بقلم: حميد آيت مزيان

إفريقيا.. انتصار لتصفية الاستعمار

  31 جانفي 2018 - 10:17   قرئ 674 مرة   مسـمار جحـا

إفريقيا.. انتصار لتصفية الاستعمار

ما توصل إليه الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية «أديس أبابا» أمس، سيساهم حتما في عزل المغرب، حيث أعرب (الاتحاد الإفريقي) عن دعمه لمواصلة المفاوضات المباشرة بين المغرب والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، بلا أي شروط مُسبقة. وتوصل رؤساء الدول والحكومات المجتمعون في إطار الدورة الـ30 لقمة الاتحاد الإفريقي عن دعمهم لـ «المسار التفاوضي بين  المغرب والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من أجل التوصل إلى حل «دائم» لنزاع الصحراء الغربية «انطلاقا من نص وروح قرارات منظمة الوحدة  الإفريقية والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ذات الصلة، من أجل  تنظيم استفتاء «حر وعادل» يمكن شعب الصحراء الغربية من ممارسة حقه في تقرير المصير. ومما يعتبر بمثابة السير الحسن للقضية الصحراوية، ما طالبت به القمة من المغرب، كعضو بالاتحاد الإفريقي، بالسماح لمراقبي  الاتحاد الإفريقي بالعودة إلى عملهم بمدينة العيون من الصحراء الغربية والسماح أيضا بالمتابعة المستقلة لأوضاع حقوق الإنسان بالإقليم، وكلها انتصارات ديبلوماسية أحرزتها القضية الصحراوية، كقضية عادلة، تندرج ضمن مساعي إفريقيا لوضع حد نهائي للاستعمار وتصفيته نهائيا. علما أن القمة الإفريقية جددت التأكيد على دعواتها السابقة، وبالأخص قرارها الذي صادقت عليه  القمة 24 العادية للاتحاد الإفريقي المنعقدة سنة 2015.



المزيد من مسـمار جحـا