بعد تأكيد رزيق العودة لاستيراد اللحوم الطازجة والمجمدة

نحو إبرام اتفاقية بين وزارة التجارة ومهنيي شعبة اللحوم

  11 فيفري 2020 - 20:01   قرئ 528 مرة   الاقتصاد

نحو إبرام اتفاقية بين وزارة التجارة ومهنيي شعبة اللحوم

أعادت تصريحات وزير التجارة كمال رزيق حول العودة إلى استيراد اللحوم الحمراء الطازجة والمجمدة، الجدل حول تغطية الحاجيات من هذه المادة خلال رمضان المقبل، بالموازاة مع تأكيد مهنيي الشعبة ومربي المواشي قدرتهم على تموين السوق المحلية.

كرسّ تأكيد وزير التجارة العودة لاستيراد اللحوم الاستمرار في سياسة الحكومة المنتهجة منذ العام الماضي، بخصوص توريد اللحوم الحمراء الطازجة والمجمدة، ورفع نسب الرسوم الجمركية بنسبة تتراوح بين 80 و100 بالمائة عن النشاط، وهو الأمر الذي أغضب مهنيي الشعبة ومربي المواشي الذين أكدوا قدرتهم على تموين السوق المحلية بهذ المادة خلال شهر رمضان، وهو ما يعني عدم موافقتهم على سياسة وزارة التجارة في تسيير هذا القطاع. في السياق، قال رزيق في منشور له عبر صفحته في فايسبوك «سمعت اليوم كثيرين يؤكدون أن لنا القدرة على تموين السوق الوطنية باللحوم الحمراء، وأنا سعيد بذلك، لأنني بالقناة الأولى قلت سوف نستورد في حال عدم استطاعتنا الإيفاء بحاجياتنا من اللحم المحلي، بدل اللحوم المجمدة»، مضيفا «لذا سوف أدعو هذه الجمعيات لإبرام اتفاق معنا، تتعهد بموجبه بتغطية السوق باللحوم الحمراء وبسعر 800 دينار للكلغ، وسوف نبين للشعب الجزائري هل حقا لها القدرة أم أنه مجرد استعراض أمام الكاميرات». وتابع الوزير قائلا «سوف توجه لكم دعوة رسمية لإبرام اتفاق على ذلك بالوزارة خلال أيام، ويكون هذا الاتفاق منقولا على القنوات التلفزيونية»، ليختم منشوره بقوله: “الجزائر الجديدة تؤمن بالملموس وليس بالوعود التلفزيونية”. وقرر رزيق توجه دعوة إلى مربي المواشي للحضور إلى مقر وزارة التجارة يوم الثلاثاء المقبل لإبرام اتفاق يتعهدون بموجبه مع وزارة التجارة بتموين السوق في شهر رمضان باللحوم الحمراء بسعر 800 دينار، مقابل حماية وزارة التجارة لهم ومنع استيراد أي نوع من أنواع اللحوم الحمراء من الخارج بما فيها المجمدة”.

 وسيلة ق

 



المزيد من الاقتصاد