شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

أرقام مرعبة عن واقع المرأة المضطهدة

10ألف أم عازبة سنويا من بين 10آلاف في الجزائر 


  08 مارس 2017 - 12:05   قرئ 2222 مرة   0 تعليق   ملفات
10ألف أم عازبة سنويا من بين 10آلاف في الجزائر 

كشفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، عن واقع مرعب لواقع المرأة المضطهدة في الجزائر، بحيث أحصت نحو 10 آلاف أم عازبة، والظاهرة في تزايد مستمر وتسير بوتيرة متصاعدة بمعدل 1000 أم سنويا.

 
جاء هذا بعد آخر تصريح لوزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، أكدت فيه أن عدد الأمهات العازبات بالجزائر هو عدد قليل جدا، ولذلك فإن الوزارة لم تخصص له أي برنامج أو استراتيجية خاصة، واختارت الرابطة الحديث عن هذه الفئة باعتبارها تشكل ظاهرة تحتاج إلى مواجهة موضوعية من طرف المجتمع، بعد أصبحت من بين أهم المواضيع التي يُتجنّب الحديث عنها باستمرار، نظرا لحساسيتها البالغة، بسبب أن هذه الأم قد حملت بطريقة غير شرعية، لأن الأمر يتعلق أولا وقبل كل شيء بشرف الأسرة ومكانتها في أعين الآخرين.
 
المجتمع الجزائري يجرم الأم العزباء ويبرئ شريكها

وفي نفس السياق، أعربت الرابطة عن تعجبها بسبب تجريم المجتمع للأم العازبة دون الأب العازب الذي يعتبر المسؤول الأول عن الأم وابنها، غير أن المجتمع الجزائري ينبذ ويجرم الأم العزباء ويرفض حتى الحديث عنها إذ لا تزال تشكل واحدا من أكبر «الطابوهات» والمواضيع المحظورة في المجتمع الجزائري الذي اختار أن يدعها تكبر وتتضخم تحت غطاء أسود كبير، كما تطرقت الرابطة لأهم الأسباب التي تساهم في انتشار الظاهرة والتي من بينها السكوت عن جريمة الاغتصاب خوفا من العار والفضيحة  وحفاظا على الشرف المتبقي  للعائلة بحسب ظنهم، مساهمين بذلك في التستر على جريمة الأب الأعزب الذي يرفض الاعتراف بطفله وفلذة كبده دون أدنى وعي ، ذرة إحساس أو همسة ضمير .
كما ذكرت الرابطة في يبانها التفكك الأسري وما يخلفه من آثار وتراكمات سلبية في نفسية الأبناء، والتربية الغير سليمة واهمال المراقبة والمتابعة الصحيحة لهم، وانقطاع جسور الاتصال والتواصل الأسري حتى في الأسر العادية التي لم ينفصل فيها الوالدين، باعتبار التواصل الأسري وفتح أبواب الحوار والنقاش بين الأولياء والأبناء وأحد أهم السبل والحلول التي تقي وتجنب الأسرة ولمجتمع ككل الوقوع في الكثير من المشاكل والآفات الاجتماعية الخطيرة باختلاف بتعدد أوجهها واختلاف أسبابها، بالإضافة الى الاضطرابات النفسية وعدم تقدير العواقب واضطرابات المراهقة والحرمان العاطفي الذي يدفع بالأبناء للبحث عنه خارجا لكن للأسف في العنوان الخطأ. وفي  ذات السياق، دعا المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من السلطات بالتكفل للأمهات العازبات وأطفالهن ويقترح بعض المقترحات التي يراها مناسبة لهذه الشريحة بضمان حقها  في الحياة والسلامة النفسية والجسدية للأمهات العازبات وأطفالهن، كما  ضمان حقوق أطفال الأمهات العازبات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، كما طالبت بخلق  انسجام وملائمة القوانين التشريعية والقانونية الوطنية مع المواثيق الدولية ولاسيما اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة «سيداو» ،كما دعت الرابطة أيضا الى  إنشاء صندوق وتمكين الأمهات العازبات من منحة شهرية وشقة، وهذا سيتيح الفرصة لإسعاف هذه الفئة مع الأطفال والحيلولة دون انغماس أمهاتهنّ في المحظور الذي سينتهي بهن الى واقع أمر وأخطر، مع اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية كرامة المرأة وكيانها الشخصي والاعتباري من قيل الحكومة بما يمنع عنها التجاوزات آيا كان نوعها او مصدرها، كما نادت أيضا السلطات الى الاجتهاد تنسيق ما بين القطاعات الصحة، العدل، التعليم والمجتمع المدني في مجالات التحسيس ، التوعية والمرافقة للأمهات العازبات واطفالهن ، حيث إن النهوض بوضعية الأمهات العازبات وأطفالهن وحماية حقوقهم مدخل أساسي لتأسيس دعائم مجتمع المساواة، يضمن المواطنة الكاملة لجميع فئات المجتمع دون تمييز أو إقصاء.
 
منيرة بن خوشة