شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

وكالاتكم المحلية تسير بذهنية متحجرة ولا تروج للسياحة الجزائرية!


  28 مارس 2017 - 22:32   قرئ 3389 مرة   0 تعليق   ملفات
وكالاتكم المحلية تسير بذهنية متحجرة ولا تروج للسياحة الجزائرية!

قالت سيدة الأعمال التونسية المديرة العامة لوكالة الأسفار والسياحة  البنفسجية ، آمال جبنون، إنّها عرضت على وكالات الأسفار الجزائرية شراكة نوعية ومتعددة تقضي بالترويج السياحي للمناطق الجزائرية واستقدام وفود تونسية إلى مدن وسواحل الجزائر شرقا وغربا ووسطا وكذلك إلى الصحراء، لكنها لم تجد التعاون والإرادة اللازمين من لدن مهنيي القطاع السياحي في البلاد، على حد تعبيرها.  

 

رأت السيدة جبنون في مقابلة مع  المحور اليومي  بصالون عنابة للسياحة، أن الوكلاء الجزائريين يسيرون بعقلية تقليدية لا تخدم سياحة بلدهم، موضحة أنها حاملة لمشروع سياحي كبير يخص إبرام شراكات مع وكالات أسفار وسياحة وشركات جزائرية هدفها الأساسي تنشيط الوجهة السياحية من تونس نحو الجزائر والعكس. وأبرزت آمال جبنون أن الوكلاء الجزائريين غير ملتزمين بتطوير السياحة الجزائرية ولا يبذلون أي مجهود للترويج لجمال الجزائر وثرواتها، وأبرزت أن هذه الذهنية لن تطور الاقتصاد البديل الذي تروج له الحكومة الجزائرية. وشددت مديرة  البنفسجية للأسفار  أنها اطلعت على النموذج الاقتصادي الجديد للجزائر وتشجعت للقيام بشراكات مع وكالات محلية، لكنها صدمت بوكالات  لا تحسن استغلال قدرات البلاد ولا تثق في حكومة بلدها ، داعية السلطات الجزائرية إلى إعادة هيكلة وكالات السياحة والأسفار التي لا تقدم برأيها أي خدمة للقطاع السياحي ولا تملك الإرادة اللازمة لذلك. وتوضح جبنون بمرارة  التقيت عشرات من الوكالات الجزائرية ولم تقدم لي أي واحدة منها ترويجا لمواقع ومناطق محلية، وعلى العكس من ذلك لا تعمل هذه الوكالات سوى على التعامل مع فنادق تونسية تقدم لها زبائن لمدة محددة ثم تعود أدراجها . وتأسفت مديرة  البنفسجية للأسفار  لكون المؤسسات المحلية بالجزائر لا تملك التجربة اللازمة ولا التفكير الجاد ولا القدرة أو الرغبة على تقديم إضافات للمنتوج المحلي، مؤكدة أن السياحة لا تعني إطلاقا  تنظيم سفرية لمدة معينة بفندق في دولة أخرى . ودعت إلى تغيير الذهنيات والسياسات لتطوير السياحة الجزائرية، مبرزة أنها  أول وكالة سياحية تونسية تنظم رحلات إلى الجزائر، ولكننا لم نجد الإرادة المشتركة لدى نظرائنا .