شدد على ضرورة تثبيت أواصر السلوكيات المهنية الشديدة الحيوية

شنقريحة يشدد على مواكبة التحديات المتسارعة لحماية استقلال وسيادة الجزائر

  17 مارس 2020 - 22:11   قرئ 2418 مرة   الأخيرة

شنقريحة يشدد على مواكبة التحديات المتسارعة لحماية استقلال وسيادة الجزائر

شدد اللواء السعيد شنقريحة قائد أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة على حرص قيادة الجيش على تثبيت أواصر السلوكيات المهنية شديدة الحيوية بين صفوفه وعدم ادخار أي جهد في سبيل بلوغ الجيش، بكافة مكوناته، المراتب التي تليق بتاريخ أسلافه، وضمان مواكبة التحديات المتسارعة، التي أصبح يفرضها واجب حماية استقلال الجزائر، وصيانة سيادتها الوطنية، وتأمين وحدتها الشعبية والترابية.

أمر اللواء، في كلمة ألقاها بمناسبة التنصيب الرسمي للّواء عمار عثامنية قائدا للقوات البرية، أفراد الجيش بالعمل تحت سلطته وطاعة أوامره وتنفيذ تعليماته بما يمليه صالح الخدمة، تجسيدا للقواعد والنظم العسكرية سارية وقوانين الجمهورية ووفاء لتضحيات شهدائنا الأبرار وتخليدا لقيم ثورتنا المجيدة، وهي مهام عظيمة بقدر ما يعتز بها الجيش الوطني الشعبي الحريص دوما بأن يكون في مستوى أدائها على الوجه الأكمل والأصوب. كما شدد اللواء على أن تنمية الخبرة القتالية، وترسيخ المعارف والقدرات، وغرس سلوكيات العمل الجماعي المنسجم والمتكامل، لدى قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، هي غايات عملياتية لا سبيل إلى تحقيقها إلا من خلال التطبيق الوافي والفعال والميداني لمحتوى برامج التحضير القتالي، معتبرا هذه السلوكيات مفاتيح العمل الناجح، و»ذلكم هو الدرب المهني السليم، الذي يتعين انتهاجه، لتحقيق التطور المنشود، على كافة الأصعدة والمجالات». كما أكد شنقريحة حرصه على تحسيس الإطارات والأفراد بضرورة استيعاب برامج التحضير القتالي، والمساهمة في تسهيل عملية تعامل الأفراد مع التجهيزات المتطورة الموجودة في الحوزة، مؤكدا أن القيادة العليا «لم ولن تدخر أي جهد في سبيل بلوغ جيشنا بكافة مكوناته، المراتب التي تليق بتاريخ أسلافنا الصناديد»، قائلا : «وعليه، فإنه يصبح من واجبكم على مستوى كافة مكونات القوات البرية استغلال أي فرصة، حتى ولو كانت صغيرة، من أجل إثراء رصيدكم الفكري والعلمي والمعرفي من أجل استيعاب برامج التحضير القتالي، والمساهمة في تسهيل عملية تعامل الأفراد مع التجهيزات المتطورة الموجودة في الحوزة، هذه هي الغاية التي بها، وبها فقط، تثمر الأعمال وتنتج الخطوات الإضافية، التي نعلي بها صرح قوة وقدرة قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي».

كما أشاد اللواء بكافة الإطارات والمستخدمين الذين بذلوا، طيلة فترة قيادته للقوات البرية، جهودا معتبرة ساهمت بشكل فعال في الارتقاء بكافة مكونات هذه القوات الهامة والحساسة، إلى مصاف الامتياز على كل الأصعدة والمجالات، حاثا إياهم على مواصلة بذل المزيد من الجهود المخلصة والمتفانية، في ظل المرحلة الراهنة، تحت قيادة اللّواء عمار عثامنية، والحفاظ على الديناميكية النشطة للجهود المبذولة، خلال فترة قصيرة من حيث الزمان، لكنها مثمرة ونوعية من حيث النتائج والإنجازات.

 أسامة سبع

 


المزيد من الأخيرة