شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

أرقام مرعبة عن واقع المرأة المضطهدة

10ألف أم عازبة سنويا من بين 10آلاف في الجزائر 


  08 مارس 2017 - 12:05   قرئ 2013 مرة   0 تعليق   ملفات
10ألف أم عازبة سنويا من بين 10آلاف في الجزائر 

كشفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، عن واقع مرعب لواقع المرأة المضطهدة في الجزائر، بحيث أحصت نحو 10 آلاف أم عازبة، والظاهرة في تزايد مستمر وتسير بوتيرة متصاعدة بمعدل 1000 أم سنويا.

 
جاء هذا بعد آخر تصريح لوزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، أكدت فيه أن عدد الأمهات العازبات بالجزائر هو عدد قليل جدا، ولذلك فإن الوزارة لم تخصص له أي برنامج أو استراتيجية خاصة، واختارت الرابطة الحديث عن هذه الفئة باعتبارها تشكل ظاهرة تحتاج إلى مواجهة موضوعية من طرف المجتمع، بعد أصبحت من بين أهم المواضيع التي يُتجنّب الحديث عنها باستمرار، نظرا لحساسيتها البالغة، بسبب أن هذه الأم قد حملت بطريقة غير شرعية، لأن الأمر يتعلق أولا وقبل كل شيء بشرف الأسرة ومكانتها في أعين الآخرين.
 
المجتمع الجزائري يجرم الأم العزباء ويبرئ شريكها

وفي نفس السياق، أعربت الرابطة عن تعجبها بسبب تجريم المجتمع للأم العازبة دون الأب العازب الذي يعتبر المسؤول الأول عن الأم وابنها، غير أن المجتمع الجزائري ينبذ ويجرم الأم العزباء ويرفض حتى الحديث عنها إذ لا تزال تشكل واحدا من أكبر «الطابوهات» والمواضيع المحظورة في المجتمع الجزائري الذي اختار أن يدعها تكبر وتتضخم تحت غطاء أسود كبير، كما تطرقت الرابطة لأهم الأسباب التي تساهم في انتشار الظاهرة والتي من بينها السكوت عن جريمة الاغتصاب خوفا من العار والفضيحة  وحفاظا على الشرف المتبقي  للعائلة بحسب ظنهم، مساهمين بذلك في التستر على جريمة الأب الأعزب الذي يرفض الاعتراف بطفله وفلذة كبده دون أدنى وعي ، ذرة إحساس أو همسة ضمير .
كما ذكرت الرابطة في يبانها التفكك الأسري وما يخلفه من آثار وتراكمات سلبية في نفسية الأبناء، والتربية الغير سليمة واهمال المراقبة والمتابعة الصحيحة لهم، وانقطاع جسور الاتصال والتواصل الأسري حتى في الأسر العادية التي لم ينفصل فيها الوالدين، باعتبار التواصل الأسري وفتح أبواب الحوار والنقاش بين الأولياء والأبناء وأحد أهم السبل والحلول التي تقي وتجنب الأسرة ولمجتمع ككل الوقوع في الكثير من المشاكل والآفات الاجتماعية الخطيرة باختلاف بتعدد أوجهها واختلاف أسبابها، بالإضافة الى الاضطرابات النفسية وعدم تقدير العواقب واضطرابات المراهقة والحرمان العاطفي الذي يدفع بالأبناء للبحث عنه خارجا لكن للأسف في العنوان الخطأ. وفي  ذات السياق، دعا المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من السلطات بالتكفل للأمهات العازبات وأطفالهن ويقترح بعض المقترحات التي يراها مناسبة لهذه الشريحة بضمان حقها  في الحياة والسلامة النفسية والجسدية للأمهات العازبات وأطفالهن، كما  ضمان حقوق أطفال الأمهات العازبات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، كما طالبت بخلق  انسجام وملائمة القوانين التشريعية والقانونية الوطنية مع المواثيق الدولية ولاسيما اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة «سيداو» ،كما دعت الرابطة أيضا الى  إنشاء صندوق وتمكين الأمهات العازبات من منحة شهرية وشقة، وهذا سيتيح الفرصة لإسعاف هذه الفئة مع الأطفال والحيلولة دون انغماس أمهاتهنّ في المحظور الذي سينتهي بهن الى واقع أمر وأخطر، مع اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية كرامة المرأة وكيانها الشخصي والاعتباري من قيل الحكومة بما يمنع عنها التجاوزات آيا كان نوعها او مصدرها، كما نادت أيضا السلطات الى الاجتهاد تنسيق ما بين القطاعات الصحة، العدل، التعليم والمجتمع المدني في مجالات التحسيس ، التوعية والمرافقة للأمهات العازبات واطفالهن ، حيث إن النهوض بوضعية الأمهات العازبات وأطفالهن وحماية حقوقهم مدخل أساسي لتأسيس دعائم مجتمع المساواة، يضمن المواطنة الكاملة لجميع فئات المجتمع دون تمييز أو إقصاء.
 
منيرة بن خوشة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha