا في معرض تصريحاته أن زوجته وبعد إيداعها للشكوى طالبته بمبلغ 20 مليون سنتيم من أجل إسقاطها. من جهتها الأخيرة فنّدت كل التصريحات التي أدلى بها زوجها، مقدمة إلى هيئة المحكمة صورا فوتوغرافية توضح الاعتداء الذي تعرضت له من قبل زوجها، وعليه طالبت بتعويض قدره 10 ملايين سنتيم عن الأضرار التي لحقت بها. من جهته وكيل الجمهورية التمس عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا ضد المتهم.

مغترب يعتدي على زوجته بالضرب ويهددها بجعلها معاقة

قضية مماثلة راحت ضحيتها زوجة في مقتبل العمر تعرضت للضرب المبرح من قبل زوجها المغترب بتونس، بعد أن التقى بها بتاريخ الوقائع بشارع  أول ماي  بالعاصمة، كما هددها بأنه سيجعلها معاقة حتى لا تتزوج مرة ثانية، بعد أن رفعت قضية طلاق ضده.

 وحسبما جاء في الملف القضائي، المتهم في قضية الحال التقى صدفة بزوجته بساحة  أول ماي  بالعاصمة بتاريخ الوقائع على الساعة الثامنة صباحا، بعد أن أخبرته بأنها كانت بعين دفلى، الأمر الذي أثار غضب المتهم، مما جعله يوجه لها وابلا من الشتائم والإهانات، كما اعتدى عليها بالضرب على مستوى كتفها الذي أجرت عليه سابقا العديد من العمليات الجراحية، مسببا لها عجزا عن العمل لمدة 21 يوما مثبت بشهادة طبية. من جهة أخرى، هددها بأنه لن يكف عن ضربها إلى أن تصبح معاقة حتى لا تتزوج مرة ثانية، لأنها رفعت قضية طلاق ضده في قسم شؤون الأسرة، أما فيما يخص دفاع الضحية فطلب قبول تأسيسه كطرف مدني في القضية، مع تعيين خبير لفحص الضحية وتعويض قدره 100 ألف دينار. وفي ذات السياق، وخلال استجواب المتهم أنكر اعتداءه على الضحية، وأكد أن إصابة كتفها قديمة.