4 آلاف و500 مليار دينار ضرائب غير محصّلة في 2018

تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019

  19 جانفي 2020 - 21:34   قرئ 992 مرة   الاقتصاد

تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019

حصلت المديرية العامة للضرائب، في 2019، 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية، فيما تم تحصيل أزيد من ألفين و800 مليار دينار كجباية خارج المحروقات بنسبة ارتفاع قدر بـ 4 بالمائة.

كشف المدير العام للمديرية العامة للضرائب، كمال عيساني، عن وجود 4 آلاف و500 مليار دينار ضرائب غير محصلة في 2018، مشيرا خلال نزوله ضيفا على فروم جريدة المجاهد أمس، إلى أنه تم تقديم تعليمات صارمة إلى المدراء الجهويين لتحصيل 150 مليار دينار خلال هذه السنة، معترفا بصعوبة تحصيل هذه الضرائب بحكم نقص الإمكانات المادية والبشرية.

وفي الصدد ذاته، أعلن عيساني أن المديرية العامة للضرائب حصّلت  حوالي 5 ألاف و200 مليار دينار جزائري  من الجباية البترولية والعادية خلال 2019 ، وأكثر من ألفين و800 ألف مليار دينار جزائري، كجباية خارج المحروقات، بنسبة ارتفاع قدرت بـ 4 بالمائة، قائلا «إنه تم تحقيق 90 بالمائة من الأهداف المسطرة  في 2019 «.

وأفاد ذات المتحدث، أن المديرية العامة للضرائب وضعت استراتيجية لتحسين وعصرنة الإدارة الضريبية من خلال تبسيط إجراءات  للتصريح ودفع الضرائب، كما سيتم إنشاء مراكز للضرائب عبر كافة الولايات على حد قوله.

وثمن عيساني قانون المالية 2020، لما جاء به من إعفاءات ضريبية على المؤسسات الناشئة، وكذا إعفاء المؤسسات التي تنشط في القطاع السياحي من الرسم على القيمة المضافة إلى غاية 2022، مما سيساهم حتما في استحداث مؤسسات جديدة من شأنها الدفع بعجلة التنمية للاقتصاد الوطني.

وتطرق المدير العام للمديرية العامة للضرائب، إلى رقمنة النظام الضريبي، قائلا إن المديرية باشرت رقمنة الشركات والمؤسسات من خلال التصريح والدفع عن طريق الانترنت.

وبخصوص الضريبة المطبقة على المحامين، أكد ذات المسؤول أنها عودة إلى عدالة ضريبية، وهي تتعلق  بكل المهن الحرة، وهو موجود منذ سنوات، موضحا في هذا الشأن أن الضريبة الجزافية تبقى ضعيفة المردودية في الوقت الراهن، لاسيما أن أصحاب المهن الحرة دائما يصرحون برقم أعمال ضعيف، لذا عليهم أن يطبقوا الضريبة اللازمة،  قائلا «لا أرى أن الضريبة مجحفة في حق المحامي لأن الضريبة تحسب على رقم أعماله فقط « .

لطفي العقون   

 



المزيد من الاقتصاد