موجة الاحتجاجات بالشركة عرفت ارتفاعا في السنوات الأخيرة

إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات

  17 فيفري 2020 - 19:50   قرئ 475 مرة   الاقتصاد

إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات

 دخل مضيفو الطيران في حركة احتجاجية صبيحة أمس دون إشعار مسبق، ما تسبب في توقيف العديد من الرحلات الداخلية والدولية التي كانت مبرمجة صبيحة أمس نحو مختلف الوجهات. .

وحسب بيان للجوية الجزائرية، فقد دخل عمال الطيران في حركة احتجاجية صبيحة أمس دون إشعار مسبق، الأمر الذي أدى الى تسجيل اضطراب في رحلات الجوية .

وأفادت مصادر متطابقة، بأن الحركة الاحتجاجية جاءت بسبب عدم وفاء إدارة الشركة بوعود قدمتها منذ أكثر من عامين، تتعلق بمطالب مهنية واجتماعية بينها زيادة الأجور. ووفق المصدر، فإن «الإدارة رفضت التحاور مع النقابة على أساس المطالب التي كانت قد تعهدت بتسويتها قبل ما يزيد عن عامين.»

وشهدت «الخطوط الجوية الجزائرية» في السنوات الأخيرة موجة احتجاجات للعاملين بها بسبب ما تسميه نقاباتهم «مطالب مهنية واجتماعية في مقدمتها زيادة الرواتب».

وحسب تصريحات سابقة لمسؤولين بالجوية الجزائرية، فإن الوضع المالي لها لا يحتمل أية زيادات في رواتب الموظفين حاليا، مشيرين إلى أن الإيرادات تساوي تقريبا نفقات الشركة.

وتستحوذ الخطوط الجزائرية على 95 بالمئة من حركة الملاحة الداخلية، إضافة إلى شركة طيران «الطاسيلي»، المملوكة كليا لشركة المحروقات «سوناطراك.»

وسبق أن شرع عمال شركة الخطوط الجوية الجزائرية في إضراب عن العمل الأحد 20 ديسمبر، ما تسبب في توقيف العديد من الرحلات الداخلية والدولية، وجاء الإضراب مفاجئا لإدارة الشركة التي لم تتلقى إشعارا بالإضراب الذي التحقت به طواقم الطائرات التجارية والمضيفون وعمال الأقسام التقنية والإطعام والتموين والخدمات الأرضية، على خلفية الزيادة في أجور الطيارين المقدرة بـ 4000 دولار أمريكي للطيار.

وسيلة ق


المزيد من الاقتصاد