شريط الاخبار
سوسطارة تتوج باللقب والموب ثالث النازلين إنشاء مركز للبحث في تكنولوجيات التغذية الزراعية «أليانس» للتأمينات تحقق نسبة نمو بـ4.2 بالمائة في 2018 عرقاب يفنّد رسميا تموين فرنسا مجانا بالغاز الجزائري الجزائر تنفي إبرام صفقة شراكة بين «توتال» ومجمع «أناداركو» ممارسو الصحة يهددون بالدخول في حركات احتجاجية انطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة أويحيى.. سلال.. بوشوارب.. غول و6 وزراء أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا منظمة المجاهدين تدعو إلى ندوة وطنية لتجاوز الأزمة السياسية تحويل نشاط شركات حداد.. ربراب وكونيناف إلى الرواق العادي للمراقبة إتلاف أدوية وخسائر مادية بسيطة بجناح طب العيون تراجع نسبة التضخم إلى 4 بالمائة إلى غاية أفريل الماضي عمال بلديات تيزي وزو يواصلون الإضراب الدوري الاتحاد الأوربي يموّل جمعيات جزائرية بـ40 مليون أورو سنويا الحكومة تجمّد مؤقتا المتابعات القضائية ضد أصحاب «أونساج» المجلس الدستوري يمدد «السوسبانس» ويعلن عن إيداع ملفين لرئاسيات 4 جويلية الجزائريون يواصلون حصد مكاسب حراكهم بمحاسبة رموز النظام الفاسد التجار يستجيبون للأسعار المرجعية في الأسبوع الأخير من رمضان محاكمة إرهابي متورط في التمرد والهروب من سجن «لومباز» يوم 26 جوان «مافيا» السميد تتلاعب بالقدرة الشرائية لـ «الزاولية»! تعنّت بن مهدي يهدد طلبة المدرسة العليا للتغذية بسداسي أبيض الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة

انهيارات، نداءات استغاثة و40 عائلة في دائرة الخطر بأولاد رحمون

أمطار طوفانية تغرق أحياء وبلديات بولايتي قسنطينة وأم البواقي


  31 ماي 2017 - 23:17   قرئ 4109 مرة   0 تعليق   ملفات
أمطار طوفانية تغرق أحياء وبلديات بولايتي قسنطينة وأم البواقي

غرقت بلدية أولاد رحمون بولاية قسنطينة مساء أول أمس، في قطرتي ماء بعد تساقط أمطار غير متوقع، غمرت جميع الطرق والمحاور بالمياه ووجدت السيارات صعوبة كبيرة في الحركة، فيما وجه العديد من السكان نداءات استغاثة بعد أن غمرت المياه مساكنهم، مما استوجب تدخل مصالح الحماية المدنية، لتُصنف العائلات القاطنة قريبا من الوادي التي عرفت ارتفاع منسوب المياه كعائلات منكوبة وعدت السلطات بإعانتها ومساعدتها. 

 

تدخلت مصالح الحماية المدنية أول أمس، على نحو السادسة و16 دقيقة، إثر تسرب مائي وارتفاع منسوب المياه داخل مساكن ببلدية أولاد رحمون بولاية قسنطينة، ويتعلق الأمر بـ 13 مسكنا موزعا على أحياء sntv محطة أولاد رحمون رابح زعامطة، فيما ارتفع منسوب مياه الوادي ما بين 50 و70 سم في ظرف قياسي، حيث سخرت الوحدة الثانوية للحماية المدنية بعلي منجلي جميع الإمكانات المادية والبشرية المتوفرة للقيام بعملية الامتصاص وإخراج المياه وإبعاد الخطر عن السكان.

 بلدية أولاد رحمون بقسنطينة تحولت إلى منطقة منكوبة 

 حسب سكان بلدية أولاد رحمون ممن تحدثوا لـ  المحور اليومي ، فإن منطقتهم تحولت إلى منطقة منكوبة بمجرد تساقط الأمطار لبعض الوقت، حيث لم تنجح البالوعات في صرف المياه لتتجمع وسط الطرق وتتسرب حتى إلى داخل المساكن، فيما سجل انهيار جدار مدرسة  رابح غراب ، في وقت أكد فيه المعنيون أن الأمطار فضحت فعلا وضع البلدية المتدهورة خاصة بالنسبة لقاطني المساكن الهشة القريبة من الوادي والمقدرين بنحو 40 عائلة عاشوا وقت عصيبا بفعل تساقط الأمطار وتسرب المياه إلى مساكنهم، وهو الوضع الذي وصف بالسيئ والكارثي خاصة مع تزامنه مع اقتراب موعد الإفطار الذي قضته بعض العائلات في إحصاء خسائرها والأضرار التي لحقت بمساكنها المهترئة. من جهتها أكدت مصادر من البلدية أن السكان الأكثر تضررا ستتم مساعدتهم وستقدم إعانات لهم ممثلة في أغذية وأفرشة، فيما سيجبر المعنيون على تحمل المعاناة لسنوات أخرى باعتبار أن استفادتهم من برنامج الفونال أو الترحيل النهائي من المنطقة مرتبط بمشروع ازدواجية الطريق الوطنية رقم 3 القريبة منهم.

 أمطار طوفانية تفضح زيف مشروع حماية أم البواقي من الفيضانات

 من جهة أخرى، شهدت ولاية أم البواقي وبعض البلديات على غرار عين مليلة عين كرشة وعين البيضاء وأم البواقي تساقط أمطار طوفانية لمدة دامت لأكثر من ساعة، حوّلت المدن المذكورة إلى شبه برك مائية كبيرة، وتسببت في شلّ حركة المرور في جميع الاتجاهات، خصوصا بعد انسداد البالوعات جراء السيول الجارفة والحجارة، كما تسببت أيضا في إغراق العديد من السكنات الواقعة في المنحدرات، أين تم تسجيل خسائر مادية معتبرة، وخلّفت الأمطار الغزيرة وراءها مناطق شبه منكوبة في معظم أحياء مدن عين مليلة وعين البيضاء على وجه الخصوص، حيث غرقت كثير من شوارع المدينتين وكشفت الأمطار للمرة الألف زيف فشل مشروع حماية المدينة من الفيضانات، وعجز مجاري الصرف الصحي عن استيعاب كميات المياه المتأتية من تساقط الأمطار، كما شهدت عدّة مساكن تدفّق المياه فيها إضافة إلى الطرقات التي غمرتها مياه الأمطار، الأمر الذي صعّب تنقّلات المواطنين بالمنطقة، وهو ما كشف سياسة  البريكولاج  التي تنتهجها المصالح المعنية، حيث ما زالت هذه المشاهد تتكرر كلما تساقطت كميات معتبرة من الأمطار.

  ابتسام. ب / ر . قميني