درك سيدي سليمان ينهي التحقيق في القضية

القبض على «مير» الدرارية ومنتخبين محليين متلبسين بتسلّم رشوة

  10 مارس 2020 - 10:39   قرئ 2074 مرة   الأخيرة

القبض على «مير» الدرارية ومنتخبين محليين متلبسين بتسلّم رشوة

ألقت مصالح الدرك الوطني بسيدي سليمان التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر، القبض على 3 منتخبين محليين ببلديتي الدرارية وبئر توتة متلبسين في قضية ابتزاز وطلب مزية غير مستحقة من أحد التجار الناشطين على مستوى بلدية الدرارية، حيث تم إيداعهم الحبس الاحتياطي بتهمة طلب وقبول مزية غير مستحقة، وإساءة استغلال الوظيفة واستغلال النفوذ، إلى غاية انتهاء التحقيق.

أسفر التحقيق الذي باشرته مصالح الدرك الوطني لسيدي سليمان منذ شهر أكتوبر 2019 عن ثبوت تورط منتخبين محليين في قضية ابتزاز وطلب رشوة من أحد التجار، ويتعلق الأمر بكل من رئيس المجلس الشعبي البلدي لدرارية ونائبه رئيس لجنة البناء والتعمير بالبلدية ذاتها، إضافة إلى نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبئر توتة، بعدما تمكنت فرقة الأبحاث للدرك الوطني «بسيدي سليمان» التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر، من إحباط عملية ابتزاز وطلب مزية غير مستحقة، تورّط فيها مسؤولون محليون، حيث راح ضحيتها مواطن يزاول مهنة التجارة. هذه العملية جاءت على إثر تقدّم الضحية ببلاغ إلى فرقة الأبحاث المذكورة، مفاده تعرّضه لعملية ابتزاز وطلب مزية غير مستحقة، متمثلة في مبلغ مالي قدره 800.000,00 دج، من طرف رئيس المجلس الشعبي البلدي لدرارية ونائب رئيس لجنة البناء والتعمير باالبلدية، إضافة إلى نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبئر توتة، مقابل السماح له بإقامة معرض تجاري بحي الدابوسي ببلدية درارية ولاية الجزائر. وبعد إخطار وكيل الجمهورية لدى محكمة الشراقة، أمر بفتح تحقيق في القضية، وقام فريق التحقيق تحت قيادة قائد الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالدويرة، استنادا إلى المعلومات التي أدلى بها الشاكي وبتعـاون منه، بوضع خطة محكمة للإيقاع بالمتورطين، حيث تم إلقاء القبض على رئيس لجنة البناء والتعمير لبلدية درارية في المكان والزمان المتفق عليهما سلفا مع الضحية، حيث كان على متن سيارة تابعة لمصالح البلدية متلبّسا بتلقي شطر من المبلغ المالي المتفق عليه كرشوة ويقدّر بـ500.000,00 دج.

وتم تقديم المتورّطين الأربعة أمام الجهات القضائية المختصة، حيث تم إيداعهم الحبس الاحتياطي، بتهم طلب وقبول مزية غير مستحقة، إساءة استغلال الوظيفة واستغلال النفوذ.

 خليدة تافليس

 


المزيد من الأخيرة