شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

انهيارات، نداءات استغاثة و40 عائلة في دائرة الخطر بأولاد رحمون

أمطار طوفانية تغرق أحياء وبلديات بولايتي قسنطينة وأم البواقي


  31 ماي 2017 - 23:17   قرئ 3510 مرة   0 تعليق   ملفات
أمطار طوفانية تغرق أحياء وبلديات بولايتي قسنطينة وأم البواقي

غرقت بلدية أولاد رحمون بولاية قسنطينة مساء أول أمس، في قطرتي ماء بعد تساقط أمطار غير متوقع، غمرت جميع الطرق والمحاور بالمياه ووجدت السيارات صعوبة كبيرة في الحركة، فيما وجه العديد من السكان نداءات استغاثة بعد أن غمرت المياه مساكنهم، مما استوجب تدخل مصالح الحماية المدنية، لتُصنف العائلات القاطنة قريبا من الوادي التي عرفت ارتفاع منسوب المياه كعائلات منكوبة وعدت السلطات بإعانتها ومساعدتها. 

 

تدخلت مصالح الحماية المدنية أول أمس، على نحو السادسة و16 دقيقة، إثر تسرب مائي وارتفاع منسوب المياه داخل مساكن ببلدية أولاد رحمون بولاية قسنطينة، ويتعلق الأمر بـ 13 مسكنا موزعا على أحياء sntv محطة أولاد رحمون رابح زعامطة، فيما ارتفع منسوب مياه الوادي ما بين 50 و70 سم في ظرف قياسي، حيث سخرت الوحدة الثانوية للحماية المدنية بعلي منجلي جميع الإمكانات المادية والبشرية المتوفرة للقيام بعملية الامتصاص وإخراج المياه وإبعاد الخطر عن السكان.

 بلدية أولاد رحمون بقسنطينة تحولت إلى منطقة منكوبة 

 حسب سكان بلدية أولاد رحمون ممن تحدثوا لـ  المحور اليومي ، فإن منطقتهم تحولت إلى منطقة منكوبة بمجرد تساقط الأمطار لبعض الوقت، حيث لم تنجح البالوعات في صرف المياه لتتجمع وسط الطرق وتتسرب حتى إلى داخل المساكن، فيما سجل انهيار جدار مدرسة  رابح غراب ، في وقت أكد فيه المعنيون أن الأمطار فضحت فعلا وضع البلدية المتدهورة خاصة بالنسبة لقاطني المساكن الهشة القريبة من الوادي والمقدرين بنحو 40 عائلة عاشوا وقت عصيبا بفعل تساقط الأمطار وتسرب المياه إلى مساكنهم، وهو الوضع الذي وصف بالسيئ والكارثي خاصة مع تزامنه مع اقتراب موعد الإفطار الذي قضته بعض العائلات في إحصاء خسائرها والأضرار التي لحقت بمساكنها المهترئة. من جهتها أكدت مصادر من البلدية أن السكان الأكثر تضررا ستتم مساعدتهم وستقدم إعانات لهم ممثلة في أغذية وأفرشة، فيما سيجبر المعنيون على تحمل المعاناة لسنوات أخرى باعتبار أن استفادتهم من برنامج الفونال أو الترحيل النهائي من المنطقة مرتبط بمشروع ازدواجية الطريق الوطنية رقم 3 القريبة منهم.

 أمطار طوفانية تفضح زيف مشروع حماية أم البواقي من الفيضانات

 من جهة أخرى، شهدت ولاية أم البواقي وبعض البلديات على غرار عين مليلة عين كرشة وعين البيضاء وأم البواقي تساقط أمطار طوفانية لمدة دامت لأكثر من ساعة، حوّلت المدن المذكورة إلى شبه برك مائية كبيرة، وتسببت في شلّ حركة المرور في جميع الاتجاهات، خصوصا بعد انسداد البالوعات جراء السيول الجارفة والحجارة، كما تسببت أيضا في إغراق العديد من السكنات الواقعة في المنحدرات، أين تم تسجيل خسائر مادية معتبرة، وخلّفت الأمطار الغزيرة وراءها مناطق شبه منكوبة في معظم أحياء مدن عين مليلة وعين البيضاء على وجه الخصوص، حيث غرقت كثير من شوارع المدينتين وكشفت الأمطار للمرة الألف زيف فشل مشروع حماية المدينة من الفيضانات، وعجز مجاري الصرف الصحي عن استيعاب كميات المياه المتأتية من تساقط الأمطار، كما شهدت عدّة مساكن تدفّق المياه فيها إضافة إلى الطرقات التي غمرتها مياه الأمطار، الأمر الذي صعّب تنقّلات المواطنين بالمنطقة، وهو ما كشف سياسة  البريكولاج  التي تنتهجها المصالح المعنية، حيث ما زالت هذه المشاهد تتكرر كلما تساقطت كميات معتبرة من الأمطار.

  ابتسام. ب / ر . قميني

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha