شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

مع بداية العد التنازلي لاحتفالات رأس السنة

حركة استثنائية بالمعابر على الحدود الجزائرية التونسية


  26 ديسمبر 2016 - 13:57   قرئ 843 مرة   0 تعليق   ملفات
حركة استثنائية بالمعابر على الحدود الجزائرية التونسية

شهدت مختلف المعابر الحدودية الرابطة بين الجزائر وتونس خلال هذه الأيام، حركة استثنائية غير عادية للجزائريين المتوجهين لقضاء احتفالات رأس السنة الميلادية بهذه الدولة، وساهمت العروض المغرية التي روجتها وكالات السياحة والأسفار في تدفق الآلاف من الجزائريين نحو هذه الوجهة السياحية.

 
 
عرفت المراكز الحدودية الرابطة بين الجزائر وتونس بكل من الطارف وسوق أهراس وتبسة والوادي، حركة استثنائية صنعها الجزائريون الذين توافدوا عليها بكثرة خلال هذه الأيام، من مختلف ولايات الوطن، لقضاء عطلة رأس السنة الميلادية في هذه الدولة التي تزخر بمركبات سياحية جميلة وفنادق رائعة تستقطب الآلاف من الأجانب على مدار السنة، حيث  قام جميع السياح الجزائريين بحجز غرف لهم في أشهر الفنادق التي اعتادوا على زيارتها بغرض الاستجمام وتغيير الأجواء مع العطلة المدرسية الشتوية، التي تزامنت مع احتفالات رأس السنة الميلادية، وهذا بعد العروض المغرية التي قامت بها العديد من الوكالات السياحية على ترويجها لقضاء عطلة رأس السنة  بتونس، على غرار الوكالات السياحية التي تنظم رحلات سياحية الى تونس عبر الحافلات المستأجرة بأسعار مغرية، تجلب العديد من الجزائريين إليها قصد الحجز المبكر، وتتراوح الأسعار ما بين 21000 و24000 دج للشخص الواحد، عكس الأسعار التي كانت جد ملتهبة خلال موسم الاصطياف أين كانت الأسعار تتراوح ما بين 45000 للشخص الواحد، إلا أن جميع المراكز الحدودية شهدت اكتظاظا بالسيارات والأشخاص الذين كانوا متلهفين لدخول الأراضي التونسية، حيث تصطف السيارات السياحية والمركبات والحافلات في طوابير طويلة تنتظر دورها للعبور نحو مكاتب شرطة الحدود ومصالح الجمارك لاستنفاذ إجراءات السفر الروتينية نحو الجمهورية التونسية، ويعود هذا التوافد المنقطع النظير على الحدود التونسية أيضا، الى غلاء أسعار تذاكر النقل الخاصة بالطائرة، التي تشهد في كل سنة مع اقتراب احتفالات رأس السنة ارتفاعا محسوسا في تذاكرها، مما دفع بالأغلبية التوجه الى تونس عبر الحدود الجزائرية ـ التونسية، إضافة الى ذلك شجع ارتفاع أسعار الفنادق بالجزائر وإلغاء الضريبة الحدودية، التي كانت تفرض على السيارات المتوجهة الى تونس، المقدر سعرها بـ 30 دينار تونسي، الى توافد الجزائريين بأعداد كبيرة الى دولة تونس الشقيقة التي ترحب في كل مرة، بالسياح الجزائريين الذين يستغلون فرصة انخفاض الأسعار لزيار هذه الدولة.
 
«لا يمكن القياس على هذه الفئة التي توجهت الى تونس»
 
أكد لياس سنوسي رئيس نقابة الوكالات السياحية أن هناك إقبال محتشم للجزائريين دوي الدخل المتوسط، على دولة تونس لقضاء عطلة راس الميلادية، مؤكدا أن الوضع الاقتصادي والمالي وسياسة التقشف، إضافة الى توزيع الحكومة لسكنات عدل الخاصة بمكتتبي عدل واحد، جعل غالبية المواطنين يكتفون بقضاء العطلة الشتوية في الجزائر، على غرار بعض الشباب الذين قاموا بالتوجه الى تونس خلال هذه الأيام لقضاء عطلة رأس السنة، نظرا للعروض المغرية التي وضعتها أغلب الوكالات السياحية في الجزائر، مضيفا بأن هذه الفئة لا يقاس عليها، وأن قضاء الريفيون في دولة تونس عرف تراجعا كبيرا خلال الثلاث السنوات الأخيرة.
 
 
عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha