ستسمح بتحديد الكميات والنوعيات المنتجة

إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر

  17 فيفري 2020 - 19:56   قرئ 564 مرة   الاقتصاد

إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر

أكد وزير التجارة كمال رزيق أن قطاعه يعمل - بالتعاون مع الدوائر الوزارية الأخرى - على ضبط وتنظيم السوق من خلال تحسين شروط التسويق والنقل في إطار الهدف المسطر لمواجهة الوساطة.

قال رزيق في تصريح إعلامي -على هامش الجلسة العلنية لمناقشة مخطط عمل الحكومة بمجلس الأمة-إنه بعد المصادقة على مخطط العمل اليوم، ستشرع الحكومة ومنها وزارة التجارة في تفعيل مجموعة من الإجراءات لتحسين عدة جوانب تخص عدة مجالات، وأضاف «اليوم تمت المصادقة على مخطط العمل، وسنعمل على تحسين ومعالجة الأوضاع «.

في مجال التجارة الخارجية، ذكر الوزير بمسعى الحكومة لتنفيذ مشروع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لإعداد بطاقية لجميع المنتجات المحلية في مدة 6 أشهر تسمح بتحديد الكميات والنوعيات المنتجة. تسمح هذه البطاقية -حسب رزيق-بالشروع في تنفيذ قرار منع استيراد بعض المنتجات، وترشيد استيراد المنتجات التي تحتاج إليها البلاد بكميات مدروسة. وفي تطرقه لملف الحليب، أوضح الوزير أن القطاع حقق «تقدما معتبرا» خلال الثلاثة أسابيع الماضية، من خلال التمكن من توفير هذه المادة بالكميات المطلوبة وبسعرها المحدد. وقال رزيق إن ندرة الحليب في بعض المناطق يعود إلى سلوك المواطنين الذي غالبا ما يقتانون كميات تفوق احتياجاتهم اليومية، إلى جانب إحصاء الوزارة لـ 400 بلدية لم تكن معنية بمخطط التوزيع سابقا ولا تصلها هذه المادة، أين يتم العمل -حسبه-على إدراجها ضمن خارطة التوزيع. وحسب الوزير فإن صفحته على «فايسبوك» وبريده الإلكتروني تحت تصرف المواطنين لتلقي الشكاوى والمعلومات، باعتبارهم شركاء في معركة القطاع ضد الوسطاء، أين جدد وعوده بالقضاء على مشكل توزيع الحليب نهائيا. بخصوص التحضيرات الجارية لشهر رمضان المبارك، قال الوزير إن القطاع يعمل -بالتنسيق مع وزارات أخرى-لتمكين الجزائريين من قضاء شهر رمضان «مريح وهادئ».

 

وحسب رزيق فإنه سيتم تطبيق التخفيضات -ولأول مرة خلال الشهر الجاري-بالنسبة للعديد من المنتجات سواء الغذائية، الألبسة أو التجهيزات، إلى جانب تخصيص مساحات تجارية كبرى لبيع المنتوج المحلي بأسعار معقولة.

ياسمين.ب

 
 


المزيد من الاقتصاد