اجتياح الملعب في زبانة وأحداث مؤسفة بحملاوي

الكناري في النهائي والحمري يقلص حظوظ التتويج بالبطولة

  13 أفريل 2018 - 19:30   قرئ 1135 مرة   الأخيرة

الكناري  في النهائي والحمري  يقلص حظوظ التتويج بالبطولة

حسمت تشكيلة شبيبة القبائل، أمس، بطاقة العبور إلى نهائي الكأس بعد.فوزها على مولودية الجزائر بضربات الترجيح عقب نهاية المباراة بالتعادل السلبي في وقتيها الاصلي والإضافي، وعرفت المباراة التي لم ترق الى تاريخ الناديين مستويات باهتة من كلا الطرفان ناهيك عن معركة بين اللاعبين فوق المستطيل الاخضر قبل ان تنتقل الى المدرجات وسط سقوط جرحى من انصار الفريقين. 

بالعودة إلى مجريات اللقاء فقد طغت الحيطة والحذر على الفريقان ما جعل الكرة تنحصر في وسط الميدان مع بعض المحاولات المحتشمة للمولودية التي اعتمدت على كرات طويلة في العمق، فيما وقع لاعبو الشبيبة في مصيدة التسلسل عدة مرات بسبب التسرع والرغبة في مباغتة العميد بهدف مبكر يربك المنافس مثلما حصل قبل 10 أيام من الآن في تيزي وزو في لقاء متأخر عن الجولة 23 من البطولة، وانعكس الضغط الكبير للمباراة على سلوكات لاعبي العميد والكناري ما أدى إلى احتقان الامور بوصول الدقيقة 37 بعد تشابك بالأيدي بين القائدين بلكالام وحشود قبل أن تعود الامور الى نصابها في غياب الفرص الحقيقة، وانتهت المرحلة الأولى على الأعصاب فوق ارضية الميدان، قبل أن تنتقل الشرارة مع بداية الشوط الثاني الى مدرجات ملعب حملاوي بعدما تعرض أنصار المولودية لاعتداءات جبانة من أنصار شباب قسنطينة بالرغم من أنهم لا ناقة لهم ولا جمل في المباراة، ليتم بعدها إخراج أنصار المولودية من مكان جلوسهم، بالقوة من طرف الشرطة الذين استعملوا المياه الساخنة و القنابل المسيلة للدموع، قبل ان.يعود بعض منهم الى المدرجات الخاصة بهم من جديد، أما فوق أرضية الميدان فقد غابت الإثارة والفرص وانتظر الجمهور إلى غاية الدقيقة 69 ليشاهد أول فرصة حقيقة جاءت عن طريق درارجة بقذفة قوية جانبت القائم الأيمن للحارس عسلة، وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان الى الشوطين الاضافيين، ولم تختلف الامور في الشوط الإضافي الاول حيث غابت الفرص الحقيقية باستثناء تلك التي ردتها العارضة الأفقية لعسلة في الدقيقة 103 يعد مخالفة مباشرة لدرارجة.

 الحمراوة  يجتاحون أرضية زبانة !

كما شهدت المباراة المتأخرة عن الجولة 25 التي لعبت أمس، بين مولودية وهران وشباب بلوزداد أحداث مؤسفة تسبب فيها  الحمراوة  الذين اجتاحوا أرضية الميدان 7 دقائق قبل النهاية للاحتجاج عن انهزامهم بثنائية نظيفة ما جعل الجميع يطالب بإيقاف النشاط الكروي في الجزائر.

 

محمد لمين صحراوي


 


المزيد من الأخيرة