شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

الرحلة وقفة رمضان تجر أميار العاصمة وراء القضبان

إعادة إسكان 14 ألف عائلة واسترجاع 80 هكتار ســــنة 2016


  28 ديسمبر 2016 - 15:14   قرئ 1881 مرة   0 تعليق   ملفات
إعادة إسكان 14 ألف عائلة واسترجاع 80 هكتار ســــنة 2016

استفادت أزيد من 14 ألف عائلة من شقق جديدة في العديد من بلديات العاصمة، حيث شهدت سنة 2016 كبرى عمليات إعادة الإسكان وتم من خلالها إزالة أكبر الاحياء القصديرية والمواقع السكنية الهشة، ناهيك عن استرجاع مساحات لا بأس بها من العقارات التي سيتم تسخيرها لإنجاز أحياء سكنية جديدة وتحويل البعض منها إلى مرافق عمومية، كما سمحت ذات العملية باسترجاع أوعية عقارية قدرت بـ أكثر 80 هكتار.

 
 
سمحت عمليات إعادة الإسكان التي انطلقت فيها ولاية الجزائر منذ جوان 2014 في القضاء على أكبر إمبراطوريات القصدير بالعاصمة، ومواصلة لهذه الجهود تمكنت مصالح ولاية الجزائر في ازالة أكبر إمبراطوريات القصدير المنتشرة عبر مختلف بلديات شرق العاصمة حيث تم إزالة حي الكروش القصديري بالرغاية وكذا حي الحفرة ببلدية واد السمار، حي الحميز بالدار البيضاء.
الرحلة وقفة رمضان تجر أميار العاصمة وراء القضبان
تميزت سنة 2016، على مستوى التسيير المحلي للمجالس الشعبية البلدية بالعاصمة بفضائح متعلقة بقضايا الفساد وسوء التسيير واستغلال منصب أطاحت «بأميار» ومنتخبين محليين.
بعد عملية الترحيل التي مست حي الكروش القصديري بالرغاية، قامت مصالح العاصمة بفتح تحقيقات معمقة، بعد ورود أنباء تفيد بحدوث عمليات تلاعب واحتيال مست ملفات بعض المرحلين، وبعد سلسلة من التحقيقات بالتنسيق مع المصالح الأمنية بالرغاية شملت عدة موظفين إداريين بلجنة الشؤون الاجتماعية التابعة للبلدية، تم الإطاحة بأحد المنتخبين الذي كان قد طالب عدد من القاطنين بالحي القصديري بالكروش تقديم رشاوي مقابل تسهيل عملية استفادتهم من سكن. كما تعد بلدية القبة من بين البلديات التي عرف مجلسها فضيحة بسبب تورط رئيسها في قضايا فساد وسوء التسيير تتعلق بالتلاعب في قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية وكذا تلاعبات في العقار، تم على إثرها متابعة «المير» السابق زهير بوسنينة قضائيا.
 قضية أخرى شهدت أطوارها بلدية المرسى الواقعة شرق العاصمة، والتي أثارت جدلا واسعا على المستوى المحلي، بعد ضلوع رئيس البلدية آنذاك رفقة ثلاثة أعضاء من مجلسه الى جانب عاملين بالبلدية تمت إدانتهم بالسجن لمدة سنتين نافذة مع دفعهم لغرامة مالية قدرها 200 ألف دينار، على خلفية تلاعبات في عملية توزيع قفة رمضان.
من جهتها شهدت بلدية بولوغين هي الأخرى خلال سنة 2016، الكشف عن ضلوع منتخبين محليين قاموا باستغلال مناصبهم لتزوير وثائق من أجل استفادتهم من سكنات، بعد الزلزال الذي ضرب خلال شهر أوت من سنة 2014، وتم على إثرها طرد المتلاعبين من موظفين ومنتخبين بالمجلس البلدي لبولوغين، من قبل السلطات الأمنية والولائية، والذين بلغ عددهم 23 عائلة كانوا يقطنون بالسكنات التي سلمت للمتضررين بحي أولاد منديل، واستفاد منها هؤلاء بغير وجه حق.
«حفرة بن عكنون»...الرقم القياسي
شهدت العاصمة خلال سنة 2016 العديد من الأحداث التي ستبقى راسخة في أذهان العاصميين والجزائريين بصفة عامة على غرار عمليات إعادة الإسكان آلاف العائلات القاطنة بالأحياء القصديرية وقضايا الفساد وفضائح التي هزت عدد من المجالس المحلية المنتخبة بالعاصمة، إلا أن المشهد الأبرز خلال هذه السنة وهو حادثة الانهيار الأرضي بالطريق السريع الرابط بين زرالدة والدار البيضاء على مستوى بلدية بن عكنون والمعروف باسم «حفرة بن عكنون» والذي شهدته العاصمة في احدى ليالي من يوم جمعة بسبب انفجار في احدى قنوات صرف المياه احدث حفرة بلغ عمقها قاربت 10 الأمتار مخلفا بذلك 14 جريحا بعد التهامها 5 سيارات، وقد تسبب هذا الحادث في شل حركة المرور وأزمة سير خانقة، غير أن حادثة «حفر بن عكنون» سجلت رقما قياسيا تمثل في التحدي الذي رفعه المسؤولين لإعادة ترميم الحفرة وفتح الطريق أمام حركة المرور وهو ما تحقق في مدة قياسية قدرت بـ 36 ساعة وهو ما اعتبر بالإنجاز الأكبر خلال سنة 2016.
العاصمة ورشة مفتوحة لاستعادة جمالها 
أولت ذات مصالح أهمية كبيرة لاستعادة الوجه الحقيقي لعاصمة البلاد وإعطائها وجها أجمل لشوارعها من خلال إنجاز العديد من المشاريع التي من شأنها أن توفر الراحة للمواطنين وإعطاء صورة جميلة للجزائر، حيث أضحت العاصمة ورشة مفتوحة لإنجاز هذه المشاريع على غرار إعادة ترميم 792 متواجدة بالعاصمة أين خصص لها غلاف مالي قدر بـ 700 مليار سنتيم وذلك من أجل ترميم البنايات وتجديدها مع ضرورة المحافظة على النمط العمراني والطابع الجمالي للبلاد.
وتنفيذا لاستراتيجية مخطط العصرنة والتأهيل تواصل مديرية الغابات تطبيق المخطط الولائي من خلال تهيئة وفتح 25 موقعا غابيا، بعد أن استلمت 12 موقعا غابيا جديد بعد اشغال عملية التهيئة التي دامت حوالي سنة والتي كلفت الخزينة العمومية أكثر من 50 مليار سنتيم والتي تندرج في إطار برنامج تزيين العاصمة وتنويع مرافق الترفيه.
 
خليدة تافليس/ أمين بزاز
/ عزيز محي الدين
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha