استعان بقاصر في تنفيذ الجريمة بدرقانة

توقيف مقتحم منزل للسطو على صندوق مجوهرات

  12 جويلية 2020 - 10:58   قرئ 1805 مرة   الأخيرة

توقيف مقتحم منزل للسطو على صندوق مجوهرات

 تمكنت مصالح الشرطة بالأمن الحضري لدرقانة من تحديد هوية المتهمين في قضية السطو على منزل بحي الدبلوماسي، بالاستعانة بالخبرة العلمية على البصمات المرفوعة من مسرح الجريمة، ويتعلق الأمر بشاب في العقد الثاني من العمر استعان بقاصر لتنفيذ جريمته.

تعود وقائع القضية إلى تاريخ 16 نوفمبر 2017 في حدود الساعة السادسة والنصف صباحا حينما تقدمت امرأة لمقر الأمن الحضري لدرقانة لتقييد شكوى تؤكد فيها تعرض منزلها للسطو من قبل مجهولين استغلوا غيابها عن المنزل خلال تواجدها عند أقاربها بمدينة برج الكيفان، وأضافت الضحية أنها علمت بواقعة السطو من جيرانها الذين اتصلوا بها وأخبروها بأن أغراضها مبعثرة خارج المنزل، لذلك تنقلت مصالح الشرطة القضائية إلى مسرح الجريمة أين تمت معاينة الأغراض وتبين أن عملية السطو طالت كمية معتبرة من المجوهرات، كما تم رفع البصمات من مسرح الجريمة. وبناء على معلومات وردت إلى المصالح المذكورة، اشتبه عناصر الشرطة في أحد أبناء الحي، ويتعلق الأمر بالمدعو «ب. سفيان» بمطابقة بصماته بتلك المرفوعة من مسرح الجريمة والتي كانت إيجابية، ليتم توقيفه ليعترف باقتراف الجريمة عن طريق التسلق إلى المنزل عبر الجدار والتسلل إليه عن طريق كسر النافذة رفقة شخص قاصر يدعى «م. يزيد» ليتم توقيفه هو الآخر. وتبين أن المتهمين باعا المجوهرات المسروقة بمبلغ 100 ألف دينار لأحد الأشخاص بباب الوادي، وعليه تمت إحالتهما على العدالة لمواجهة جناية تكوين جمعية أشرار لغرض ارتكاب جناية السرقة بتوافر ظرف التعدد والكسر، حيث تم تقديم القاصر أمام محكمة الأحداث فيما مثل المتهم «ب. سفيان» أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء الجزائر بعد قبول المحكمة الطعن بالنقض الذي تقدم به، وهو الملف الذي أجل النظر فيه للدورة المقبلة بعد إجراءات الوقاية من فيروس كورونا التي اعتمدتها وزارة العدل على مستوى المحاكم والمجالس القضائية، منها تأجيل جميع الملفات الجنائية إلى موعد لاحق.

زهرة قلاتي

 



المزيد من الأخيرة