مطالب باستحداث مناطق صناعية متخصصة في القطاع

الجزائريون يستهلكون 70 مليون زوج من الأحذية سنويا

  04 فيفري 2020 - 09:31   قرئ 450 مرة   الاقتصاد

الجزائريون يستهلكون 70 مليون زوج من الأحذية سنويا

كشف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الحاج الطاهر بولنوار عن استهلاك الجزائريين  لما يقارب 70 مليون زوج من الأحذية سنويا، بقيمة تتجاوز 100 مليار دينار، مؤكدا أن مهنيي القطاع باتوا يعانون من شبح الإفلاس.  

أوضح بولنوار، أن الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين ستراسل الحكومة من أجل توفير انطلاقة فعلية لقطاع صناعة الأحذية وتقليص فاتورة الاستيراد، من خلال استحداث على الأقل ثلاثة مناطق صناعية ووقف الاستيراد العشوائي، بالإضافة إلى إنشاء بنك خاص بتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع تنظيم معارض متخصصة في هذا المجال، مضيفا خلال الندوة الصحفية المعقدة أمس بمقر الجمعية، أن الجزائر تخسر سنويا 15 ألف مليار بسبب استيراد 70 مليون زوج أحذية وهو الرقم الذي يستهلكه الجزائريون كل عام.

 وفي الصدد ذاته، أفاد بولنوار، أن الاستيراد العشوائي والفوضى التي  يعرفها القطاع في الجزائر تسببا في إفلاس أكثر من ألفين و800 ورشة لصناعة الأحذية في الجزائر، موضحا بأن الجزائر تحوي على ما يقارب 4 ألاف ورشة توفر بدورها 50 ألف منصب شغل، مشيرا إلى أن القطاع باستطاعته توفير ازيد من 500 ألف منصب شغل لو يتم تقديم الدعم اللازم لهذه الورشات.

ودعا رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الحكومة، إلى رفع الرسوم على الأحذية الأجنبية المستوردة أو تخفيف الأعباء على المنتجين المحليين، من أجل  تشجيع الناتج المحلي، منتقدا بيروقراطية الإدارة  متهما إياها بعرقلة المنتجين و المستثمرين الجزائريين في هذا المجال . من جهته، انتقد رئيس اللجنة الوطنية لمتعاملي الأحذية، مصطفى بن عمار، سياسة الحكومة السابقة التي تسببت في حرمان نصف مليون شاب من الاندماج في مجال تصنيع الأحذية، قائلا في هذا الشأن «إن الجزائر تحوز على  3 ألاف و500 ورشة، أعلنت غالبيتها إفلاسها بسبب قيام مستوردين بجلب الأحذية الصينية وإغراق السوق الوطنية بها، مؤكدا أنه في حال تنظيم القطاع وتوفير المناخ المناسب للراغبين في الاستثمار ستمكن المتعاملين المحلين من تغطية  50 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية في ظرف وجيز بنوعية جيدة وبأسعار تنافسية.

لطفي العقون

 



المزيد من الاقتصاد