شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

«حب في الزنزانة» وعقود قران في السجون

«حب في الزنزانة» وعقود قران في السجون


  26 فيفري 2017 - 10:01   قرئ 1010 مرة   0 تعليق   ملفات
«حب في الزنزانة» وعقود قران في السجون

 في ظاهرة غريبة من نوعها، أصبح «المحابسيّة» يفكرون في الزواج من عشيقاتهم خلال وجودهم في المؤسسات العقابيّة. عن طريق تقدمهم بطلب إلى محاميهم من أجل القيام بجميع الإجراءات القانونيّة، رغم أن أغلبهم متورطون في قضايا جنائية خطيرة ومحكوم عليهم بالسجن لفترة زمنية طويلة، والغريب في الأمر أن الفتيات يرضخن لأوامر فارس الأحلام ويقبلن بعرض الزواج، والسؤال المطروح في هذه القضيّة أين دور الأولياء في تأمين مستقبل بناتهم؟

 
أسباب عديدة دفعت المحبوس للتفكير بالزواج وهو يقبع بين أسوار السجن، خاصة بالنسبة للفئة المحكوم عليها بالسجن لفترة طويلة، خوفا من تخلي عشيقته عنه وهو موجود في المؤسسة العقابية وتفكر في الارتباط بشاب آخر. من جهة أخرى، تقبل الفتيات بعرض الزواج حتى يتنسى لهن بعد عقد قرانهن رؤية أزواجهن داخل السجن بطريقة عادية. ومن بين الحالات أيضا التي تجعل المحبوس يفكر بالزواج وهو مسجون التستر على الفتاة التي كان يرافقها بعد إقامته علاقة غير شرعيّة معها.
 
 عشرينية تطلب من محامية عشقيها المحبوس عقد قرانها معه لتزوره في السجن

 تقدمت فتاة تبلغ من العمر 20 سنة، بطلب إلى محامية عشقيها الموجود رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بعد تورطه في قضية متاجرة بالمخدرات، من أجل عقد قرانها معه في أقرب وقت ممكن وذلك بموافقة أهلها. وحسب تصريحات الفتاة، فقد أكدت للمحامية أنها اتخذت هذه الخطوة وهي في كامل وعييها، مضيفة أنها متحمسة لعقد قرانها مع عشيقها المحبوس المتورط في جناية المتاجرة بالمخدرات والمحكوم عليه بعقوبة نهائية تمثلت في 7 سنوات حبسا نافذا، حتى تتنسى لها زيارته في المؤسسة العقابية بطريقة قانونية وبصفة عادية، وأشارت إلى أنها مستعدة لانتظاره إلى غاية استنفاذ عقوبته في ظل مواقفة أهلها، رغم أنها طالبة جامعية وما زالت تزاول دراستها في الجامعة وكان بإمكانها أن ترتبط بشاب آخر يكون مستقبله أحسن من عشقيها المحبوس ويوفر لها حياة آمنة.
 
 مسجون يوكل محاميته للزواج من صديقته التي أقام معها علاقة غير شرعية

 قصة مماثلة كان بطلها محبوس آخر بالمؤسسة العقابية بالحراش لقضاء عقوبته بعد تورطه في العديد من القضايا الإجرامية، كانت آخرها جناية تكوين جماعة أشرار، السرقة بالتعدد مع توفر ظرف الليل. وحسب الملف القضائي، فإن المتهم في قضية الحال اتفق مسبقا مع مجموعة من الأشخاص من أجل اقتحام محل تجاري بالعاصمة والاستيلاء على ما بداخله، وبعد الشكوى التي تلقتها مصالح الضبطية القضائية من قبل الضحية صاحب المحل مفادها تعرضه للسرقة، باشرت ذات المصالح تحرياتها في القضية، وبعد رفع البصمات بالمحل تم التوصل إلى الأشخاص الذين اقترفوا الجرم ومن بينهم المحبوس الذي طلب من محاميته التي تأسست في قضيته التكفل بجميع الإجراءات القانونية من أجل عقد قرانه من عشيقته التي أقام معها علاقة غير شرعية حين كان موجودا خارج المؤسسة العقابية، وخوفا عليها من الفضيحة طلب الزواج منها للتستر عليها وحمايتها من نظرة المجتمع إليها ووصمة العار التي قد تلاحقها، الأمر الذي جعل محاميته تباشر الإجراءات اللازمة التي تتطلب توكيل موثق ليتكفل بجميع الإجراءات، من أجل عقد قران الطرفين في أقرب وقت ممكن.  
 
 محبوسون في قضايا أخلاقية يتزوجون من ضحاياهم لمغادرة السجون

 يطالب العديد من المحبوسين المتورطين في قضايا أخلاقية بعقد قرانهم من الفتاة التي كانت ضحية في قضية هتك العرض، بغرض مغادرة السجن وتخفيف عقوبتهم التي تكون موقوفة النفاذ، ومنها قضية شاب اعتدى على فتاة قاصر كانت عشيقته بعدما رسم لها حياة زوجية وردية، وأغراها بأحلام زائفة، ثم تخلى عنها، وهو الأمر الذي دفعها إلى إيداع شكوى ضده أمام مصالح الأمن مصحوبة بولي أمرها باعتبارها قاصرا، ليتم إلقاء القبض على الشاب الذي أحيل بعد التحقيق على محكمة جنايات العاصمة بعدما وجهت له تهمة هتك عرض قاصر، وهي التهمة التي يعاقب عليها القانون بعقوبات صارمة، حيث تمت إدانته بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا، وهو ما جعله يطعن في الحكم أمام المحكمة العليا، وأثناء محاكمته أمام نفس المحكمة للمرة الثانية أخطر القاضي أنه ينوي عقد قرانه من الفتاة، وهو ما استدعى تأجيل القضية إلى حين إتمام الزواج من الفتاة الضحية، وتمت إدانته فيما بعد بعقوبة 6 أشهر سجنا موقوفة النفاذ.
 
من إعداد: إيمان فوري/ حياة سعيدي