شريط الاخبار
تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر استحداث 17 قناة تعليمية لفائدة تلاميذ الأطوار الثلاثة عبر اليوتوب الجيش يشرف على تسلّم الجزائر أولى طلبات مواد الوقاية من كورونا تعميم الحجر الصحي عبر الوطن وتمديد ساعات الحظر للعاصمة و08 ولايات ابتداء من الثالثة زوالا بن بوزيد يؤكد القضاء على كورونا بتظافر جهود قطاع الصحة والمواطنين شركة «إيني» تصنّع أنظمة الإنعاش الاصطناعية وأجهزة التنفس تبون يحوِّل 400 مليار من نفقات الاحتياط إلى وزارة الصحة لمواجهة كورونا أسعار الخضر والفواكه تلتهب في الأسواق تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا

انهيارات، نداءات استغاثة و40 عائلة في دائرة الخطر بأولاد رحمون

أمطار طوفانية تغرق أحياء وبلديات بولايتي قسنطينة وأم البواقي


  31 ماي 2017 - 23:17   قرئ 5418 مرة   0 تعليق   ملفات
أمطار طوفانية تغرق أحياء وبلديات بولايتي قسنطينة وأم البواقي

غرقت بلدية أولاد رحمون بولاية قسنطينة مساء أول أمس، في قطرتي ماء بعد تساقط أمطار غير متوقع، غمرت جميع الطرق والمحاور بالمياه ووجدت السيارات صعوبة كبيرة في الحركة، فيما وجه العديد من السكان نداءات استغاثة بعد أن غمرت المياه مساكنهم، مما استوجب تدخل مصالح الحماية المدنية، لتُصنف العائلات القاطنة قريبا من الوادي التي عرفت ارتفاع منسوب المياه كعائلات منكوبة وعدت السلطات بإعانتها ومساعدتها. 

 

تدخلت مصالح الحماية المدنية أول أمس، على نحو السادسة و16 دقيقة، إثر تسرب مائي وارتفاع منسوب المياه داخل مساكن ببلدية أولاد رحمون بولاية قسنطينة، ويتعلق الأمر بـ 13 مسكنا موزعا على أحياء sntv محطة أولاد رحمون رابح زعامطة، فيما ارتفع منسوب مياه الوادي ما بين 50 و70 سم في ظرف قياسي، حيث سخرت الوحدة الثانوية للحماية المدنية بعلي منجلي جميع الإمكانات المادية والبشرية المتوفرة للقيام بعملية الامتصاص وإخراج المياه وإبعاد الخطر عن السكان.

 بلدية أولاد رحمون بقسنطينة تحولت إلى منطقة منكوبة 

 حسب سكان بلدية أولاد رحمون ممن تحدثوا لـ  المحور اليومي ، فإن منطقتهم تحولت إلى منطقة منكوبة بمجرد تساقط الأمطار لبعض الوقت، حيث لم تنجح البالوعات في صرف المياه لتتجمع وسط الطرق وتتسرب حتى إلى داخل المساكن، فيما سجل انهيار جدار مدرسة  رابح غراب ، في وقت أكد فيه المعنيون أن الأمطار فضحت فعلا وضع البلدية المتدهورة خاصة بالنسبة لقاطني المساكن الهشة القريبة من الوادي والمقدرين بنحو 40 عائلة عاشوا وقت عصيبا بفعل تساقط الأمطار وتسرب المياه إلى مساكنهم، وهو الوضع الذي وصف بالسيئ والكارثي خاصة مع تزامنه مع اقتراب موعد الإفطار الذي قضته بعض العائلات في إحصاء خسائرها والأضرار التي لحقت بمساكنها المهترئة. من جهتها أكدت مصادر من البلدية أن السكان الأكثر تضررا ستتم مساعدتهم وستقدم إعانات لهم ممثلة في أغذية وأفرشة، فيما سيجبر المعنيون على تحمل المعاناة لسنوات أخرى باعتبار أن استفادتهم من برنامج الفونال أو الترحيل النهائي من المنطقة مرتبط بمشروع ازدواجية الطريق الوطنية رقم 3 القريبة منهم.

 أمطار طوفانية تفضح زيف مشروع حماية أم البواقي من الفيضانات

 من جهة أخرى، شهدت ولاية أم البواقي وبعض البلديات على غرار عين مليلة عين كرشة وعين البيضاء وأم البواقي تساقط أمطار طوفانية لمدة دامت لأكثر من ساعة، حوّلت المدن المذكورة إلى شبه برك مائية كبيرة، وتسببت في شلّ حركة المرور في جميع الاتجاهات، خصوصا بعد انسداد البالوعات جراء السيول الجارفة والحجارة، كما تسببت أيضا في إغراق العديد من السكنات الواقعة في المنحدرات، أين تم تسجيل خسائر مادية معتبرة، وخلّفت الأمطار الغزيرة وراءها مناطق شبه منكوبة في معظم أحياء مدن عين مليلة وعين البيضاء على وجه الخصوص، حيث غرقت كثير من شوارع المدينتين وكشفت الأمطار للمرة الألف زيف فشل مشروع حماية المدينة من الفيضانات، وعجز مجاري الصرف الصحي عن استيعاب كميات المياه المتأتية من تساقط الأمطار، كما شهدت عدّة مساكن تدفّق المياه فيها إضافة إلى الطرقات التي غمرتها مياه الأمطار، الأمر الذي صعّب تنقّلات المواطنين بالمنطقة، وهو ما كشف سياسة  البريكولاج  التي تنتهجها المصالح المعنية، حيث ما زالت هذه المشاهد تتكرر كلما تساقطت كميات معتبرة من الأمطار.

  ابتسام. ب / ر . قميني