هل المسرح خطير؟

  12 أفريل 2016 - 11:15   قرئ 2938 مرة   ارفع الستار

هل المسرح خطير؟

 نرفع الستار عن مسرحهم، ونفتش ما بين ثناياه ونتساءل هل المسرح خطير؟، هو سؤال يحولنا إلى ذهنيات مختلفة ومتنوعة شكلت المسرح عبر أحقاب، وها نحن اليوم نحتفل باليوم العالمي للمسرح، وما بين الحقيقة والنفي وإشكالية القصف بمهرجانات المسرح، نقف عند افتراض واحتمال ماذا لو تم القصف بمهرجانات المسرح؟ التي رغم عيوبها إلا أن في طياتها إيجابية، وعليه سيدي الوزير ماذا يحدث لو قصفت بمهرجانات المسرح، في ظل سياسة التقشف، هل تعلم خطورة القرار خاصة وللجزائر عشرة مهرجانات في هذا المجال، وهنا نتساءل هل المسرح يشكل خطورة على النظام وسياسة الدولة بشكل عام، لأنه النوع الفني الأكثر جرأة في ميدان الفنون على عكس السينما التي لازالت تخشى في أغلبها «الدين، السياسة، والجنس»، غير أن المسرح ولد من رحم الجرأة وسار عليها، فاتركوا المسرح بسلام، فلا للقصف بالمهرجانات. ومن الجميل أن نمشي نحو التأكيد على النوعية وليس الكمية، ولكن كل مهرجان قائم بذاته ومؤسس رسميا، ولكل منها اختصاص، مسرح للطفل، ومسرح دولي، ومسرح محترف وآخر للهواة، ومسرح يعتني بالإنتاج النسوي، وآخر صنع للفكاهة وللفرجة، فهل يعقل أن نقصف بأحد منهم، إذ نحن نعاني التقشف حقا فلطفا بالمهرجانات، وبدل القصف لو احتملنا ذلك ويبقى مجرد افتراض، هناك حلول أخرى قد يتفهمها صناع المسرح ويسيرونها على نهجها، ليبقى المسرح مربي أجيال، وصدق من قال «أعطني مسرحا أعطيك شعبا عظيما» كيف لا وأول مؤسسة تؤمم بالجزائر كانت مؤسسة ثقافية مسرحية، فدمتم للمسرح أوفياء ودمنا في خدمة مسرحكم.

 صارة.ب 



المزيد من ارفع الستار