شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

مع بداية العد التنازلي لاحتفالات رأس السنة

حركة استثنائية بالمعابر على الحدود الجزائرية التونسية


  26 ديسمبر 2016 - 13:57   قرئ 778 مرة   0 تعليق   ملفات
حركة استثنائية بالمعابر على الحدود الجزائرية التونسية

شهدت مختلف المعابر الحدودية الرابطة بين الجزائر وتونس خلال هذه الأيام، حركة استثنائية غير عادية للجزائريين المتوجهين لقضاء احتفالات رأس السنة الميلادية بهذه الدولة، وساهمت العروض المغرية التي روجتها وكالات السياحة والأسفار في تدفق الآلاف من الجزائريين نحو هذه الوجهة السياحية.

 
 
عرفت المراكز الحدودية الرابطة بين الجزائر وتونس بكل من الطارف وسوق أهراس وتبسة والوادي، حركة استثنائية صنعها الجزائريون الذين توافدوا عليها بكثرة خلال هذه الأيام، من مختلف ولايات الوطن، لقضاء عطلة رأس السنة الميلادية في هذه الدولة التي تزخر بمركبات سياحية جميلة وفنادق رائعة تستقطب الآلاف من الأجانب على مدار السنة، حيث  قام جميع السياح الجزائريين بحجز غرف لهم في أشهر الفنادق التي اعتادوا على زيارتها بغرض الاستجمام وتغيير الأجواء مع العطلة المدرسية الشتوية، التي تزامنت مع احتفالات رأس السنة الميلادية، وهذا بعد العروض المغرية التي قامت بها العديد من الوكالات السياحية على ترويجها لقضاء عطلة رأس السنة  بتونس، على غرار الوكالات السياحية التي تنظم رحلات سياحية الى تونس عبر الحافلات المستأجرة بأسعار مغرية، تجلب العديد من الجزائريين إليها قصد الحجز المبكر، وتتراوح الأسعار ما بين 21000 و24000 دج للشخص الواحد، عكس الأسعار التي كانت جد ملتهبة خلال موسم الاصطياف أين كانت الأسعار تتراوح ما بين 45000 للشخص الواحد، إلا أن جميع المراكز الحدودية شهدت اكتظاظا بالسيارات والأشخاص الذين كانوا متلهفين لدخول الأراضي التونسية، حيث تصطف السيارات السياحية والمركبات والحافلات في طوابير طويلة تنتظر دورها للعبور نحو مكاتب شرطة الحدود ومصالح الجمارك لاستنفاذ إجراءات السفر الروتينية نحو الجمهورية التونسية، ويعود هذا التوافد المنقطع النظير على الحدود التونسية أيضا، الى غلاء أسعار تذاكر النقل الخاصة بالطائرة، التي تشهد في كل سنة مع اقتراب احتفالات رأس السنة ارتفاعا محسوسا في تذاكرها، مما دفع بالأغلبية التوجه الى تونس عبر الحدود الجزائرية ـ التونسية، إضافة الى ذلك شجع ارتفاع أسعار الفنادق بالجزائر وإلغاء الضريبة الحدودية، التي كانت تفرض على السيارات المتوجهة الى تونس، المقدر سعرها بـ 30 دينار تونسي، الى توافد الجزائريين بأعداد كبيرة الى دولة تونس الشقيقة التي ترحب في كل مرة، بالسياح الجزائريين الذين يستغلون فرصة انخفاض الأسعار لزيار هذه الدولة.
 
«لا يمكن القياس على هذه الفئة التي توجهت الى تونس»
 
أكد لياس سنوسي رئيس نقابة الوكالات السياحية أن هناك إقبال محتشم للجزائريين دوي الدخل المتوسط، على دولة تونس لقضاء عطلة راس الميلادية، مؤكدا أن الوضع الاقتصادي والمالي وسياسة التقشف، إضافة الى توزيع الحكومة لسكنات عدل الخاصة بمكتتبي عدل واحد، جعل غالبية المواطنين يكتفون بقضاء العطلة الشتوية في الجزائر، على غرار بعض الشباب الذين قاموا بالتوجه الى تونس خلال هذه الأيام لقضاء عطلة رأس السنة، نظرا للعروض المغرية التي وضعتها أغلب الوكالات السياحية في الجزائر، مضيفا بأن هذه الفئة لا يقاس عليها، وأن قضاء الريفيون في دولة تونس عرف تراجعا كبيرا خلال الثلاث السنوات الأخيرة.
 
 
عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha