شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

أرقام مرعبة عن واقع المرأة المضطهدة

10ألف أم عازبة سنويا من بين 10آلاف في الجزائر 


  08 مارس 2017 - 12:05   قرئ 2143 مرة   0 تعليق   ملفات
10ألف أم عازبة سنويا من بين 10آلاف في الجزائر 

كشفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، عن واقع مرعب لواقع المرأة المضطهدة في الجزائر، بحيث أحصت نحو 10 آلاف أم عازبة، والظاهرة في تزايد مستمر وتسير بوتيرة متصاعدة بمعدل 1000 أم سنويا.

 
جاء هذا بعد آخر تصريح لوزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، أكدت فيه أن عدد الأمهات العازبات بالجزائر هو عدد قليل جدا، ولذلك فإن الوزارة لم تخصص له أي برنامج أو استراتيجية خاصة، واختارت الرابطة الحديث عن هذه الفئة باعتبارها تشكل ظاهرة تحتاج إلى مواجهة موضوعية من طرف المجتمع، بعد أصبحت من بين أهم المواضيع التي يُتجنّب الحديث عنها باستمرار، نظرا لحساسيتها البالغة، بسبب أن هذه الأم قد حملت بطريقة غير شرعية، لأن الأمر يتعلق أولا وقبل كل شيء بشرف الأسرة ومكانتها في أعين الآخرين.
 
المجتمع الجزائري يجرم الأم العزباء ويبرئ شريكها

وفي نفس السياق، أعربت الرابطة عن تعجبها بسبب تجريم المجتمع للأم العازبة دون الأب العازب الذي يعتبر المسؤول الأول عن الأم وابنها، غير أن المجتمع الجزائري ينبذ ويجرم الأم العزباء ويرفض حتى الحديث عنها إذ لا تزال تشكل واحدا من أكبر «الطابوهات» والمواضيع المحظورة في المجتمع الجزائري الذي اختار أن يدعها تكبر وتتضخم تحت غطاء أسود كبير، كما تطرقت الرابطة لأهم الأسباب التي تساهم في انتشار الظاهرة والتي من بينها السكوت عن جريمة الاغتصاب خوفا من العار والفضيحة  وحفاظا على الشرف المتبقي  للعائلة بحسب ظنهم، مساهمين بذلك في التستر على جريمة الأب الأعزب الذي يرفض الاعتراف بطفله وفلذة كبده دون أدنى وعي ، ذرة إحساس أو همسة ضمير .
كما ذكرت الرابطة في يبانها التفكك الأسري وما يخلفه من آثار وتراكمات سلبية في نفسية الأبناء، والتربية الغير سليمة واهمال المراقبة والمتابعة الصحيحة لهم، وانقطاع جسور الاتصال والتواصل الأسري حتى في الأسر العادية التي لم ينفصل فيها الوالدين، باعتبار التواصل الأسري وفتح أبواب الحوار والنقاش بين الأولياء والأبناء وأحد أهم السبل والحلول التي تقي وتجنب الأسرة ولمجتمع ككل الوقوع في الكثير من المشاكل والآفات الاجتماعية الخطيرة باختلاف بتعدد أوجهها واختلاف أسبابها، بالإضافة الى الاضطرابات النفسية وعدم تقدير العواقب واضطرابات المراهقة والحرمان العاطفي الذي يدفع بالأبناء للبحث عنه خارجا لكن للأسف في العنوان الخطأ. وفي  ذات السياق، دعا المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من السلطات بالتكفل للأمهات العازبات وأطفالهن ويقترح بعض المقترحات التي يراها مناسبة لهذه الشريحة بضمان حقها  في الحياة والسلامة النفسية والجسدية للأمهات العازبات وأطفالهن، كما  ضمان حقوق أطفال الأمهات العازبات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، كما طالبت بخلق  انسجام وملائمة القوانين التشريعية والقانونية الوطنية مع المواثيق الدولية ولاسيما اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة «سيداو» ،كما دعت الرابطة أيضا الى  إنشاء صندوق وتمكين الأمهات العازبات من منحة شهرية وشقة، وهذا سيتيح الفرصة لإسعاف هذه الفئة مع الأطفال والحيلولة دون انغماس أمهاتهنّ في المحظور الذي سينتهي بهن الى واقع أمر وأخطر، مع اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية كرامة المرأة وكيانها الشخصي والاعتباري من قيل الحكومة بما يمنع عنها التجاوزات آيا كان نوعها او مصدرها، كما نادت أيضا السلطات الى الاجتهاد تنسيق ما بين القطاعات الصحة، العدل، التعليم والمجتمع المدني في مجالات التحسيس ، التوعية والمرافقة للأمهات العازبات واطفالهن ، حيث إن النهوض بوضعية الأمهات العازبات وأطفالهن وحماية حقوقهم مدخل أساسي لتأسيس دعائم مجتمع المساواة، يضمن المواطنة الكاملة لجميع فئات المجتمع دون تمييز أو إقصاء.
 
منيرة بن خوشة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha