شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

مع بداية العد التنازلي لاحتفالات رأس السنة

حركة استثنائية بالمعابر على الحدود الجزائرية التونسية


  26 ديسمبر 2016 - 13:57   قرئ 809 مرة   0 تعليق   ملفات
حركة استثنائية بالمعابر على الحدود الجزائرية التونسية

شهدت مختلف المعابر الحدودية الرابطة بين الجزائر وتونس خلال هذه الأيام، حركة استثنائية غير عادية للجزائريين المتوجهين لقضاء احتفالات رأس السنة الميلادية بهذه الدولة، وساهمت العروض المغرية التي روجتها وكالات السياحة والأسفار في تدفق الآلاف من الجزائريين نحو هذه الوجهة السياحية.

 
 
عرفت المراكز الحدودية الرابطة بين الجزائر وتونس بكل من الطارف وسوق أهراس وتبسة والوادي، حركة استثنائية صنعها الجزائريون الذين توافدوا عليها بكثرة خلال هذه الأيام، من مختلف ولايات الوطن، لقضاء عطلة رأس السنة الميلادية في هذه الدولة التي تزخر بمركبات سياحية جميلة وفنادق رائعة تستقطب الآلاف من الأجانب على مدار السنة، حيث  قام جميع السياح الجزائريين بحجز غرف لهم في أشهر الفنادق التي اعتادوا على زيارتها بغرض الاستجمام وتغيير الأجواء مع العطلة المدرسية الشتوية، التي تزامنت مع احتفالات رأس السنة الميلادية، وهذا بعد العروض المغرية التي قامت بها العديد من الوكالات السياحية على ترويجها لقضاء عطلة رأس السنة  بتونس، على غرار الوكالات السياحية التي تنظم رحلات سياحية الى تونس عبر الحافلات المستأجرة بأسعار مغرية، تجلب العديد من الجزائريين إليها قصد الحجز المبكر، وتتراوح الأسعار ما بين 21000 و24000 دج للشخص الواحد، عكس الأسعار التي كانت جد ملتهبة خلال موسم الاصطياف أين كانت الأسعار تتراوح ما بين 45000 للشخص الواحد، إلا أن جميع المراكز الحدودية شهدت اكتظاظا بالسيارات والأشخاص الذين كانوا متلهفين لدخول الأراضي التونسية، حيث تصطف السيارات السياحية والمركبات والحافلات في طوابير طويلة تنتظر دورها للعبور نحو مكاتب شرطة الحدود ومصالح الجمارك لاستنفاذ إجراءات السفر الروتينية نحو الجمهورية التونسية، ويعود هذا التوافد المنقطع النظير على الحدود التونسية أيضا، الى غلاء أسعار تذاكر النقل الخاصة بالطائرة، التي تشهد في كل سنة مع اقتراب احتفالات رأس السنة ارتفاعا محسوسا في تذاكرها، مما دفع بالأغلبية التوجه الى تونس عبر الحدود الجزائرية ـ التونسية، إضافة الى ذلك شجع ارتفاع أسعار الفنادق بالجزائر وإلغاء الضريبة الحدودية، التي كانت تفرض على السيارات المتوجهة الى تونس، المقدر سعرها بـ 30 دينار تونسي، الى توافد الجزائريين بأعداد كبيرة الى دولة تونس الشقيقة التي ترحب في كل مرة، بالسياح الجزائريين الذين يستغلون فرصة انخفاض الأسعار لزيار هذه الدولة.
 
«لا يمكن القياس على هذه الفئة التي توجهت الى تونس»
 
أكد لياس سنوسي رئيس نقابة الوكالات السياحية أن هناك إقبال محتشم للجزائريين دوي الدخل المتوسط، على دولة تونس لقضاء عطلة راس الميلادية، مؤكدا أن الوضع الاقتصادي والمالي وسياسة التقشف، إضافة الى توزيع الحكومة لسكنات عدل الخاصة بمكتتبي عدل واحد، جعل غالبية المواطنين يكتفون بقضاء العطلة الشتوية في الجزائر، على غرار بعض الشباب الذين قاموا بالتوجه الى تونس خلال هذه الأيام لقضاء عطلة رأس السنة، نظرا للعروض المغرية التي وضعتها أغلب الوكالات السياحية في الجزائر، مضيفا بأن هذه الفئة لا يقاس عليها، وأن قضاء الريفيون في دولة تونس عرف تراجعا كبيرا خلال الثلاث السنوات الأخيرة.
 
 
عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha