طالبوا سلطات بومرداس بترحيلهم إلى سكنات لائقة

قاطنو الصفيح ببودواو البحري يحتجون أمام مقر الولاية

  08 أكتوبر 2019 - 10:46   قرئ 5007 مرة   الأخيرة

قاطنو الصفيح ببودواو البحري يحتجون أمام مقر الولاية

 احتج صبيحة أمس قاطنو الحي القصديري «سيدي امحمد» ببلدية بودواو البحري ببومرداس أمام مقر الولاية لمطالبة السلطات الولائية بتنفيذ وعودها المتكررة والقاضية بترحيلهم إلى سكنات جديدة لائقة بعد سنوات من الانتظار داخل بيوت هشة تفتقر إلى أبسط الضروريات ولا تصلح للعيش فيها.

ندد قاطنو البيوت القصديرية بحي سيدي امحمد ببودواو البحري والبالغ عددهم نحو 120 عائلة بالوعود المتكررة والتي لم تجسد الى حد الآن من قبل السلطات الإدارية لدائرة بودواو بترحيلهم إلى سكنات لائقة في كثير من المناسبات كانت آخرها السنة المنصرمة عندما تعرضت سكناتهم الهشة للفيضانات نتيجة سيول الأمطار المتساقطة التي عبثت بمحتويات منازلهم بتسرب كميات  كبيرة من المياه إليها بسبب تشقق الجدران والاسقف، لكن ومنذ ذلك الوقت لم يطرأ أي جديد حسب حديث عدد من المحتجين الذين اعتصموا أمام مقر الولاية مطالبين الجهات المعنية على رأسها المسؤول الأول عن الولاية بالتعجيل بترحيلهم إلى سكنات لائقة بالقطب الحضري الجديد ببن مرزوقة بدائرة بودواو الذي يحصي أزيد من ألف بناية جاهزة، وبالمقابل وفي رده على انشغالات المحتجين أكد مدير السكن لبومرداس نبيل يحياوي سعي مصالحه لتخصيص جزء من السكنات الاجتماعية لهؤلاء المواطنين خاصة الذين تم إحصاؤهم سنة 2007 .  

ضاوية .م

 



المزيد من الأخيرة