مصالح الأمن لم تسجّل أي انزلاقات

فضّ احتجاج مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء بتيزي وزو

  19 فيفري 2019 - 11:00   قرئ 2547 مرة   الأخيرة

فضّ احتجاج مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء بتيزي وزو

   فضّت، أمس، مصالح أمن ولاية تيزي وزو احتجاجا نظم من مجندي الاستبقاء «18+6» للعشرية السوداء على مستوى ساحة مقر البلدية القديم، حيث عرف الموقع الذي كان من المرتقب أن يحتضن الوقفة الاحتجاجية تطويقا أمنيا مكثفا من طرف عناصر الشرطة منذ الساعات الأولى من نهار أمس، منعوا من خلالها التحاق العشرات من أفراد الفئة الوافدين من مختلف مناطق الولاية.

 

أقدمت مصالح الأمن على تفرقة الجموع في حدود الساعة العاشرة صباحا، ليلغي بعدها مجندو الاستبقاء لـ1992-1996 للعشرية السوداء حركتهم الاحتجاجية التي دعت التنسيقية الوطنية لذات الفئة تنظيمها على مستوى العديد من ولايات الوطن، ويغادروا المكان الذي حاصرته مصالح الأمن دون تسجيل أي انزلاقات قد يخرج الوقفة من نطاقها السلمي.  جدير بالذكر أن التنسيقية الوطنية لمجندي الاستبقاء رفضوا التنازل على لائحة مطالبهم المتضمنة عدة نقاط تكمن أهمها في مناشدة السلطات العليا للبلاد على رأسها وزارة الدفاع الوطنية بتفعيل كل النصوص والتنظيمات المحددة لشروط الاستفادة وخاصة المرسوم التنفيذي الصادر بالجريدة الرسمية الأمر 13 المؤرخ في 2 فيفري سنة 2013 المتضمن قانون المنح العسكرية، الاعتراف ورد الاعتبار بمنحهم معاش كمنحة شهرية نظير المدة المحددة في قانون العمل المحسوبة بناء على ثماني ساعات في اليوم، ناهيك عن المطالبة براتب الصرف من الخدمة بنسبة 30 بالمائة مع الاستفادة من المعاش بأثر رجعي بداية من تاريخ الشطب وتفعيل قانون المصالحة الوطنية وجعله يشمل الجنود الذين تم استبقاءهم خلال العشرية السوداء والمعطوبين.

أغيلاس. ب

 


المزيد من الأخيرة