شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

الرحلة وقفة رمضان تجر أميار العاصمة وراء القضبان

إعادة إسكان 14 ألف عائلة واسترجاع 80 هكتار ســــنة 2016


  28 ديسمبر 2016 - 15:14   قرئ 1854 مرة   0 تعليق   ملفات
إعادة إسكان 14 ألف عائلة واسترجاع 80 هكتار ســــنة 2016

استفادت أزيد من 14 ألف عائلة من شقق جديدة في العديد من بلديات العاصمة، حيث شهدت سنة 2016 كبرى عمليات إعادة الإسكان وتم من خلالها إزالة أكبر الاحياء القصديرية والمواقع السكنية الهشة، ناهيك عن استرجاع مساحات لا بأس بها من العقارات التي سيتم تسخيرها لإنجاز أحياء سكنية جديدة وتحويل البعض منها إلى مرافق عمومية، كما سمحت ذات العملية باسترجاع أوعية عقارية قدرت بـ أكثر 80 هكتار.

 
 
سمحت عمليات إعادة الإسكان التي انطلقت فيها ولاية الجزائر منذ جوان 2014 في القضاء على أكبر إمبراطوريات القصدير بالعاصمة، ومواصلة لهذه الجهود تمكنت مصالح ولاية الجزائر في ازالة أكبر إمبراطوريات القصدير المنتشرة عبر مختلف بلديات شرق العاصمة حيث تم إزالة حي الكروش القصديري بالرغاية وكذا حي الحفرة ببلدية واد السمار، حي الحميز بالدار البيضاء.
الرحلة وقفة رمضان تجر أميار العاصمة وراء القضبان
تميزت سنة 2016، على مستوى التسيير المحلي للمجالس الشعبية البلدية بالعاصمة بفضائح متعلقة بقضايا الفساد وسوء التسيير واستغلال منصب أطاحت «بأميار» ومنتخبين محليين.
بعد عملية الترحيل التي مست حي الكروش القصديري بالرغاية، قامت مصالح العاصمة بفتح تحقيقات معمقة، بعد ورود أنباء تفيد بحدوث عمليات تلاعب واحتيال مست ملفات بعض المرحلين، وبعد سلسلة من التحقيقات بالتنسيق مع المصالح الأمنية بالرغاية شملت عدة موظفين إداريين بلجنة الشؤون الاجتماعية التابعة للبلدية، تم الإطاحة بأحد المنتخبين الذي كان قد طالب عدد من القاطنين بالحي القصديري بالكروش تقديم رشاوي مقابل تسهيل عملية استفادتهم من سكن. كما تعد بلدية القبة من بين البلديات التي عرف مجلسها فضيحة بسبب تورط رئيسها في قضايا فساد وسوء التسيير تتعلق بالتلاعب في قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية وكذا تلاعبات في العقار، تم على إثرها متابعة «المير» السابق زهير بوسنينة قضائيا.
 قضية أخرى شهدت أطوارها بلدية المرسى الواقعة شرق العاصمة، والتي أثارت جدلا واسعا على المستوى المحلي، بعد ضلوع رئيس البلدية آنذاك رفقة ثلاثة أعضاء من مجلسه الى جانب عاملين بالبلدية تمت إدانتهم بالسجن لمدة سنتين نافذة مع دفعهم لغرامة مالية قدرها 200 ألف دينار، على خلفية تلاعبات في عملية توزيع قفة رمضان.
من جهتها شهدت بلدية بولوغين هي الأخرى خلال سنة 2016، الكشف عن ضلوع منتخبين محليين قاموا باستغلال مناصبهم لتزوير وثائق من أجل استفادتهم من سكنات، بعد الزلزال الذي ضرب خلال شهر أوت من سنة 2014، وتم على إثرها طرد المتلاعبين من موظفين ومنتخبين بالمجلس البلدي لبولوغين، من قبل السلطات الأمنية والولائية، والذين بلغ عددهم 23 عائلة كانوا يقطنون بالسكنات التي سلمت للمتضررين بحي أولاد منديل، واستفاد منها هؤلاء بغير وجه حق.
«حفرة بن عكنون»...الرقم القياسي
شهدت العاصمة خلال سنة 2016 العديد من الأحداث التي ستبقى راسخة في أذهان العاصميين والجزائريين بصفة عامة على غرار عمليات إعادة الإسكان آلاف العائلات القاطنة بالأحياء القصديرية وقضايا الفساد وفضائح التي هزت عدد من المجالس المحلية المنتخبة بالعاصمة، إلا أن المشهد الأبرز خلال هذه السنة وهو حادثة الانهيار الأرضي بالطريق السريع الرابط بين زرالدة والدار البيضاء على مستوى بلدية بن عكنون والمعروف باسم «حفرة بن عكنون» والذي شهدته العاصمة في احدى ليالي من يوم جمعة بسبب انفجار في احدى قنوات صرف المياه احدث حفرة بلغ عمقها قاربت 10 الأمتار مخلفا بذلك 14 جريحا بعد التهامها 5 سيارات، وقد تسبب هذا الحادث في شل حركة المرور وأزمة سير خانقة، غير أن حادثة «حفر بن عكنون» سجلت رقما قياسيا تمثل في التحدي الذي رفعه المسؤولين لإعادة ترميم الحفرة وفتح الطريق أمام حركة المرور وهو ما تحقق في مدة قياسية قدرت بـ 36 ساعة وهو ما اعتبر بالإنجاز الأكبر خلال سنة 2016.
العاصمة ورشة مفتوحة لاستعادة جمالها 
أولت ذات مصالح أهمية كبيرة لاستعادة الوجه الحقيقي لعاصمة البلاد وإعطائها وجها أجمل لشوارعها من خلال إنجاز العديد من المشاريع التي من شأنها أن توفر الراحة للمواطنين وإعطاء صورة جميلة للجزائر، حيث أضحت العاصمة ورشة مفتوحة لإنجاز هذه المشاريع على غرار إعادة ترميم 792 متواجدة بالعاصمة أين خصص لها غلاف مالي قدر بـ 700 مليار سنتيم وذلك من أجل ترميم البنايات وتجديدها مع ضرورة المحافظة على النمط العمراني والطابع الجمالي للبلاد.
وتنفيذا لاستراتيجية مخطط العصرنة والتأهيل تواصل مديرية الغابات تطبيق المخطط الولائي من خلال تهيئة وفتح 25 موقعا غابيا، بعد أن استلمت 12 موقعا غابيا جديد بعد اشغال عملية التهيئة التي دامت حوالي سنة والتي كلفت الخزينة العمومية أكثر من 50 مليار سنتيم والتي تندرج في إطار برنامج تزيين العاصمة وتنويع مرافق الترفيه.
 
خليدة تافليس/ أمين بزاز
/ عزيز محي الدين
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha