كان يسحب أموال المواطنين المودعة بمؤسسات مالية باستعمال صكوك مزوّرة

15 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية ضد متورط في تقليد أختام الدولة بورقلة

  15 جانفي 2020 - 07:57   قرئ 1641 مرة   الأخيرة

15 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية ضد متورط في تقليد أختام الدولة بورقلة

 أدانت محكمة الجنايات الاستئنافية بورقلة في جلستها المنعقدة أول أمس، المدعو (ع- م-ب 60 سنة) بـ 15 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية بقيمة 100 ألف دج، لتورطه في جناية «تكوين جمعية أشرار والتزوير وتقليد أختام الدولة».

جاء في جلسة المحاكمة أن توقيف الشخص المدان خلال 2018 تم على مستوى حاجز أمني بورقلة حيث تبين أنه مبحوث عنه في قضية جنائية تعود حيثياتها إلى 2013 وتتعلق بقيامه بسحب أموال عدد من المواطنين المودعة بالمؤسسات المالية بطريقة غير قانونية.

وكان المتورط في قضية الحال يقوم بهذا التصرف عن طريق استعمال صكوك بريدية وبطاقات تعريف وطنية مزورة بالتواطؤ مع شريكين آخرين، وهما كل من (ل-خ ) و (ع-م-ط) اللذين كانا يزودانه بالصكوك البريدية وبطاقات التعريف الوطنية المزورة، إلى جانب المدعو (م- ز) الذي كان يشتغل في إحدى مكاتب البريد بورقلة وكانت لديه إمكانية الاطلاع على أرصدة الزبائن المستهدفين، فضلا عن التعرف على نموذج التوقيع لكل واحد منهم.

وسمحت عملية تفتيش مقر إقامة المدعو (ع-م-ب) بمدينة ورقلة بالعثور على مجموعة من الصكوك البريدية وبطاقات التعريف الوطنية المزورة ووثائق طلب الحصول على دفاتر الصكوك البريدية ورخصتي سياقة، بالإضافة إلى ختمين مقلدين خاصين بإدارتين عموميتين. وأوضح ممثل الحق العام في مرافعته أن كافة الأدلة والقرائن ثابتة في حق المدعو (ع-م-ب) وتؤكد الأفعال المنسوبة إليه، ملتمسا من المحكمة إدانته بالسجن المؤبد مع مصادرة المحجوزات التي ضبطت بحوزته.م. ن

 


المزيد من الأخيرة