اختتام قمة المناخ بالعاصمة الإسبانية وسط خيبة كبيرة

كبار العالم يفشلون في توقيع اتفاق وقف الاحتباس الحراري

  17 ديسمبر 2019 - 11:49   قرئ 1884 مرة   الأخيرة

كبار العالم يفشلون في توقيع اتفاق وقف الاحتباس الحراري

 عجز المجتمعون في قمة المناخ بالعاصمة الإسبانية، مدريد، منذ أسبوعين، عن الخروج باتفاق يقضي بوضع الحر للاحتباس الحراري، في الجلسة الاختتامية، وكان الإجماع على الحد الدنى لإخفاء الخلافات بين المعنيين، خصوصا أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال تتردد في إرساء قوانين في هذا المجال، وفي هذا الشأن عبر الأمين العام الأممي عن خيبة أمله في عدم الوصول إلى نتيجة من شأنها أن تعود بالفائدة على الإنسانية.

 بعد أسبوعين من المفاوضات الشاقة، فشلت قمة الأمم المتحدة للمناخ المنعقدة بمدريد في التوصل إلى اتفاق حول قواعد أسواق الكربون الدولية، وهو الشق الأخير في الدليل الإرشادي التابع لاتفاقية باريس للمناخ المبرمة عام 2015. 

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الأحد عن «خيبة أمله» إزاء نتائج قمة المناخ الدولية، ووصفها بأنها فرصة ضائعة لمعالجة أزمة الاحتباس الحراري. 

وأصدر غوتيريس بيانا مع اختتام القمة اجتماعها الماراتوني قال فيه «أشعر بخيبة أمل من نتائج القمة، فقد ضيع المجتمع الدولي فرصة مهمة لإظهار المزيد من الطموح للتخفيف من أزمة المناخ والتكيف معها وتوفير التمويل اللازم لذلك.»

عبر الأمين العام للأمم المتحدة عن «خيبة أمله» إزاء نتائج قمة المناخ الدولية، ووصفها بأنها فرصة ضائعة لمعالجة أزمة الاحتباس الحراري، وقال في بيان مع اختتام القمة «أشعر بخيبة أمل من نتائج القمة، فقد ضيع المجتمع الدولي فرصة مهمة لإظهار المزيد من الطموح للتخفيف من أزمة المناخ والتكيف معها وتوفير التمويل اللازم لذلك».

ز.أيت سعيد

 


المزيد من الأخيرة