شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

«سي أن آر» على حافة الإفلاس و النقابات ترفض التنازل

إلغاء التقاعد النسبي ودون شرط السن يصنع الاستثناء وسط العمال


  28 ديسمبر 2016 - 15:00   قرئ 1612 مرة   0 تعليق   ملفات
إلغاء التقاعد النسبي ودون شرط السن يصنع الاستثناء وسط العمال

صنع إلغاء التقاعد النسبي ودون شرط السن الاستثناء هذه السنة، مع إعلان الحكومة عن مراجعة قانون التقاعد، جراء الاختلالات المالية التي مست الصندوق الوطني للتقاعد، وهو ما أثار حفيظة النقابات المستقلة التي خرجت إلى الشارع تعبيرا عن رفضها القاطع لهذا القرار، غير أن الرئيس تدخل رسميا واستجاب لانشغالات الطبقة الشغيلة معلنا عن تمديد إلغاء التقاعد النسبي ودون شرط السن إلى 2019.

 
 
تمسكت النقابات المستقلة بما اعتبرته حقا اجتماعيا مكتسبا أقره قانون التقاعد منذ الثمانينات، رافضة التنازل عن التقاعد النسبي ودون شرط السن، رغم إعلان وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي في عدة خرجات إعلامية أن الصندوق الوطني للتقاعد سيكون مصيره الإفلاس إذا استمر العمل بقانون التقاعد الحالي، وأوضح مخاطبا العمال أن مراجعة قانون التقاعد إجراء يرمي إلى المحافظة على التوازنات المالية للصندوق وديمومته، ولا يتجسد ذلك إلا بأحكام جديدة تنص على الإبقاء على الحد الأدنى للتقاعد المحدد بـ 60 سنة وإلغاء التقاعد النسبي، مع إمكانية استفادة المرأة من التقاعد بطلب منها ابتداء من 55 سنة، وهو الأمر الذي جعل عمال مختلف القطاعات يتهافتون على وكالات الصندوق الوطني للتقاعد من أجل إيداع ملفاتهم، وعلى رأسهم من قطاع الصحة والتربية لوحده بأكثر من 30 ألف ملف. واتهم محمد الغازي النقابات التي تمسكت برفض قرار إلغاء التقاعد النسبي ودون شرط السن بتسييس قضية التقاعد وتغليط الرأي العام، موازاة مع الضجة التي أعقبت الإعلان عن تعديل قانون التقاعد المعمول به، من إضرابات متتالية واحتجاج في ساحة البريد المركزي صبيحة عرض المشروع بالمجلس الشعبي الوطني، منددة بعدم إشراكها والتحاور معها قبل صياغة مشروع القانون الجديد، وهو ما اعتبره وزير العمل إجراء غير دستوري. وأدرجت النقابات المستقلة الإعلان عن قائمة المهن الشاقة قبل المصادقة على القانون في لائحة المطالب،  و لم يُخيّم  الهدوء على الجبهة الاجتماعية إلا عندما حسم رئيس الجمهورية عبد العزير بوتفليقة شخصيا في مشروع القانون المتعلق بالتقاعد عبر  تعديل شفوي  تقدم به محمد الغازي، بموجب توجيهات منه خلال جلسة التصويت على المشروع، وينص على أنه ودون المساس بأحكام القانون وخلال فترة انتقالية مدتها سنتين، يمكن منح معاش التقاعد مع الانتفاع الفوري إذا كان العامل الأجير قد أتم مدة عمل فعلي نتج عنها دفع اشتراكات تعادل 32 سنة على الأقل، ويتعلق الأمر بالعامل الذي تجاوز أو يتجاوز سن 58 سنة في سنة 2017 و59 سنة في سنة 2018.
 
 
سمية سعيدان