شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

بين مجتمع ذكوري منغلق وطموح يتعدى الأفق

المرأة المثقفة.. وردة في طريق مليء بالأشواك


  07 مارس 2017 - 15:14   قرئ 1579 مرة   0 تعليق   ملفات
المرأة المثقفة..  وردة في طريق مليء بالأشواك

كانت المرأة الجزائرية رمزا للإبداع الذي يتجاوز حدود الزمان والمكان، من "وردة" سيدة الزمن الجميل إلى عملاقة الأدب آسيا جبار، وما زال بلد المليون ونصف المليون شهيد ولادا، حيث ستبقى المرأة المبدعة والمثقفة سلاح الأمة نحو مستقبل أفضل، رغم إجحاف المجتمع الذكوري وتضييقه على حدود إبداعها

 

أن تكون فنانا أو مثقفا يعني أن تحمل سلاح الفكر في وجه العادات والمعتقدات البالية التي تقزم دور المرأة، وأن تقبل نظرة المجتمع السطحية وحتى الدونية وتتحدى الجميع، فالفن طالما كان لعنة تطارد صاحبته، حتى أصبحن قامات سيخلدهن التاريخ وممن أسسوا لجيل نسوي كان فيه الزمن بخيلا عليهن.

المرأة المثقفة رمز النضال في وجه الأفكار البالية 

كفاح المرأة المبدعة في ظل ظروف محبطة لها يوما بعد يوم يعادل كفاح المحارب للعدو بلا مبالغة، فكل ما يتحرك على الأرض يتحرك معترضا طريقها، حتى أن بعضهن تتعرضن لاضطهاد خفي من الرجال والمثقفين تحديدا، فرغم كل الظروف أكملن المسير فكان واجبا أن تخلدهن الذاكرة، فقد صنعن وربين جيلا بأكمله متحديات الظروف والزمن والمجتمع وكل ما كان يمكن أن يعطل أجمل مشروع تبنينه على الإطلاق، فعكفن طوال سنوات النضال والعطاء والفن على تقديم أجمل الأدوار فوق الخشبة وفي التلفزيون على حد سواء، فمن منا لا يتذكر نادية طالبي، فتيحة بربار،عشعاشي دوجة، وهيبة تزكال، الممثلة القديرة كلتوم، صونيا، دليلة حليلو، فاطمة الزهراء ميموني، شافية بودراع، القديرة نورية، أمينة مجوبي، فريدة صابونجي، ثم جميلة عراس، مليكة بلباي، نوال زعتر، بيونة، وصولا إلى صارة لعلامة.

ومن منا لا يعرف فضيلة الدزيرية سيدة القعدات العاصمية والمرأة التي اقتحمت البيوت الجزائرية، أو بقار حدة التي قاومت رفض المجتمع والأسرة وركضت وراء موهبتها، أو نّا شريفة السيدة الشجاعة التي اختارت فنها حتى آخر دقيقة من عمرها، أو السيدة الجميلة سلوى، وصولا إلى فلة ونعيمة عبابسة، بريزة، الشابة يمينة، حسيبة عمروش، ونادية بن يوسف.

وفي الأدب كانت آسيا جبار التي حملت قضايا وطنها إلى ما وراء البحار، وأحلام مستغانمي التي أسرت جيلا كاملا، أو السيدة زهور ونيسي التي حملت هموم المرأة الجزائرية، كلهن نساء واجهن المجتمع في سبيل إرادتهن ورسالتهن. وتبقى لإسهامات المرأة الجزائرية في الحركة الثقافية وتحديدا الإبداع الأدبي والروائي وإبراز جهودها في سبيل التنمية الفنية والاجتماعية في صورتها الإيجابية بعيدا عن المضاعفات السلبية التي قد تخلق إطار غير مناسب للفعل الثقافي في الجزائر ضرورة ملحة للسير نحو الأمام. 

أشواط كبيرة قطعتها المرأة وطريق النضال ما زال طويلا 

لا تبتعد معاناة المرأة المبدعة عن معاناة المرأة العاملة التي كافحت من أجل الخروج إلى العمل لاعتباره حياة وكرامة، ثم وجدت نفسها تدفع ثمن مطالباتها جهدا مزدوجا داخل وخارج البيت، لذلك صار من الضروري على المرأة الخروج من تلك الصورة النمطية في التعامل، والأخذ بعين الاعتبار الأشواط الكبيرة التي قطعتها في جميع المجالات، ولعلّ المرأة المبدعة والفنانة أكثر الفئات التي عانت التهميش بسبب المجتمع الذي ينظر نظرة استهزاء لها، فهي رغم ما وصلت إليه ورغم النجاحات التي حققتها في الفن والأدب والسينما والمسرح ما زالت تُعاني الاغْتِرَابْ الثّقافي، بَل التّهميش إلى حدّ ما، حيث ما زال بعضهم يعتبرون المرأة "برستيج" أو محاولة للظهور أو التسلية إلى أن يثبت العكس في مجتمع ذكوري ينقضّ على مكانة المرأة وعلى موهبتها الحقيقية.

ويبقى تخصيص يوم واحد في السنة لا يكفي للاعتراف بفضل المرأة ودورها في المجتمع، خاصة أنها استطاعت اليوم أن تحقق ذاتها وتفرض نفسها بقوة في جميع المجالات، وإن كان الواقع في ظاهره قد يبين لنا أن المرأة استطاعت أن تتفوق على نفسها في كثير من المرات

 

 سعاد شابخ

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha